أعراض جيوب اللثة

كتابة شروق مصطفى آخر تحديث: 28 مارس 2020 , 20:43

جيوب اللثة هي إحدى المشاكل التي قد تواجه الأسنان ، إذا كان فمك بصحة جيدة ، يجب أن تنساب لثتك بشكل مريح حول كل سن ، مع وجود مسافة بين أنسجة اللثة و السن بعمق واحد إلى ثلاثة ملليمترات فقط ، وهذا يعتبر العمق الطبيعي .

لكن أمراض اللثة يمكن أن تؤدي إلى مسافات أعمق حول أسنانك تسمى جيوب اللثة ، وإذا لم يتم علاجها ، يمكن أن تؤدي هذه الجيوب إلى فقدان الأسنان مع الوقت ولكن مع التشخيص والعلاج المبكر ، يمكنك الحفاظ على أسنانك مدى الحياة بصحة جيدة بالتأكيد .

أسباب جيوب اللثة

تشكل البكتيريا الموجودة في فمك باستمرار طبقة لزجة من الجير على أسنانك ، خاصة حول منطقة اللثة ، إذا لم تتم إزالة تلك الطبقة الجيرية ، فإنها تتجمد وتصل في النهاية إلى التكلس .

والتي لا يمكن إزالتها دون تدخل طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان لها أثناء جلسة التنظيف المتخصص ، غالبا تستمر السموم من هذه البكتيريا في التكون على الجير ويمكن أن تسبب التهابًا في أنسجة اللثة ، مما يخلق حالة يشار إليها باسم التهاب اللثة .

يمكن القول أن الالتهاب والتورم الناتج عن الجير يمكن أن يؤدي إلى تكوين جيب بين اللثة والأسنان ، بما أن تلك الجيوب تبعد المسافة بين اللثة وأسنانك ، فإن أنسجة اللثة الملتهبة هذه هي المكان المثالي الآن لإخفاء المزيد من البلاك والجير ، مما يؤدي إلى تعميق الجيب وتهديد المكان حول أسنانك . [1]

أعراض جيوب اللثة

  • رائحة كريهة للفم خاصة في الصباح ولا تزول
  • اللثة تبدو حمراء أو منتفخة بشكل ملحوظ
  • نزيف اللثة بون أو مع استخدام الفرشاة
  • الشعور بالألم أثناء المضغ وتناول الطعام
  • تخلخل الأسنان أو سقوط إحداها
  • معاناة الأسنان الحساسة
  • تراجع اللثة وانحسارها ، أو ظهور جذور الأسنان بشكل مبالغ . [2]

تشخيص جيوب اللثة

إذا كنت تعاني من أي من العلامات التحذيرية لمرض اللثة – مثل رائحة الفم الكريهة والنزيف واللثة الحمراء والمتورمة أو عانيت من أعراض انسحاب أو انحسار اللثة ، فلابد أن تتوجه إلى طبيب الأسنان ليفحص فمك بعد ظهور تلك الأعراض .

بعيدًا عن التقييم البصري لأنسجة اللثة ، سيقوم طبيب الأسنان بقياس عمق الجيب حول كل سن باستخدام أدوات خاصة حول اللثة ، مما يتيح له تحديد وجود جيوب اللثة أو مدى تقدم الحالة .

يقوم طبيب الأسنان بتسجيل ست قراءات ، من أعلى أنسجة اللثة إلى أسفل الجيب ، لكل سن خلال فحص اللثة .

عمق الجيب اللثوي

يعتبر قياسات أربعة مليمترات أو أكثر هي إشارة إلى أن بعض أنسجة اللثة قد انفصلت عن السن أو أن هناك بداية لفقدان الأسنان وظهور مشكلة الجيوب .

تم تحديد مشكلة جيوب اللثة الحادة على أنها تحتوي على اثنين من الأسنان على الأقل بقياسات ستة ملليمترات أو أكثر للجيب الواحد ، وسن واحد على الأقل بقراءة خمسة ملليمترات حول منطقة السن المجاورة للجيب .

التخلص من جيوب اللثة

  • الخطوة الأولى في علاج أمراض اللثة هي تنظيف أسنانك باحتراف ؛ وذلك عن طريق إزالة كل الجير من أسنانك وتحت اللثة .
  • يمكن للثة أن تلتئم وتشد حول السن مرة أخرى ، إذا لم يكن لديك فقدان أو انحسار وتراجع واضح في الأسنان .
  • قد يكون هذا هو العلاج الوحيد الذي تحتاجه حتى الآن في حالة كانت حالتك بسيطة وغير معقدة .
  • ومع ذلك ، في الحالات التي لا تزال فيها الجيوب اللثوية العميقة باقية ، قد يوصي طبيب الأسنان بعلاج جراحي لتثبيت حالة اللثة .
  • بمجرد الانتهاء من علاج جيوب اللثة ، سيرغب طبيب الأسنان أو طبيب اللثة الخاص بك بالتأكيد في الحفاظ على جدول التنظيف المتكرر لأسنانك بانتظام .

علاج جيوب اللثة بالمنزل

  • أمراض اللثة يمكن الوقاية منها بسهولة ، وذلك من خلال الاستمرار على زيارات عيادة الأسنان بطريقة منتظمة ، وذلك للاطمئنان الدوري .
  • ذلك بالإضافة إلى مع ممارسة روتين الرعاية المنزلية لأسنانك بشكل جيد ، فإن الجيوب اللثوية سيكون شيئا نادر الحدوث .
  • استخدم فرشاة أسنان ناعمة لتنظيف أسنانك مرتين في اليوم ، وقم بالفرشاة بعناية بفرك خط اللثة حيث يميل الجير والبلاك إلى التراكم .
  • استبدل فرشاة أسنانك كل ثلاثة إلى أربعة أشهر أو عندما ترى أن شعيرات الفرشاة بدأت بالتراجع أو التلف .
  • إذا كان فمك يميل إلى تكوين الجير بسرعة ، فاستخدم معجون الأسنان الذي يتحكم في الجير كخيار أساسي .
  • يعتبر التنظيف بالخيط مرة واحدة في اليوم بنفس أهمية تنظيف الأسنان بالفرشاة ، خاصة عندما يتعلق الأمر بالوقاية من أمراض اللثة .
  • تأكد من إتباع توصية طبيب الأسنان الخاصة بك لتنظيف الجير الدوري وفحص اللثة ، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من جيوب اللثة .
  • تشخيص وعلاج أمراض اللثة وخاصة جيوب اللثة في مراحله المبكرة ، من شأنه أن يزيل الجيوب الغير مرغوب فيها بسرعة ، ويحد من التأثير السلبي قبل أن يتطور إلى فقدان الأسنان .

جراحة جيوب اللثة

قبل التوصية بالعلاج أو إجراء أي تدخل جراحي ، سيقوم الطبيب بإجراء فحوصات بصرية وأشعة سينية شاملة من أجل تقييم حالة الأسنان واللثة والعظام الكامنة ، يتم إجراء جراحة تصغير الجيب تحت تأثير المخدر الموضعي .

النوع المعتاد من جراحة جيوب اللثة هي Flap surgery ، تشمل تلك النوعية من الجراحة على فصل خط اللثة مرة أخرى عن الأسنان ، عادةً ما يكون قياس الجيوب وتقشير الجذور مطلوبًا لإزالة الجير بالكامل من سطح جذر الأسنان .

إذا لم يكن الجذر مصقولا ، فسيتم إجراء عملية تخطيط للتأكد من أنه عندما تلتئم اللثة بعد الجراحة ، لن يتم إعادة ربطها بالأسطح الخشنة أو غير المستوية من الجذور المكشوفة .

عادة ما يكون الجزء الأخير من الجراحة هو وضع سائل مضاد للميكروبات للقضاء على أي بكتيريا متبقية وتعزيز الشفاء ، يتم بعد ذلك خياطة اللثة بغرز صغيرة تنزع عادة خلال 10-14 يومًا .

يستخدم الجراح ليزر الأنسجة الرخوة لتقليل حجم الجيب ، إما بمفرده أو مع تقنية Flap surgery  ، عند استخدام الليزر لا تحتاج إلى غرز ولا يوجد نزيف تقريبًا . [3]

علاج جيوب اللثة بالليزر

علاج جيوب اللثة عن طريق الليزر هو إجراء لحفظ الأنسجة اللثوية وتجديد وبناء عظام الأسنان ، عامة يستخدم طبيب الأسنان الليزر للوصول إلى الجيب المصاب لقتل الأنسجة والبكتيريا المصابة.

بمجرد إزالة الأنسجة المصابة والكشف عن الجذر ، تتم إزالة الترسبات الكلسية عن الأسنان باستخدام منظف الجذر بالموجات فوق الصوتية بدلاً من الكشط باستخدام الأدوات اليدوية .

أخيرًا ، يتم استخدام طاقة الليزر لتدفئة الخلايا الجذعية التي تحتوي على الدم في الجيب ، مما يعمل على التئام الأنسجة على جذر الأسنان .

يضمن العلاج بالليزر عدم قطع أي نسيج أو تقليل أنسجة اللثة إلى مستوى أقل عن اللازم ، كما أنه يحفز الخلايا الجذعية في الأنسجة لتشكيل أنسجة ضامة جديدة وعظام وكولاجين ، والتي من شأنها أن تجدد عملية شفاء الأربطة وعظام الأسنان المفقودة بالتأكيد . [4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق