هل الصيام المتقطع ينسف الكرش والأرداف

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 12 أغسطس 2021 , 13:40

ما هو الصيام المتقطع

يعتبر الصيام المتقطع من أفضل وأسهل الحميات الغذائية لإنقاص الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة في الكرش والأرداف، ما يميزه عن باقي الحميات الغذائية الأخرى هو أنه لا يعتمد على كمية ونوع الطعام بأي شكل من الأشكال، ولكنه يتحكم بوقت تناول الوجبات

الفكرة الأساسية لهذه النظام الغذائي مأخوذة من الصيادين القدماء حيث كان هناك وقت محدد لفتح محالّ بيع المواد الغذائية، ولا يستطيع الناس أخذ هذا طعام في غير هذا الوقت، مما جعلهم يعتادون على العمل لفترات طويلة من تناول الطعام، يوجد طريقتين لأتباع هذا النظام الغذائي

وهي الامتناع عن تناول الطعام لمدة ستة عشرة ساعة يومياً، أو لمدة أربعة وعشرون ساعة ثلاث مرات من كل أسبوع، من الجدير بالذكر بأن خلال فترة الصيام تستطيع تناول أو شرب شيء بسيط جداً مثل ثمرة من الفواكه، أو الامتناع عنه بشكل كامل، بالإضافة إلى التخلص من الكرش والأرداف لدى الصيام المتقطع عدة فوائد صحية مهمة.

طرق الصيام المتقطع

يوجد عدة طرق لأتباع نظام المتقطع، حيث يمكن لكل شخص اختيار الطريقة التي تناسبه، وتتضمن الصيام أسبوعيا ويومياً، ومن الطرق الأكثر شيوعاً واتباعاً:

الطريقة الأولى: تعتبر هذه الطريقة الأسهل والأشهر والأكثر انتشاراً، لوجود فائدة ملحوظة لها وهي الصيام لمدة ستة عشر ساعات، حيث يتم تناول أول وجبة في الساعة التاسعة صباحاً وبعد ستة عشر ساعة تناول الوجبة الأخرى، أو تناول وجبة في الساعة التاسعة مساءً والوجبة الأخرى تكون في الساعة الثانية عشرة ظهراً.

الطريقة الثانية: في هذه الطريقة يتم الصيام لمدة أربعة وعشرون ساعة لمدة مرتين أو ثلاثة أسبوعياً، تشبه هذه الطريقة، طريقة الصيام التقليدية المتبعة في شهر رمضان المبارك، كما يمكن أن تقوم بتناول وجبة العشاء والانتظار لتناول الوجبة الأخرى في وقت العشاء من اليوم التالي.

الطريقة الثالثة: من خلال هذه الطريقة يجب التحكم بعدد السعرات الحرارية لمدة يومين فقط، حيث يجب عليك أن تقوم بتحديد يومين من كل أسبوع لتناول عدد سعرات يتراوح من خمسمائة سعره حرارية إلى ستمائة سعره حرارية، والأيام الخمسة الباقية من الأسبوع تكون حر في تناول سعرات الحرارية.

هل الصيام المتقطع ينحف الكرش والأرداف

حمية الصيام المتقطع تنقص الوزن بشكل كبير وهذا ما يجعل أغلب الناس يلجئون إليها لأنها تنقص الوزن في وقت قياسي وبشكل صحي وكذلك الصيام بشكل عام يعمل على سلامة الجسم وحتى سلامة العقل

حول الصيام المتقطع أسئلة كثيرة ولكن أهم سؤال تم طرحه على الإخصائيين هو هل الصيام المتقطع ينحف أجزاء معينة في الجسم مثل منطقة الكرش والأرداف ومعروف مدى صعوبة حرق الدهون في هذه المناطق

ولكن قال الإخصائيين في هذا المجال إن الصيام المتقطع يعمل على حرق دهون الجسم بالكامل ولكن بعض مناطق الجسم لا تكفيها فقط الحمية لحرق الدهون فيها لذا أوصى الإخصائيين اتباع حمية الصيام المتقطع مع ممارسة تمارين الكارديو أو المقاومة لأنها تساعد الجسم على حرق الدهون بشكل أسرع بالإضافة إلى ذلك التمارين الرياضية تساعد على حرق الدهون والحصول على جسم مشدود وغير مترهل

ولكن حذر الأطباء والإخصائيين في هذا المجال من ممارسة التمارين الرياضية القوية والتي تعمل على حرق كاربوهيدرات أكبر مع اتباع حمية الصيام المتقطع لأنها قد تضر الصحة الجسدية إذا لم يتبعها بشكل صحيح وأوصى جميع من يتبعون حمية الصيام المتقطع بدراسة جميع القيم الغذائية

الذي يتناولوها في اليوم وترتيبها مع التمرين الرياضي المناسب على سبيل المثال تمارين الكارديو تحرق دهون وكربوهيدرات أكثر من التمارين الأخرى لذا يجب احتساب القيمة الغذائية لوجباتك اليومية مع مدة التمرين حتى لا تسبب أي جهد أو ضغط زائد على جسم.

إيجابيات الصيام المتقطع

معظم الدراسات الحديثة والتجارب الصحية أظهرت أن لدى الصيام المتقطع عدة فوائد صحية، حيث يساعد على حماية صحة الإنسان العقلية والجسدية، ومن أبرز إيجابياته:

  • تنظيم مستوى الهرمونات: يساعد الصيام المتقطع على تنظيم مستويات الهورمونات، مما يؤدي إلى تسهيل عملية الوصول إلى الدهون المخزونة وحرقها.
  • مقاومة الإنسولين : يساهم الصيام المتقطع في التقليل من مقاومة الإنسولين، كما يساعد على خفض نسبة السكر في الدم بمعدل يتراوح من 3 % إلى 6 %، بالإضافة إلى ذلك يساعد على خفض نسبة الإنسولين في الدم بمعدل يتراوح من 21 % إلى 30 % تقريباً، وبالتالي يقي من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • يقي من السرطان: بحسب الدراسات الحديثة والتجارب العلمية التي أجريت على الحيوانات، فإن الصيام المتوقع يساعد على التقليل من فرصة الإصابة بالسرطان بكل أنواعه.
  • يكافح الشيخوخة: أظهرت الدراسات الحديثة أن الصيام المتوقع يساعد على تأخير ظهور علامات الشيخوخة والتقدم بالعمر بنسبة تتراوح من 36 بالمئة إلى 86 % تقريباً.
  • يعزز صحة القلب : يساعد الصيام المتقطع على تعزيز صحة القلب من خلال خفض مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم، كما يعمل كمقاوم للإنسولين، وينظم مستويات السكر في الدم، حيث تؤثر كل هذه العوامل على تعزيز صحة القلب وحمايته من انسداد الشرايين والتعرض لجلطات.
  • يحارب الالتهابات: لدى الصيام المتقطع دور في وقاية جسم الإنسان من الالتهابات ويقلل من الأعراض التي قد ترافقها، كما يقلل من فرصة الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.
  • التخلص من الوزن الزائد: من أبرز الفوائد وأهمها هي التخلص من الوزن الزائد، ويقلل من الدهون المتراكمة في منطقة الكرش والأرداف، من خلال التحكم بعدد الوجبات اليومية أو الأسبوعية.
  • يعزز صحة الدماغ: يساعد الصيام المتقطع الحفاظ على صحة الإنسان العقلية وتقليل من فرصة إصابته بالزهايمر من خلال زيادة عدد الخلايا العصبية، كما أنه يزيد من فرصة عيش الإنسان لفترة أطول.
  • ينظم أسلوب الحياة: يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة تنظيم أسلوب حياتهم، وتغيره إلى نظام سليم وصحي، يساعد الصيام المتقطع في الحد من هذه المشكلة، من خلال تحديد وقت وعدد الوجبات التي تريد تناولها بشكل يومي أو أسبوعي، وبطريقة سهلة ولا تحتاج إلى الحرمان من أطعمتك المفضلة.

سلبيات الصيام المتقطع

على الرغم من إثبات الكثير من الفوائد الصحية لنظام الصيام المتقطع، ولكن يوجد بعض السلبيات له ومن أبرزها:

يعتمد الصيام التقطع بشكل رئيسي على قدرة تحمل الإنسان للجوع، التي قد تختلف من شخص إلى آخر، وفي بعض الأحيان يعاني معظم الناس من التعرض إلى الضعف العام ودوخة خلال فترة إتباعهم لهذا النظام.

لا يمكن لكل الأشخاص إتباع نظام الصيام المتقطع، حيث يمنع الأطباء وخبراء التغذية بعض الفئات من الناس على الابتعاد من نظام الصيام المتقطع، كما يجب البحث عن نظام أخر صحي أخر للتخلص من وزنهم الزائد، والفئات التي يمنع عليها إتباع هذا النظام هم: 

  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري النوع الأول والثاني.
  •   الأشخاص الذين يعانون من ضعف عام وانخفاض حاد في الوزن.
  • النساء الذين يعانين من انقطاع الدورة الشهرية.
  • النساء الحوامل والمرضعات، كما يمنع على النساء الذين يحاولن الحمل.
  • الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في مستوى ضغط الدم، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في مستوى السكر في الدم.

يمنع الصيام المتقطع على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ومشاكل في تناول الطعام، كما يمنع من الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية الطبية.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق