الاضطرابات السلوكية عند المراهقين وعلاجها

الاضرابات السلوكية عبارة عن سلوك منحرف يقوم به الأطفال والمراهقين على حد سواء مما يجعل الطفل يظهر غير هادئ أو يتصرف بشكل عادي، لذا لابد من التوعية الكاملة للأم حيال ذلك الأمر من أجل سهولة التعامل مع الطفل أو المراهق خلال تلك الفترة، وقد نجد أن المراهق يقوم بالكثير من الأشياء الغير طبيعية في الأشياء التي يتصرف معها الآخرين بشكل طبيعي، ويجد لتلك الاضطرابات الكثير من المخاطر التي تعود على المراهق وعلى المحيطين بة.

مخاطر التعرض إلى الاضطرابات السلوكية

بالطبع يوجد الكثير من المخاطر التي تحدث نتيجة التعرض إلى الاضطرابات السلوكية والتي من بينها ما يلي.

1- الاضطرابات السلوكية من الأشياء الغير مستحبة في المجتمع كله.
2- كما أن تلك المشكلة تقع تحت المسؤولية الكاملة للمجتمع والأهل لذلك نجد أن المسؤولية تقع على كاهل الأسرة بشكل كبير.

3- قد يعود ذلك السلوك بالمزيد من الضرر على الفرد المراهق وعلى المجتمع كله ومن يحيط به بشكل عام.
4- كما أن المراهق الذي يعاني من الاضطرابات السلوكية يعاني من المشاكل النفسية والتي توقف حياة الشخص على تلك الحالة.

خصائص الاضطرابات السلوكية عند المراهقين

يوجد بالطبع الكثير من الاضطرابات السلوكية التي تخص المراهقين بشكل كبير والتي تتمثل في التالي.

1- المعاناة من السلوك العنيف والعدواني في الوقت ذاته وهو ما يميز سلوك الكثير من المراهقين خلال تلك الفترة ويظهر على المراهق الكثير من الخصائص والتي من بينها الصوت العالى والصريخ كما أنه يتسبب في المزيد من الأذى لنفسه ولمن حوله على حد سواء.

2- كما أن ظاهرة الانسحاب من الظواهر التي تتضح على الطفل خلال تلك الفترة فيصبح الطفل غير قادر على التكيف مع الآخرين كما تظهر على الطفل الكثير من الأعراض والتي من بينها الخوف من الحديث مع الآخرين أو أن يظهر في مجموعة في المدرسة وتظهر عليه الكثير من الصفات منها الكذب والخوف الشديد من الأصدقاء والمدرسين.

3- ومن الوارد أن يعاني الطفل من السلوك الفظ والتي من بينها اللامبالاة والضحك بسبب وبدون سبب.
4- ويعاني المراهق من قلة المستوى الدراسي كما تدني الدرجات الخاصة بالمراهق خلال تلك الفترة.

5- المعاناة من الاضطرابات السلوكية وانخفاض مستوى الذكاء.

أنواع الاضطرابات السلوكية عند المراهقين

يوجد أنواع عدة من الاضطرابات السلوكية عند المراهقين ومن الممكن أن تظهر تلك المشكلة في الطفولة وقد يظهر على الطفل الكثير من الأعراض والتي تتمثل في صعوبة تكوين المزيد من الصداقات في الدراسة والعمل على مشاركة الآخرين في العمل الجماعي وعن الأنواع الخاصة بالأضطرابات السلوكية فهي على النحو  التالي.

1- النوع الذي يتعلق بالشك وهنا يشك الشخص في كل شيء يحيط به وفي نفسه أيضا وقد يظن أن كل من يحاول التقرب منه يحاولون فقط استغلاله في أشياء تخصهم.

2- والنوع الثاني والذي يخص الشخص الخجول والعاطفي وهنا يخاف المراهق من كافة الأشياء التي تحيط به.
3- المراهق الأناني وهنا لا يفضل ذلك الشخص سوى مصلحته فقط.

4- النوع الذي يتعلق بالأشخاص متقلبي المزاج بمعنى أن ذلك الشخص يعاني من تقلبات المزاج كل فترة.
5- الشخص الهستيري وهو من يغضب من تجاهل كل من حوله له.

6- الاضطرابات النرجسية وهنا يري الشخص أنه فوق الجميع وأنه دائما أفضل منهم.
7- معاداة الجميع وهو النوع الذي يتمثل في الإجرام وقد يحدث وأن يدمن الشخص المخدرات أو المشروبات الكحولية.

8- عدم تحمل المسؤولية والاعتمادية وهنا لا يمكن المراهق من أخذ قرار واحد بنفسه ويتعمد دائما على الآخرين من أجل اتخاذ القرارات الخاصة به.

9- البعد وهنا يبتعد الشخص عن كافة المشاكل التي من الممكن أن يدخل بها.
10- الاضطرابات الوسواسية وهنا يعاني الشخص من الوسواس في كافة الأمور التي تخصه.

خطوات التعامل مع الاضطرابات السلوكية عند المراهقين

من الممكن التعامل مع المراهقين الذين يعانون من تلك المشكلة من خلال الخطوات التالية.

1- التعرف على كل ما يشعر به المراهق في تلك الفترة وأن يتم احتوائه من قبل المحيطين به من حوله.
2- أن تشجع المراهق على ممارسة النشاطات الرياضية المختلفة حتى يقوم بالتفاعل مع الآخرين.

3- الاهتمام بالتغذية السليمة للمراهق حتى يحصل على كافة العناصر الغذائية الهامة التي تساهم في تقوية الذاكرة وبناء الجسم.
4- الصبر في معاملة المراهق خلال تلك الفترة حتى لا تفقد ثقته في التعامل معك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *