علامات الشفاء من التهاب المعده

تُعتبر اضطرابات الجهاز الهضمي هي أحد الاضطرابات الصحية الأكثر انتشارًا بين عدد كبير من المرضى في كل مكان على مستوى العالم ، كما أن المعدة تعتبر أكثر أجزاء الجهاز الهضمي تعرضًا للأمراض وخصوصًا التهابات وقرحة المعدة وأجزاء وملحقات القناة الهضمية الأخرى ، وفي حالة الإصابة بالتهابات المعدة يجب الرجوع إلى أحد الأطباء المتخصصين من أجل الحصول على العلاج المناسب .

التهاب المعدة

تعتبر المعدة أحد أهم أعضاء الجهاز الهضمي وهي المسؤولة بشكل كبير عن هضم الطعام وإرسال إشارة عصبية إلى المخ لإفراز هرمون الجوع في حالة حاجة الجسم إلى الطعام ، وإرسال إشارات عصبية أيضًا إلى المخ عند الحصول على القدر الكافي من الطعام لكي يشعر الإنسان بالشبع ، وتقوم المعدة أيضًا بإفراز العصارة الهاضمة التي تُساعد على هضم الكثير من المركبات الغذائية الموجودة في الأطعمة المختلفة .

والتهاب المعدة Gastritis هي حالة صحية تنتاب بعض المرضى نتيجة حدوث التهابات متوسطة أو شديدة في الجدار المُبطن للمعدة ، وهناك عدد كبير من الأسباب التي تؤدي إلى نشوء وتطور هذه الالتهابات مثل العدوى البكتيرية وخصوصًا الإصابة بجرثومة المعدة الحلزونية H.Pylori ، كما قد تحدث أيضًا نتيجة الإسراف في تناول المواد المُسكنة وفي حالة التدخين وتناول المشروبات الكحولية بكثرة .

وهناك بعض الأسباب الصحية الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالتهابات المعدة مثل التقدم في السن ، والضغط النفسي والعصبي الذي يتعرض له الكثير من الأشخاص بشكل دائم ، كما أن أمراض المناعة الذاتية أيضًا وهي حالة شائعة لدى المرضى المُصابين باضطرابات المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض السكري من النوع الأول وغيره من أهم أسباب التهابات المعدة ، كما أنها تُصيب مرضى فيروس نقص المناعة المكتسبة (السيدا) .

أنواع التهاب المعدة

-التهاب المعدة الحاد : وهو الذي يظهر على المريض بشكل مباشر فور حدوث الإصابة البكتيرية أو فور حدوث أي من الأسباب الأخرى المؤدية إلى حدوث التهابات بطانة المعدة .

-التهاب المعدة المزمن : وهو الذي يظهر بشكل بطيء مع مرور الوقت وخصوصًا في حالة تناول المواد الكحولية وتناول الأدوية المسكنة لفترة علاجية طويلة .

أعراض التهاب المعدة

هناك بعض الأعراض الشهيرة التي تدل على أن المريض مُصاب بالتهاب المعدة ، مثل :

-الشعور بآلام قوية في الجزء العلوي من البطن وحالات عسر الهضم ، وغالبًا ما تتغير درجة الألم سواء بالزيادة أو النقصان مع تناول الطعام .

-التعرض بشكل مستمر إلى القيء والغثيان .

-الشعور بالامتلاء الشديد بعد تناول كمية صغيرة من الطعام .

وفي حالة استمرار أي من الأعراض السابقة لفترة زمنية تزيد عن الـ 7 أيام يجب معاودة الطبيب فورًا من أجل الحصول على العلاج المناسب ؛ لأن إهمال التهابات المعدة وعدم علاجها بشكل سريع قد يؤدي إلى تفاقم الإصابة  حيث في بعض الأحيان قد يؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة وفي أحيان أخرى قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة .

علامات الشفاء من التهابات المعدة

يجب عدم اللجوء إلى استخدام أي من العقاقير الطبية العلاجية الخاصة بعلاج التهابات المعدة إلا بعد الرجوع إلى الطبيب لأن مدة علاج التهاب المعدة والجرعة العلاجية تختلف من مريض إلى اخر ، وبعد تناول العلاج سوف يستشف المريض أنه قد تم بالفعل الشفاء من تلك الالتهابات عبر الأعراض التالية :

-اختفاء الشعور بآلام المعدة والحموضة مع سهولة الهضم والتخلص من الشعور السريع بالامتلاء .

-التخلص من الشعور الدائم بالغثيان والقيء والتخلص من انخفاض الشهية و القضاء أيضًا على الشعور بالام عند تناول الطعام .

كما يوجد بعض المدلولات الطبية التي تُساعد على التأكد من الشفاء من التهابات المعدة خصوصًا في حالة العدوى البكتيرية عبر إجراء تحليل الميكروب الحلزوني (هليكوباكتر بكتيريا ـ H.pylori) في البراز ، وعندما تكون النتيجة سلبية فإن ذلك دليل كبير على الشفاء والقضاء على الميكروب ، أما في حالة استمرار الإصابة فسوف يقوم الطبيب المعالج بوضع خطة علاجية أخرى للمريض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *