أضرار الصيام المتقطع للنساء .. وهل يؤثر على الدورة الشهرية

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 16 يوليو 2021 , 02:51

أضرار الصيام المتقطع للنساء

أدى ارتفاع صيت نظام الصيام المتقطع، إلى محاولة الكثير من المهتمين من الناس بالحديث عن عظيم فوائده المحتملة والتي من بينها أن يفقد الشخص الوزن كما يفقد الطاقة، مع اجتناب الآثار الجانبية للأنظمة الغذائية والتي منها الجوع أو فقدان الإنسان للعضلات.

وعلى الرغم من ذلك قد يحتاج النساء بشكل خاص إلى اتباع نظام الصيام بشكل مختلف حتى يحققن أكبر استفادة ممكنة لهن من اتباع هذا النظام، وبحسب ما يقوله الخبراء، وهم يتوقعون أن فترات الامتناع عن تناول الطعام لفترة طويلة يمكن أن يؤثر بشكل أكبر، ويؤدي لحدوث اضطراب في هرمونات المرأة، وأن المرأة أكثر ملاءمة للصيام للفترات القصيرة والأقل تكرار بسبب ذلك.

ويوصي خبراء التغذية العالميين، بأن تبدأ المرأة بجداول صيام أقل شدة وصيام أقل من إثنا عشر أو أربعة عشر ساعة بدلا من ستة عشر ساعة، أو الصيام كل يومين بدلا من الصيام كل سبعة أيام في الأسبوع الواحد، لكن بعض الخبراء كذلك يؤكدون بأنه لا يوجد إلى الآن دليل لدعم هذه الادعاءات، وبذلك فإن أهم أضرار الصيام المتقطع على النساء يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • أن الصيام المتقطع لساعات طويلة لا يناسب النساء.
  • الصيام المتقطع لساعات طويلة قد يؤثر على هرمونات الجسم .
  • قد يسبب الصيام المتقطع لساعات طويلة إضطراب هرموني.
  • الصيام المتقطع لفترات طويلة قد يسبب تعب شديد.
  • الصيام المتقطع لوقت طويل قد يسبب غثيان.
  • الدوار قد يكون بسبب الصيام المتقطع لوقت كبير.
  • قد يؤثر الصيام المتقطع على الدورة الشهرية إذا كان لساعات طويلة في اليوم.
  • قد تحدث تغيرات جسدية نتيجة الصيام المتقطع.
  • المرأة أكثر حساسية تجاه الصيام المتقطع وآثاره.
  • التأثر بالضغط الجسدي الناتج عن الصيام المتقطع.
  • الصيام المتقطع قد يتسبب للنساء في سوء في التحكم في نسب السكر في الدم.
  • تأثر الدورة التناسلية لدى المرأة وتعطلها وتؤثر الهرمونات الجنسية للمرأة نتيجة الصيام المتقطع.
  • ضرورة تجنب الصيام المتقطع في حالة الحمل أو الرضاعة تجنب لتأثيره.
  • تجنب الصيام المتقطع في حالة وجود الجهاز المناعي في حالة من الضعف.
  •  تجنب الصيام المتقطع للشخص الذي يملك تاريخ من اضطراب في الأكل .

وأقر بعض المختصين في رأيهم إلى أن التوقعات والنتائج التي توصلوا لها تستند إلى بيانات تعد تلك البيانات أولية، كما أنه هناك حاجة إلى الكثير من الأبحاث، كما قال أيضاً المختصين إن هناك أدلة ليست أكيدة على أن النساء قد تصل لهن فائدة من نوع مختلف من الصيام المتقطع، والأدق هو الساعات القصيرة، ومن أفضل الطرق لمعرفة النظام الأنسب هو تجربة النظام.

وبالرغم من أن الأدلة على أن الصيام قد يكون له تأثير مختلف على هرمون الذكورة في مقابل الهرمون الأنثوي في الفئران، إلا أن مثل تلك الدراسات لا تقول الكثير عن طريقة استجابة البشر، وبحسب ما يؤكد المختصون في هذا المجال قالت، أن لا يمكن قياس ما وجد في الفئران على الإنسان، وهو يرجع لأسباب الأساس فيها أن طبيعة حبس الفئران في أقفاص، تختلف بالتأكيد عن طبيعة البشر وحركتهم.

كما أن التأثيرات والأضرار السابق ذكرها فقد يرى بعض المختصون أن التأثير على الهرمونات بسبب الصيام لا يمكن الجزم به لقلة الأبحاث المتداولة حوله، وقلة الأدلة التي تؤكد تأثر هرمونات النساء بالصيام المتقطع، لذلك من الأفضل استشارة الطبيب المختص في ذلك. [1]

هل يؤثر الصيام المتقطع على الدورة الشهرية

يرى أخصائي التغذية، والمختصون بصحة المرأة والانجاب، أن فقدان الوزن، وأيضاً ممارسة التمرينات القوية، والكثيرة، قد يكون سبب في الاضطراب في  الدورة الشهرية أو انقطاعها، كما أن لو كانت المرأة لا تهتم بفكرة الحمل في هذا الوقت من حياتها، لكن جسمها لا يتفهم ذلك الأمر، لأن الجسم في ذلك الوقت قد يصير قادرًا على تقوية فرص الحمل منذ أول دورةٍ شهرية تمرُ بها المرأة، لذلك تحتاج المرأة إلى حد معين من الطاقة ومن الحصول على المواد الغذائية، كما أنَّ الجسم يتمتع بالقدر الكافي حتى يدرك متى تصبح احتياطيات الطاقة لديه منخفضة، وهو ما يساهم على إضطراب الدورة الشهرية حتى لا يحدث الحمل.

بمعنى ثاني يبدأ جسم النساء بالقيام بعمل موازنة عن طريق إشارة والتي يقوم بمشاركتها بين مخ الإنسان وبين والغدة النخامية والمبيض، وفي الغالب يبقى الحال هكذا حتى يعود للأنثى وزنها أو تستعيد نظام غذائي على أن يكون هذا النظام غني بما يحتاج إليه الجسم من فوائد، وقتها تبدأ الدورة الشهرية للمرأة بالعودة إلى ما كانت عليه في السابق مرة أخرى.

وهو ما يشير باختصار إلى عدة أمور منها أنه هناك أضرار على النساء من الصيام المتقطع وخاصة لساعات طويلة، ولكنها أضرار غير مؤكدة لقلة الأبحاث والتأكد، كما أن لها احتمالية تأثر للدورة الشهرية بنسبة كبيرة خاصة إذا لم تكن المرأة تعوض جسدها بالغذاء الصحي المتوازن.

وبمعنى أخر وبحسب المختصين فإنه يمكن لأمور أخرى منها مثلاً الإجهاد، أو حال الأنثى العاطفي أو السلوكي، أن يكون سبب في تأثر دورات الدورة الشهرية وعلى الصحة الإنجابية بوجه عام.

فوائد الصيام المتقطع لتكيس المبايض

بالنسبة للذين قد لا يعرفون ما هو تكيس المبايض، فإن متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب هرموني يؤثر على نسبة كبيرة من النساء، كما يمكن أن تظهر متلازمة تكيس المبايض على شكل العديد من الأعراض الأخرى، وقد تعاني بعض النساء من العديد من الأثار والأمراض، بينما يعاني البعض الآخر لا يعاني إلا من القليل جدًا.

لا ينصح بالصيام المتقطع لمن ترغب في الحمل، في ملاحظة مختلفة تمامًا، ربما سمع الكثير من الناس عن الصيام المتقطع، والصيام موجود منذ سنوات عديدة حتى الآن، الصيام المتقطع يعني التنقل بين فترات الأكل والصيام، إما على مدار اليوم أو الأسبوع.

 وهناك العديد من الاختلافات، من أكثرها شيوعًا النظام الغذائي، مما يعني قصر فترة تناول الطعام على ثماني ساعات يوميًا الصيام لمدة ستة عشر ساعة المتبقية، تتمثل فائدة الصيام المتقطع في تقليل استهلاك الطاقة بشكل عام مما يؤدي إلى نقص الطاقة والذي يؤدي إلى فقدان الوزن، وتدريب الجسم ليصبح أكثر كفاءة في استخدام دهون الجسم المخزنة للحصول على الطاقة، مما يحد من مشكلة تكيس المبايض.

نظام الصيام المتقطع للنساء

هناك عدة أنظمة متنوعة للصيام المتقطع للنساء، ومنها نظام ما يسمى نظام تخسيس خمسة إلى إثنان، ربما يكون أكثر طرق الصيام المتقطع شيوعًا، هذا النظام الغذائي يستدعي الحد من السعرات الحرارية اليومية خمسمائة كالوري كحد أقصى للرجال ، وستمائة كالوري كحد أقصى للنساء، يومين غير متتاليين في الأسبوع، بالنسبة للأيام الخمسة الأخرى من الأسبوع، يُوصى بتناول الطعام الصحي.

وهناك نظام صيام اليوم واليومين بالتبديل، وهذا النوع من الصيام المتقطع يتطلب صيامًا كل يومين، خلال أيام الصيام لا يمكن استهلاك أكثر من خمسمائة سعرة حرارية، في أيام الأكل، كما يمكن للنساء أن يأكلوا كما يحلو لهم، ومع ذلك ، فإن اختيار الأطعمة الصحية والحصص المعقولة هو دائمًا أفضل طريقة للصحة، وفقدان الوزن. [2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق