اعراض ميلان الرحم

كتابة ايمان محمود آخر تحديث: 04 يوليو 2019 , 19:20

يعد الرحم واحد من بين أهم الأعضاء التناسلية التي توجد في جسم المرأة والتي يتم خلالها حمل الجنين داخل الأم لمدة 9 أشهر كاملة، والوضع الطبيعي للرحم هو أن يكون عمودي مع الحوض ولكن من الممكن أن يحدث ميلان في الرحم عند الرجوع نحو العمود الفقري ومن الممكن أن تولد المرأة وهي تعاني من مشكلة الرحم المقلوب ومن الممكن أن يحدث ميلان للرحم خلال فترة الولادة أو من الوارد أن تحدث تلك المشكلة بعد الولادة نتيجة التعرض إلى تمزق في الأربطة.

أعراض ميلان الرحم

من الوارد أن لا تحدث للمرأة أية أعراض تذكر في حالة وجود ميل في الرحم للخلف أو في منطقة أسفل الظهر ومن الوارد أن لا تعاني السيدات إلى أي مشاكل تذكر خلال تلك الفترة ولكن تظهر عدة علامات على بعض السيدات والتي تتمثل في التالي.

1- المعاناة من ألم شديد عند ممارسة العلاقة الحميمة.
2- المعاناة من وجود تشنجات في عضلة الرحم أو المعاناة من وجود ألم شديد عند نزول الدورة الشهرية.

3- ألم في منطقة الظهر عند الجماع.
4- المعاناة من مشاكل التهابات المسالك البولية كل فترة.

5- مشكلة التبول اللاإرادي والتي قد تعاني منها الكثير من السيدات نتيجة تلك المشكلة.
6- ومن الوارد أن تعاني المرأة من إنزعاج شديد عند نتيجة اللجوء إلى السدادات القطنية.

أسباب حدوث ميلان في الرحم

أن مشكلة ميلان الرحم من المشاكل التي من الوارد أن تتعرض لها المرأة بشكل طبيعي وقد نجد أن بعض السيدات والفتيات اليوم من الممكن أن يولدن وهن يعانين من مشكلة ميلان الرحم ومن الوارد أن يكون ميلان الرحم نتيجة وجود ندبات في حوض الفتاة كما يوجد الكثير من الأسباب الأخرى التي تؤدي لحدوث تلك المشكلة والتي من بينها ما يلي.

1- ضعف في عضلات الرحم وتحدث تلك المشكلة عندما ينقطع الطمث عند المراة أو بعد عدة ولادات متكررة وهنا نجد أن أربطة الرحم نتصبح متراخية لذا يتعرض الرحم إلى الميلان على الفور.

2- كما أنه من الوارد أن يتعرض الرحم إلى تلك المشكلة أيضا نتيجة حدوث تضخم في الرحم خلال الحمل أو التعرض إلى الكثير من المشاكل والتي من بينها الأورام.

3- المعاناة من مشكلة التصاقات الرحم فمن الممكن أن تعاني المراة من تشوهات في الرحم والتي تؤدي إلى حدوث التصاقات ومن ثم التعرض إلى ميلان في الرحم.

4- العامل الوراثي أيضا يلعب دور كبير في التعرض إلى تلك المشكلة والتي تؤدي إلى ولادة الطفلة بالرحم المقلوب.
5- التعرض إلى أمراض بطانة الرحم فمن الممكن أن تؤدي مشكلة التصاقات الرحم إلى حدوث الميلان في الرحم.

6- الورم الليفي حيث تؤدي تلك الأورام إلى حدوث الكثير من المشاكل في الرحم والتي من بينها الرجوع إلى الخلف أو معاناة الرحم من الذبول.

7- التهابات الحوض التي لا يتم معالجتها من المشاكل التي تؤثر بشكل سلبي على الرحم مما تؤدي إلى حدوث ميلان في الرحم.

8- إجراء عمليات جراحية في الحوض أيضا من بين الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ميلان في الرحم نتيجة ترك ندبات في تلك المنطقة.

9- في حالة تعدد الحمل يعاني الرحم من ضعف الأربطة ومن ثم حدوث ميلان في الرحم.

علاج مشكلة ميلان الرحم

عندما تعاني المرأة من الأعراض السابقة التي تخص ميلان الرحم من الأفضل أن يتم معالجتها على الفور من أجل التخلص من تلك المشكلة وحتى لا تؤثر عليها في المستقبل وعن الطريقة الخاصة بمعالجة تلك المشكلة فهي على النحو التالي.

التمارين الرياضية

قد يصف الطبيب المعالج عدة تمارين معينة للمرأة من شأنها التخلص من تلك المشكلة بعد فترة والتي من بينها التمارين التي تقوي عضلات الحوض.

أجهزة دعم الرحم

حيث يتوفر اليوم عدة أجهزة من شأنها دعم الرحم والرجوع إلى وضعه الطبيعي وهو عبارة عن جهاز مصنوع من السيلكون أو حتى البلاستيك يتم وضعه في المهبل من أجل دعم الرحم ومن الأفضل عدم استخدام ذلك الجهاز لفترة طويلة حتى لا يتسبب في حدوث التهابات في المهبل.

العملية  الجراحية

في حالة عدم تحقيق الطرق السابقة في رجوع الرحم إلى وضعة الطبيعي يلجأ الطبيب المختص إلى إجراء عملية جراحية صغيرة من شأنها تعليق الرحم وهي عبارة عن منظار يتم إجرائها من خلال المهبل أو إجرائها من خلال فتحة عن طريق البطن.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق