الفرق بين الانفصام والانفصال

في بعض الأحيان ، يخلط الناس بين “اضطراب الهوية الانفصالية”  ، المعروف سابقًا باسم اضطراب الشخصية المتعددة ، والفصام . يعني الفصام “انفصال العقل” ، ولكن كان المقصود من هذا الاسم وصف “الانفصال” عن الواقع الذي تعاني منه خلال حلقة من الذهان ، بالإضافة إلى التغييرات في الأفكار والعواطف والوظائف الأخرى. واضطراب الهوية الانفصالية ، من ناحية أخرى ، يسبب فهمًا مجزأً أو منفصلا لإحساس الأشخاص بأنفسهم.

الفرق بين اضطراب الهوية الانفصالية والفصام

إن اضطراب الهوية الانفصالية هو في حقيقة الأمر مجرد هويات مجزأة أكثر منه شخصيات تتطور من تلقاء نفسها ، معظم الناس يرون أجزاء مختلفة من كونهم من الشخص كله ، لكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الانفصالية ، فيكون لديهم خصائص مختلفة للغاية لهويتهم . بما في ذلك تاريخهم وهويتهم وسلوكياتهم. جزء أساسي من اضطراب الشخصية الانفصالية هو الانفصال – الشعور بالانفصال عن العالم من حولك. قد يواجه الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الانفصالية العديد من الثغرات التي لا يمكن تفسيرها في ذاكرتهم ، أو ينسون المعلومات التي تعلموها بالفعل ، أو يجدون صعوبة في تذكر الأشياء التي ذكروها أو فعلوها.

وبخلاف تصوير هذ الحالة على التلفاز أو في الأفلام ، فاضطراب الشخصية الانفصالية قد لا يكون واضح للآخرين ، وقد يستغرق الأمر وقتا طويلا للوصول إلى تشخيص .

أما الفصام هو مرض عقلي خطير يسبب الهلوسة (الأحاسيس غير الحقيقية) والأوهام (معتقدات لا يمكن أن تكون حقيقية ، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل الأفكار المختلطة والكلام المختلط وصعوبات التعبير عن المشاعر. قد تسمع أو تشعر بأشياء غير حقيقية أو تصدق أشياء لا يمكن أن تكون حقيقية ، لكن هذه ليست هويات منفصلة.

أسباب الانفصام في الشخصية

قد يرجع مرض الانفصام لأسباب جينية أو نفسية أو بيئية تحدث مع المريض مثل إصابة الأم الحامل بعدوى والتي قد تنتقل إلى الجنين ، العنف والضرب ، الفقر الشديد ، أو فقدان أحد الوالدين او كليهما في فترة الطفولة . كما قد يكون الفصام ناتجا عن اضطراب المواد الكيميائية في الدماغ .

أعراض مرض انفصام الشخصية

– حدوث الهلوسة بأشياء غريبة وغير طبيعية.

– حدوث اضطرابات في تفكير الشخص المصاب بمرض انفصام الشخصية.

– الأوهام : أي تخيل أشياء غير موجودة.

– الخوف الشديد سواء بسبب أو بدون سبب.

– يكون سلوك الشخص المصاب بالفصام غير منتظم.

– تكون أفكار المصاب بالمرض غير منتظمة كذلك.

– الصمت الشبه مستمر وعدم الكلام والعزلة .

– يقوم الشخص المصاب بإخفاء مشاعره وأحاسيسه عن الكل.

– الخمول وعدم الحماس.

طرق تشخيص مرض الانفصام في الشخصية

يتم تشخيص مرض انفصام الشخصية عن طريق الذهاب إلى الطبيب من خلال معرفة تاريخ المريض الصحية والعائلية، وكذلك تاريخ كل من يحيط به، ومن خلال قيام الطبيب النفسي بالفحص السريري للمريض، وتصوير المريض بالأشعة السينية.

كيفية علاج مرضى انفصام الشخصيّة

– يتم العلاج عن طريق إعطاء المريض بانفصام الشخصية الأدوية المضادة للذهان مثل دواء الاولانزابين.

– يأخذ المريض الأدوية المضادة للاكتئاب مثل دواء الباروكسيتين.

– بالإضافة إلى الإرشادات النفسية ودعم الأسرة والمحيطين بالمريض بانفصام الشخصية.

مضاعفات المرض لمريض انفصام الشخصية

– قد يعمد مريض انفصام الشخصية إلى الانتحار.

– مريض الانفصام في الشخصية أكثر عرضة إلى الإدمان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *