جدول الاكل في الصيام المتقطع

- -

في هذه الأيام نجد أن هناك كثير من الأسئلة عن أنظمة رجيم الصيام المختلفة ، سواء الصيام المتقطع أو الصيام العكسي ، فكيف تفقد الوزن مع الصيام المتقطع ومع عادات الأكل في وقت مبكر من اليوم ، وتؤكد الأبحاث الجديدة أنه عند تناول الطعام بشكل محدد خلال اليوم قد يعمل على تحقيق وزن صحي .

طريقة عمل رجيم الصيام المتقطع

أكدت دراسة جديدة أن إتباع نظام الصيام المتقطع الذي يتطلب من الأشخاص تناول جميع وجباتهم في وقت مبكر من اليوم يبدو أمر قوي للحد من الشهية ويساعد على فقدان الوزن .

لقد أفاد الباحثون أن الصيام المتقطع يساعد على فقدان الوزن وذلك من خلال كبح الشهية بدلاً من حرق المزيد من السعرات الحرارية ، ويقول العلماء أن فترة الصيام الأطول أدت إلى انخفاض نسبة الدهون بالنسبة إلى الأشخاص البدينين مما دفعهم إلى حرق المزيد من الدهون ، لأنه عندما يحاول الإنسان إتباع برامج لفقدان الوزن ، فإنه يجعل من السهل خفض السعرات الحرارية وحرق المزيد من الدهون ، وإذا استطعنا إيجاد طرق لتقليل الجوع ، فمن الأرجح أن يكون الناس أكثر نجاحًا في فقدان الوزن .

جدول رجيم الصيام المتقطع

لقد قارنت الدراسات كيفية استجابة أجساد الناس لتناول ثلاث وجبات في اليوم ، ولكن على جدولين مختلفين لتناول الطعام ، والجدول الأول هو التغذية المقيدة في وقت مبكر والمعروفة باستراتيجية الصيام المتقطع والتي سمحت للمشاركين فقط بتناول الطعام خلال نافذة مدتها ست ساعات بين الساعة 8 صباحًا والساعة 2 مساءً ، والجدول الثاني والذي سمح بتناول الطعام خلال نافذة مدتها 12 ساعة من الساعة 8 صباحًا إلى الساعة 8 مساءً .

تم تخصيص أحد عشر شخصًا يعانون من زيادة الوزن والسمنة بشكل عشوائي لاتباع أحد الجداول لمدة أربعة أيام ، ثم الآخر للكمية نفسها من الوقت ، وكانوا يأكلون نفس عدد السعرات الحرارية في اليوم ، وهو ما يكفي للحفاظ على وزنهم .

بعد كل نظام قضى المشاركون يومًا من أجل قياس عدد السعرات الحرارية والكربوهيدرات والدهون والبروتين ، كما قاموا بتقييم مدى شعورهم بالجوع أو الامتلاء كل ثلاث ساعات ، في حين تم قياس اختبارات الدم مستويات هرمونات الجوع والشبع لديهم .

اتضح أن أولئك الذين كانوا صائمين لمدة 18 ساعة في اليوم وانتهوا من الأكل بحلول الساعة 2 بعد الظهر ، كان لديهم مستويات أقل من هرمون الجريلين ومستويات أعلى من هرمون الشبع ، وتميل التغذية المقيدة في وقت مبكر أيضًا إلى تقليل رغبة الناس في تناول الطعام وتعزيز امتلائها على مدار اليوم ، على الرغم من أنه لم يؤثر على عدد السعرات الحرارية التي أحرقوها .

كما بدأ نظام الصيام يعزز مرونة الأيض أو قدرة الجسم على التبديل بين حرق الكربوهيدرات وحرق الدهون للحصول على الطاقة ، وقال العلماء إن هذا مهم لأن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة غالباً ما يجدون صعوبة في حرق الدهون .

وكشفت الأبحاث أنه حيث يصوم الناس لمدة 16 ساعة في اليوم ، لكنهم أحرار في تناول ما يريدون في الساعات الثماني الأخرى ، فإنه يساعد الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة في إنقاص الوزن وخفض ضغط الدم لديهم .

نصائح للقيام برجيم الصيام المتقطع

يمكن للأشخاص الذين لديهم دوافع مفرطة للأكل تجربة جدول لتناول الطعام لمدة ست ساعات ينتهي في الساعة 2 بعد الظهر ، ولكن يعتقد الباحثون أن تناول الطعام من 8 إلى 10 ساعات تنتهي بين الساعة 4 و 7 مساءً يعمل على تحقيق الهدف منه بطريقة أكثر واقعية .

عندما تم سؤال الناس عن هذا النظام قالوا أن فترة الصيام لم تكن سيئة ، ولكن الجزء الصعب كان تناول الكثير من السعرات حرارية كل يوم في ست ساعات .

وأضاف العلماء أن النساء على وجه الخصوص قد تحتاج إلى فترة صيام أقصر قليلاً لأنهن يبدأن في حرق الدهون بسرعة أكبر قليلاً من الرجال ، لذلك قد يكون من الأصعب قليلاً على النساء اتباع صيام طويل للغاية .

من أجل التكيف مع نظام الصيام المتقطع قد يستغرق الجسم حوالي أسبوعين من أجل التكيف مع الجدول الجديد للأكل ، لأنه في البداية قد يكون الأمر أكثر صعوبة بعض الشيء ، ولكن بعد تجاوزك لهذه العقبة يجب أن يكون الأمر أسهل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *