معلومات عن مركز تعليم القيادة النسائي بالمدينة المنورة

نتيجة لمشاركة النساء الآن مع السائقين الذكور ، تم تعديل إشارات المرور وتعليمات الطرق السريعة للتواصل مع النساء والرجال على حد سواء ، وذلك باستخدام أشكال الذكور والإناث على حد سواء.

شروط ومتطلبات ملف رخصة القيادة

أن لا يقل العمر عن 18 سنة
إستمارة إمتحان
طلب إصدار رخصة قيادة
صورة البطاقة
صورة من الإقامة
صورة من وثيقة التأمين
نتيجة الكشف الطبي
صورة بطاقة الأحوال للمواطن
عدد 6 صورة شمسية مقاس 4×6
دفع الرسوم المقررة
صورة من الهويه مع الإطلاع على الأصل
ملف لحفظ الأوراق

القيادة النسائية بالمدينة

تم الاعلان عن إفتتاح مدرسة تعليم القيادة للنساء في المدينة المنورة خلال الاسبوعين القادمين، وذلك بعد التنسيق من قبل ادارة المرور وإحدى الجامعات بالمدينة المنورة

قيادة النساء في المملكة

حتى يونيو 2018 ، كانت المملكة فريدة من نوعها في كونها البلد الوحيد في العالم حيث تم منع النساء من قيادة السيارات، لكن في 26 سبتمبر 2017 ، أصدر الملك سلمان أمراً للسماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة ، مع وضع مبادئ توجيهية جديدة حيث تم إنشاء هيئة حكومية خاصة لتقديم المشورة ، وتم تغيير القانون بحلول 24 يونيو 2018، وهذا التغيير يرجع إلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ففي في يونيو منحه الملك سلمان وظيفة سفير للولايات المتحدة ، وهو مسؤول عن خطة لإصلاح وتحويل المجتمع في المملكة بحلول عام 2030، ولتحقيق ذلك ، يقول إن البلاد بحاجة إلى زيادة عدد النساء في القوى العاملة ، وعليهن أن يكونوا قادرين على القيادة للعمل.

يقول ولي العهد إنه كان “القرار الصحيح في الوقت المناسب”، ويقول إن مسألة ما إذا كان ينبغي على النساء قيادة السيارة “ليست قضية دينية أو ثقافية” ، لكنه يقول إنه يدرك أنه قد تكون هناك “قضايا اجتماعية” ، لأن الجميع في المملكة لا يدعمون التغييرات، ويعد هذا القرار الذي اتخذه الملك سلمان خطوة كبيرة في المملكة، وتقول إحدى النساء في المملكة أنها ضحكت وقفزت وصرخت عندما سمعت الخبر، وهي تخطط الآن لشراء سيارة أحلامها – سيارة فورد موستانج المكشوفة.

رأي العالم في قرار سمح المملكة للنساء بالقيادة

اكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أنها “خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح”، وقالت منظمات أخرى مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية قالت إن هذه ” خطوة واحدة” ، وأن هناك الكثير من الأشياء التي يجب للمرأة في السعودية السماح لها بالقيام بها .

ما هي التغييرات الأخيرة الأخرى التي طرأت على النساء بالمملكة

تم السماح للنساء السعوديات مؤخرًا بالدخول إلى ملعب الملك فهد للاحتفال للمرة الأولى، في عام 2011 ، قرر الزعيم السابق الملك عبد الله البدء في تعيين النساء في مجلس الشورى الملكي ، كما غير القانون لإعطاء المرأة حق التصويت، كما تم تغيير القواعد للسماح للنساء بممارسة الرياضة والمنافسة في الألعاب الأولمبية، وفي عام 2015 ، تم انتخاب النساء في المجالس المحلية لأول مرة ، وهناك الآن عدد أكبر من النساء السعوديات يذهبن إلى الجامعة أكثر من الرجال، ومنذ تولي الملك سلمان المسؤولية ، حدثت تغييرات أخرى.

ففي مايو تم تخفيف القواعد التي تمنع النساء من استخدام الخدمات الحكومية دون الحصول على إذن من رجل، العائلات السعودية تبتهج في مدينة الملك عبد الله الرياضية المعروفة باسم “جوهرة مشعة” لحضور مباراة كرة القدم السعودية لكرة القدم الأهلي والباطن في جدة ، المملكة العربية السعودية ، 12 يناير 2018، وفي سبتمبر سمح للنساء بدخول ملعب رياضي لأول مرة للمشاركة في احتفالات العيد الوطني للبلاد، وقبل الأخبار التي ألغت الملك سلمان حظر القيادة ، أمر أماكن العمل بتوفير النقل للعاملات، وفي يناير 2018 ، سمح للنساء في المملكة بمشاهدة كرة القدم في ملعب لأول مرة، وتم إحضار جماهير النساء إلى استاد في مدينة جدة عبر بوابات عائلية في مقاعد عائلية.

مرور عام على السماح للمرأة بالقيادة في المملكة

بعد مرور عام على السماح للنساء في المملكة بقيادة السيارات لأول مرة ، تصف لولوة شلهوب ، أحد سكان جدة ، تأثير الحركة على الحياة، فمنذ أكثر من عام بقليل ، كان هذا بعيدًا عن نمط الحياة اليومية للنساء، لكن خلال الـ 12 شهرًا الماضية ، تغير المشهد بشكل كبير، منذ أن تم رفع شريط قيادة المرأة للسيارة ، لم أشعر مطلقًا بالسلطة والاستقلال، ولقد اشتريت أخيرًا سيارتي الأولى ، لكنني أيضًا حصلت على قيادتها، ويبدو وكأنه الحس السليم لتكون قادرة على القيام بذلك، لكن لعقود من الزمان ، كانت النساء هنا تشتري السيارات بأسمائهن في وثائق التسجيل ، ولكن لا تتخلف عن الركب.

وكانت المملكة هي الدولة الوحيدة التي منعت فيها النساء من القيادة، وهنا ، يعد امتلاك سيارة ضرورة نظرًا لعدم وجود نظام مواصلات عامة، أنا الآن أقود نفسي إلى العمل ، وأدير المهمات اليومية وألتقي بأصدقائي في المطاعم والمقاهي دون الحاجة إلى الانتظار حتى يأخذني سائق خاص أو قريب من الذكور، وقد كنت متحمسة لدرجة أنني لم أستطع النوم، فالآن لا يتعين علي مشاركة وجهتي مع أي شخص سوى نظام GPS إذا لزم الأمر.

لم تؤد القيادة إلى شعور المرأة بالملكية والاستقلال في المملكة فحسب ، بل إنها توفر أيضًا جزءًا كبيرًا من رواتبها، ويمكن أن يكلف استئجار سائق خاص حوالي 670 دولارًا (600 يورو ؛ 530 جنيهًا إسترلينيًا) شهريًا – ناهيك عن الرسوم الإدارية التي ينطوي عليها نقلهم إلى المملكة بشكل أساسي من الدول الآسيوية، وتدفع العائلات تكاليف التأشيرة والشيكات الطبية قبل التوظيف وأحيانًا دروسهم في القيادة ورسوم رخصة القيادة، ويعد الاعتماد على سيارات الأجرة مكلفًا أيضًا ، حيث يكلف في المتوسط ​​15 دولارًا لرحلة مدتها 10 دقائق لكل طريقة للعمل والعودة، الآن يمكنني استثمار هذه الأموال في سيارة أملكها بالفعل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *