ما هي فوائد تجريف اللثه و اضرارها 

من المعروف بان اللثة هي ذلك الجزء الذي يحيط بالأسنان ويعمل أيضا على تثبيتها في المكان الصحيح والعمل على تغذيتها وأيضا ربطها بالفكين، كما انه كلما كانت تلك اللثة بصحة جيدة كلما كانت طبيعية للغاية وتدل على صحة وسلامة الاسنان، ولكن هناك بعض التغيرات التي من الممكن ان تحدث في اللثة والتي لا يتم علاجها والتي يكون نهايتها هو حدوث تدمير في اللثة وأيضا تدمير في الاسنان ومن الممكن ان نفقد بعض الأجزاء منها، ومن الممكن ان يكون سبب في إصابة اللثة والاسنان بعدد من الامراض وحدوث الكثير من الالتهابات في اللثة، لذا نجد ان هناك بعض الناس الذين يقوموا باستخدام تجريف اللثة.

امراض اللثة

هناك عدد كبير من الامراض التي من الممكن ان تصيب اللثة، ويرجع الامر الى عدد كبير من الأسباب وراء الإصابة بتلك الامراض، فمن ضمن تلك الامراض واحد يعرف باسم التهاب اللثة، فمجرد وجود التهاب في اللثة مهما كانت درجته فهي تحتاج الى العلاج الفوري، ولابد من اخذ العلاج المناسب لتلك الحالة، فاذا كان التهاب اللثة بسيط فمن الممكن ان ينتهي الامر عند تناول بعض العقاقير او استخدام احد أنواع غسول الفم الذي يساعد في علاجه بصورة فعالة للغاية.

ولكن اذا كان ذلك الالتهاب متقدم بشكل ملحوظ، فان العقاقير والمسكنات لن تجدى نفعا معه، ويكون الحل هنا هو التدخل الجراحي، فهو في تلك المرحلة يكون لازم للغاية، وهو الذي من خلاله يتم استخدام ما يعرف باسم تجريف اللثة.

ما هو تجريف اللثة

ان تجريف اللثة يعني إزالة الأجزاء الملتهبة التي توجد في اللثة بطريقة جراحية، وهي التي لم يعد ينفع معها استخدام أي عقاقير او أي غسول، وفي الجريف للثة يقوم الطبيب الجراح بعمل كشط في تلك الأجزاء الملتهبة من اللثة باستخدام ملقاط او مشرط خاص، ولكن يتم ذلك بعدما يتم وضع البنج الموضعي او حتى البنج الكامل، ذلك الكشط عادة ما يعمل على حصر امتداد الالتهابات والسيطرة عليها وأيضا عدم السماح لها بالتمدد نحو الأجزاء الغير مصابة والتي توجد في اللثة، ثم بعد ان تتم تلك العملية بنجاح، يقوم المريض باستخدام بعض العقاقير والعلاجات التي تعمل على إعادة بناء الانسجة التالفة التي توجد في اللثة.

ولكن في حالة عدم تناول العلاجات المناسبة واخذ العقاقير فان في تلك الحالة تمتد الالتهابات حتى تصل الى الأجزاء السليمة التي توجد في اللثة، حيث انه يصعب من بعدها ان يتم السيطرة على تلك الالتهابات وبناء اللثة من جديد، وبتلك الطريقة فان اللجوء الى عملية تجريف اللثة في تلك المرحلة هي العلاج الأفضل والفعال لكل امراض اللثة، والتي من دونها كان من الممكن ان يفقد الشخص الكثير من الاسنان جراء التهاب اللثة.

بعض النصائح بعد العملية

1_ في يوم الجراحة لابد من وضع قطعة من القماش او حتى من القطن في تلك المنطقة التي سوف يتم اجراء العملية بها ونقوم بالضغط عليها وتغييرها كل ساعتين على الاقل.

2_ كما انه من الممكن ان تقوم بعمل بعض الكمادات من الثلج على منطقة العملية، ولكن لابد من ان تراعي عدم وضع الثلج مباشرة على اللثة.

3_ من الممكن أيضا ان يتم المضمضة بالماء فقط حتى يتم التخلص من بقايا الطعام الموجودة.

4_ بعد ان ينتهي مفعول المخدر لابد من ان يشعر المريض ببعض الألم وهو نتاج عن تلك العملية، ولذلك لابد من تناول بعض العقاقير والمسكنات المهدئة التي تعمل على تخفيف الالم، والتي يقوم بوصفها لك الطبيب المختص.

5_ من الممكن ان تلاحظ وجود بعض التورم الموجود في اللثة بعد ان تقوم بعملية تجريف اللثة، ولكن عليك ان لا تشعر باي قلق فتلك الأشياء من الأمور الطبيعية للغاية، وعليك ان تعلم ان ذلك الورم سيزول قريبا، فمن الممكن ان يظل ذلك الورم من اليوم الأول وحتى اليوم الثالث او الرابع ولكن تلك الأشياء طبيعية للغاية.

6_ عليك ان تحافظ على الاسنان من أي مسبب للحساسية من الممكن ان يصيبها، حتى لا تكون سبب في حدوث أي اضرار للثة مرة أخرى.

7_ عليك ان تقوم باتباع تعليمات الطبيب المختص وتنفيذها حتى تصبح اللثة واسنانك بصحة جيدة للغاية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *