دورة حياة الدجاجة

الدجاج هو أحد الطيور الداجنة التي يستطيع الإنسان تربيتها بسهولة ، والتي يعتمد عليها بشكل كبير للحصول على البيض واللحوم ، وكلاهما مصدر أساسي للبروتين الضروري لتوفير الطاقة لجسم الإنسان .

يوجد الدجاج بأشكال كثيرة وأعداد هائلة في مختلف مناطق العالم ، حيث يلبي الحاجة المستمرة للبيض واللحوم ، لكن يمر الدجاج كغيره من الكائنات الحية بدورة حياة محددة خلال فترة زمنية ويصل إلى عمر محدد ثم يموت إذا لم يتعرض للإصابة بالأمراض التي تؤدي إلى نفوقه ، لذلك يقدم لكم هذا المقال دورة حياة الدجاجة وعمرها التي تعيشه .

دورة حياة الدجاجة

يتم تلقيح الدجاجة من الذكر “الديك” في البداية ، وعندما تقوم بوضع البيض ، ترقد عليه لمدة 21 يوم ، وهذه المدة تختلف إذا ما كانت تتم تربية الدجاج في المزارع أم لا ، حيث تراعي هذ الأماكن المطاعيم ودرجات الحرارة ، وعندما يفقس البيض يخرج منه الدجاج الصغير الذي يطلق عليه الفرخ أو الصوص .

تستمر الدجاجة الأم في إطعام الفراخ الصغيرة حتى تعتاد على الطعام بنفسها ، وذلك في عمر 8 أسابيع ، وعندما يصبح عمرها 20 أسبوع تكون قادرة على إنتاج البيض ، فخلال هذه الفترة تكون قناة البيض لديها ناضجة ، ويتراوح معدل إنتاج البيض لدى الدجاجة الواحدة 160-200 بيضة سنويا .

أما بالنسبة للدجاج الهجين الذي يخضع للعناية الكثيفة ، يصل معدل إنتاجه 300 بضة سنويا ، ويتراوح متوسط العمر الإنتاجي للدجاجة ما بين 4-5 سنوات .

كم سنة تعيش الدجاجة

يعتمد عدد السنوات التي تعيشها الدجاجة على السلالة التي تنمي إليها ، فهناك سلالات كثيرة للدجاج ، بالإضافة إلى صحة جسم الدجاجة ومدى خلوها من الأمراض وإصابتها بالفيروسات ، فربما يصل الحد الأقصى الذي تعيشه الدجاجة 5-10 سنوات ، لكن المعدل الذي تعيشه الدجاجة في الطبيعي يدور حول 7 سنوات ، وهذا هو عمرها الافتراضي ، وجدير بالذكر أن أكبر عمر وصلت إليه دجاجة معمرة هو 15 عام .

انواع الدجاج

في الحياة البدائية كان الدجاج يعيش مع الإنسان ويأكل الحبوب والحصى المتواجد على الأرض ، حيث قام بتربيته للحصول على البيض واللحوم ، لكن مع تطور التكنولوجيا والبحث الزراعي ، وجدت أساليب لتهجين الدجاج واستنباط سلالات مطورة ، لديها القدرة على إنتاج البيض للتجارة ، وأنواع أخرى تربى للذبح والحصول على اللحوم البيضاء ، ويسمى الدجاج اللاحم ، أي المخصص للأكل فقط .

أمثلة الدجاج المهجن

من الدجاج المهجن هو الدقي الناتج من الفيومي ودجاج البليموث، ويتميز بلونه الأبيض والأسود، ومن الأنواع الأخرى سلالة المطروح، والمتنزة الفضي، والمنتزة الذهبي، والجميزة، والمندرة، والبندرة، والبهيج، والمعمورة ، والسلام، والأنشاص.

المهام الرئيسية للعناية بالدجاج

تتمثل المهام الرئيسية للعناية بالدجاج بما يلي

المهام اليومية : التأكد من نظافة المياه ، وإطعام الدجاج، وجمع البيض.

المهام الشهرية :  وهي تبديل فراش المسكن.

المهام نصف السنوية : وتشمل إزالة كل الأشياء من المسكن، وغسل الأسطح جميعها بمحلول المبيض والماء بنسبة 10:1.

نصائح مهمة قبل تربية الدجاج

يوجد العديد من النصائح الضرورية قبل تربية الدجاج ، ومنها ما يلي

أولا : تحديد السلالة المراد تربيتها، فمثلاً إذا كان شخص يرغب بإنتاج بيض طازج، ينصح بتربية الدجاج الأندلسي الأزرق.

ثانيا : تحديد عدد الطيور المراد تربيتها ونوعها ؛ وهذا ضروري لتجهيز المسكن ومعرفة الوقت اللازم قضاؤه مع الطّيور.

ثالثا : إنشاء حاضنة خاصة بالكتاكيت، ويجب أن يكون أسفلها مغطى بالفرش، مع وضع مصباح تدفئة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    abdullamousa
    2019-07-24 at 09:31

    انا جديد فى هذا الموقع الرائع

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *