الفرق بين الرحم الطبيعي والرحم ذو القرنين

يعد الرحم هو من أهم الأعضاء التناسلية الخاصة بالمرأة وهو الذي يحتوي على الجنين خلال فترة الحمل وهو الذي يمتد بطول 7 سم وهذا يكون بعرض 5 سم وهو الذي يتصل من الأسفل عند عنق الرحم بالمهبل، وأيضاً هو الذي يمتد ليصل إلى 18 سم تصل إلى فتحة المهبل وأيضاً الرحم يصل إلى عشرات الأضعاف خلال فترة الحمل وهي التي يصل وزنها إلى أكثر من كيلو جرام وهذا يكون قبل الولادة والجنين في داخلة يصل وزنه إلى ثلاثة كيلو جرام ووزنه الأول يكون قبل الحمل 50 جرام وهو يرجع إلى حجمه الطبيعي وهذا يكون بعد الولادة وهو الذي يسمى الرحم ذو القرنين.

سبب تسمية الرحم ذو القرنين

الرحم ذو القرنين هو من الأشكال الطرفية وهو الذي يشبه القرنين ويكون بسبب انحناء سقف الرحم إلى الأسفل وهو الذي يأتي عنه التشوهات الخلقية وهذا ما يسبب طفرة جينية وهذا عندما تكون الأنثى جنيناً وأيضاً هي التي تتكون في رحم الأم، وتوجد أيضاً الكثير من العوامل التي تؤثر عليه والرحم الطبيعي يكون شكله كمثري مقلوب وهو يكون عريض من الأعلى ويكون ضيق من الأسفل وهذا لينتهي بعنق بعنق الرحم.

وأيضاً هو الذي يصل إلى القناة المهبلية، وهذا يكون عند تعرضه إلى التشوه الخلقي في حالة الرحم ويكون ذو القرنين سوف ينحني سقفه من المنتصف إلى الأسفل وهذا حيث أن كان الأنحناء بسيطاً يظهر شكله على هيئة القلب، وأيضاً يكون انحنائه يتجه إلى العنق وفي هذه الحالة سوف يظهر شكله على هيئة القرنين المنفصلين كلاً منهم عن بعضه الأخر وأيضاً هذا ما يسبب للفتاة عقم وعدم القدرة على الإنجاب أبداً.

الأسباب الرئيسية في تكون الرحم ذو القرنين

1- في العديد من الحالات الطبيعية يتكون في جميع مراحل تطور الجنين وهو الذي يكون في رحم الأم قبل الولادة وأيضاً يحدث العديد من التشوهات الجسدية.

2-  يأتي بسبب التشوهات الخلقية التي تحدث في العديد من مراحل التطور الجنيني في الرحم من الداخل.

3- خلال تكون الجنين في المراحل الأولى ينشأ كلاً من المبايض والرحم وقناة فالوب والجزء الثالث من المهبل وهم من القنوات الأولية التي تلتصق فيما بينها، وأيضاً عندما يحدث بعض التغيرات الغير طبيعية وهي مثل الانصهار في هذه القنوات ونموها بشكل غير طبيعي فأيضاً ينشأ حالة من الانقسام التي توجد في سقف الرحم وأن هذا من الممكن أن يؤدي إلى انحنائه بشكل كبير إلى الأسفل.

الرحم ذو القرنين وتأثر الحمل به

1- تأتي صعوبة شديدة في ثبات الحمل الذي يوجد في الرحم ذو القرنين الكامل للجنين الذي يوجد داخل الرحم ذو القرنين، وأيضاً تأتي حالة من الصعوبة الاستيعابية الشديدة الخاصة بنمو الجنين وهذا لأنه ينمو في أحد جزئين الرحم ونموه الكبير والكامل وهذا حتى نهاية فترة الحمل وأن هذا سوف يؤدي إلى تعرض المرأة الحامل إلى إجهاض عفوى ضروري.

2-  أيضاً من المحتمل بشكل كبير أن يتعرض الجنين إلى العديد من التشوهات الخلقية وهذا يكون بسبب عدم نمو الرحم مع الجنين وهذا ما سوف يؤدي إلى عدم اكتمال نمو الجنين بشكل كامل، وأيضاً هو من الأشياء التي تعرض الأم إلى الولادة المبكرة وأيضاً هي من الممكن أن يحدث للجنين بعض من التشوهات الخلقية التي توجد في الجسد من الخارج أو في الأعضاء الداخلية التي سوف تؤدي في نهاية المطاف بوفاة الجنين.

الفرق بين الرحم الطبيعي والرحم ذو القرنين

الرحم الطبيعي الخاص بالأنثى هو الذي يكون على شكل كمثرى مقلوبة أما عن الرحم ذو القرنين فهو يكون ذات عيوب خلقية وهو يتعرض للعديد من المشاكل والذي يكون منقسم إلى قسمين لذا يطلق عليه ذو القرنين، الرحم الطبيعي أيضاً يعيش به الجنين بشكل مستقر ولكن الرحم ذو القرنين هو يكون به الجنين معرض للإجهاض الدائم والولادة المبكرة ومن الممكن أن يظهر به الكثير من التشوهات، الرحم ذو القرنين هو من أهم المشاكل التي تصيب رحم الأحم وهذا خلال مرحلتها الجنينية، ولكن الرحم الطبيعي يكون ذو شكل ومظهر طبيعي ويعيش فيه الطفل.

سبب تسمية الرحم ذو القرنين بهذا الإسم أنه يوجد به قرنين في أعلى الرحم وهي ليست تشوهات تحتاج إلى تدخل أو تصحيح جراحي وأنما هي في العادة لا تتسبب في حدوث العديد من المشاكل الخطيرة وهي لا تؤثر على عملية الغرس الخاصة بالأجنة وحدوث حمل، في الرحم الطبيعي الحمل يحدث بشكل طبيعي ويسير بدون حدوث اي مشاكل في الحمل وهو يأخذ شكله الطبيعي على عكس الرحم ذو القرنين، ويتم تشخيص حالة الرحم ذو القرنين من خلال الفحص والعديد من الأشعة التي يطلبها الطبيب المعالج وهذا يكون أثناء فترة الحمل الخاصة بالأم وبهذا يوجد فرق كبير بين الرحم الطبيعي والرحم ذو القرنين.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *