الجديد في اجهزة قياس السكر المنزلية

جهاز قياس السكر، او الذي يطلق عليه اسم جهاز مراقبة نسبة الجلوكوز في الدم، هو عبارة عن نظام قياس منزلي من الممكن ان يتم استخدامه لكي تحدد التركيز التقريبي لكمية السكر (الجلوكوز) في الدم،  ومن هنا يتم توفير عما إذا كان مستوى السكر في الدم مرتفع أو منخفض  أو في نطاق جيد، والجلوكوز هو عبارة عن سكر يقوم باستخدامه الجسم كي يكون مصدر للطاقة،  وذلك في حالة عدم وجود مرض السكري، فالجسم  يقوم بتنظيم كمية الجلوكوز في الدم.

و يتم في الغالب إجراء فحص السكر في الدم لكي يتم التحقق من الإصابة بالسكري سواء كان  من النوع 1، أو من النوع 2، وايضا سكري الحمل.

أنواع أجهزة قياس سكر الدم

يوجد انواع عديدة من  جهاز قياس السكر في الدم، ومن أهمها:

 أجهزة قياس جلوكوز الدم ذاتية المراقبة

وهو يعتبر من هذا أكثر  الانواع شيوعا، وهو يعمل من خلال ان نقوم بوضع عينة من الدم على شريحة للاختبار، وفي خلال ثوان، يقوم الجهاز بكشف مستوى الجلوكوز ويقوم بإظهاره.

الايجابيات

– رخص تكلفته الأولية  نسبيا.

– سهل الحمل .

– استخدامه سهل وبسيط.

– الحصول على النتائج بسرعة.

– انه متوافره وذلك من غير وصفة طبية.

السلبيات

– وجود ألم  وذلك بسبب وخز الأصبع.

– الاستعمال المستمر لشرائح الاختبار يزيد من التكلفة المستمرة.

– بعض أنواع شرائح الاختبار في الغالب توافرها يكون صعب.

–  دقة النتائج تتأثر بالعوامل الخارجية.

أجهزة المراقبة المستمرة للجلوكوز

فهذه الاجهزة تقوم بتوفير صورة أكبر من نطاقات الجلوكوز وذلك من خلال انه يمكن ان نقوم بأخذ قراءات طول الليل والنهار كل بضع دقائق، كما انه يجب ان تقوم بزرع جهاز استشعار تحت جلد البطن، ومن الارجح ولضمان معايرة الجهاز بصورة صحيحة، فالأفضل القيام بقياس سكر الدم  عدة مرات يوميا من خلال جهاز قياس سكر الدم الذاتي المراقبة .

الايجابيات

– انه يتم اتخاذ القراءات على مدار اليوم.

– انه يقوم بتوفير بشكل اكبر لقراءات الجلوكوز.

– كما انها لا تكون بحاجة لشرائح اختبار.

السلبيات

– انه يحتاج لزراعة تحت الجلد.

– كذلك يحتاج لضبط القراءة الصحيحة ان يتم معايرة باستخدام أجهزة الفحص الذاتية.

– انه لا يكون متاح دون وصفة طبية.

أجهزة قياس الجلوكوز غير المجتاحة للجسم

حيث ان فكرة  هذه الأجهزة هي أنها لا تحتاج عينات الدم، بالتالي لا يكون هناك حاجة لاستخدام شرائح اختبار أو لوخز الأصابع ويكون بدل ذلك، فان الموجات الراديوية تمر منخفضة الطاقة من خلال مناطق في الجسم تكون غنية بالدم لكي تستشعر مستويات الجلوكوز.

الايجابيات

– انه ليس بحاجة لعينات الدم أو لوخز الجلد .

–  كذلك لا يحتاج لشرائح للاختبار.

السلبيات

– انه ما زال في مراحل التطوير، والاختبار، لذلك فهو حاليا لا يتوافر في الأسواق.

ما هي طريقة استخدام جهاز قياس سكر الدم في المنزل ؟

– ان تقوم بتحضير المعدات التي تكون أساسية لعملية الفحص.

– ثم تقوم بغسل يديك جيدا كي تقوم بتجنب الالتهابات.

–  ان تقوم بتدفئة اليدين وذلك لأنه في بعض الأوقات ، تكون سبب في سهولة تدفق الدم .

– ان تقوم بتشغيل الجهاز ، ثم تقوم بوضع شريحة الاختبار، فيتم ظهور مؤشر بطلب عينة دم.

– يحب ان تعقم منطقة الوخزة  وذلك باستخدام القوة الشاش والكحول ، ثم نتركها لتجف ، حيث ان من أفضل المناطق هي أصابع اليد باستخدام الشاش والكحول و اتركها لتجف.

– ثم قم بوضع الإبرة في حامل الإبر.

– يجب ان تقوم بوضع  في جهاز الفحص شريحة جديدة.

– ثم تقوم بعمل ثقب في طرف الأصبع وذلك باستخدام إبرة الوخز.

– ثم بعد ذلك تقوم بوضع قطرة الدم على شريحة الاختبار.

ـ فالجهاز يحتاج للحظات قليلة وذلك لكي يقوم بحساب سكر الدم.

وانه من الممكن ان يتم استخدام أي جزء آخر  من الجسم  غير أصابع اليد وذلك لأخذ عينة الدم من الفخذ، أو الساعد، أو راحة اليد، أو الذراع العلوية.

حالات يمنع فيها فحص السكر في منطقة غير طرف الأصبع

 هناك  بعض الحالات التي لا يجب أن تستخدم غير طرف الأصبع لعمل فحص السكر ومن هذه الحالات الآتي:

– يمنع ذلك بعد أخذ الأنسولين.

–  يمنع كذلك بعد ممارسة أو خلال التمارين الرياضية.

– إذا كان هناك شعور بان مستوى السكر في الدم منخفض.

–  كذلك بعد ان تقوم بتناول الطعام مباشرة.

– إذا كان لديك شعور بالتوتر والقلق .

– كذلك عند استعادك للقيادة.

– اذا كنت أو عند ظن أنك مريض.

– مالم تستشير طبيبك فلا تقوم باستخدام منطقة بديلة ، ويجب اتباع ارشاداته.

– انه لا  يجوز  عندما لا يتم تحديد المنطقة في التعليمات الموجودة بمقياس الجلوكوز في الدم، ان تستخدم منطقة بديلة.

نصائح لاستخدام جهاز فحص سكر الدم المنزلي بأفضل طريقة

– يجب ان تتأكد من بطاريات الجهاز.

– كما يجب التأكد من  صلاحية شرائح الاختبار، وذلك لأن الشرائح اذا كانت صلاحيتها منتهية، فإنها قد تعطي نتائج خاطئة.

– يجب التأكد من إغلاق عبوة الشرائح جيدا، وذلك بعد اخذ شريحة، وذلك لأن الرطوبة  والضوء من الممكن ان يؤثران على فاعلية باقي الشرائح.

– انه اذا زاد رقم القياس فتكون الإبرة أقل ثخنا، وذلك لان ابر الوخز تأتي بمقاسات مختلفة.

– كما انه من الممكن ان نضبط الإعداد وذلك على جهاز إبرة الوخز لكي  يتم معرفة مدى اختراق الإبرة للجلد.

– يجب عليك ان تقوم بالتخلص من الإبرة بالطريقة الصحيحة وذلك بان تقوم بوضعها في كيس أو وعاء مخصص للنفايات الحادة.

– يلزم ان تحتفظ سواء بالجهاز أو الشرائح في مكان يكون جاف أو نظيف مع تجنب درجات الحرارة القصوى.

– كما على مستخدمي جهاز قياس الجلوكوز في الدم يجب ان يقرأ  دليل المالك وذلك بعناية فائقة وان يتم استخدام شرائح الاختبار التي تكون محددة لهذا الجهاز فقط.

–   شريحة الاختبار فإنها تقوم بتعريف الجهاز وذلك للتي من شأنها أن تستخدم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *