ما هو فحص العرق (اختبار التعرق) sweat test

كتابة yasmeen آخر تحديث: 06 مايو 2020 , 08:36

يمتلئ مجال التحاليل الطبية بعدد كبير من أنواع الاختبارات القائمة على تحليل وفحص سوائل وأنسجة الجسم المختلفة من أجل الكشف عن وجود حالة مرضية ؛ وبالتالي إرشاد المرضى إلى الطريقة الصحيحة للعلاج والوقاية من تفاقم الحالات المرضية المختلفة أيضًا ، وما لا يعرفه الكثيرين أنه يوجد بعض الاختبارات المعتمدة على العرق ومنها اختبار Sweat test .

فحص العرق Sweat test

فحص العرق أو التعرق Sweat test هو عبارة عن اختبار طبي يتم من خلاله تقدير نسبة بعض الإلكتروليتات مثل الكلوريد ولذلك يُعرف في بعض الأحيان أيضًا باسم Sweat chloride test ، حيث أن الكلوريد هو أحد أهم الأملاح الهامة التي ترتبط مع الصوديوم من أجل تشكيل الملح الموجود في العرق ، ، وهناك توازن بين نسبة دخول وخروج الكلوريد في خلايا الجسم ، وهذا بدوره يُساعد في الحفاظ على نسبة توازن السوائل والمياه والالكتروليتات في الجسم .

ويحدث التوازن بين نسبة الكلور داخل وخارج الخلايا من خلال بروتين يعمل بمثابة قناة وهو يُعرف باسم منظم موصلية التليف الكيسي عبر الغشاء CFTR ؛ حيث يعمل هذا البروتين على دفع الكلوريد من الخلايا إلى البيئة الخارجية ويقلل من امتصاص الصوديوم أيضًا .

متى يطلب الطبيب اختبار فحص التعرق

وجود نسبة عالية جدًا من الكلوريد في عرق المريض يُشير إلى ارتفاع في نسبة بروتين CFTR ، وهذا يُعني وجود مرض التليف الكيسي ، ولذلك إذا كان المريض يُعاني من أعراض مرض التليف الكيسي أو أن عدد كبير من أفراد العائلة مصابين بهذا المرض ؛ يقوم الطبيب بإرشاد المريض إلى إجراء اختبار التعرق للكشف عن مرض التليف الكيسي (cystic fibrosis)ـ [1] .

ويُذكر أن التليف الكيسي هو عبارة عن مرض وراثي نادر يؤدي إلى وجود بعض الإفرازات الكثيفة واللزجة التي تؤثر على البنكرياس و الرئتين وتؤدي إلى انسداد الممرات التنفسية وضيق التنفس وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة .

ويُذكر أنه من الممكن من الممكن أن يتم إجراء هذا الاختبار في أي وقت بعد الولادة ؛ حيث يمكن لإجرائه لأي مريض أو حديثي الولادة بعد إتمام أول 48 ساعة من العمر .

طريقة عمل اختبار التعرق

هناك طريقة مختلفة عن باقي التحاليل الطبية عند الرغبة في إجراء اختبار العرق ، حيث يتم ذلك من خلال الخطوات التالية [2] :

-يتم تنظيف ذراع المريض جيدًا ثم تجفيفه .

-ثم يتم وضع قطعة من القطن في المحلول الكيميائي الخاص بتحفيز الغدة العرقية لإفراز العرق وهو محلول بيلوكاربين pilocarpine .

-وبذلك سوف يتم استثارة الغدد عبر وضع قطب موصل من أجل إفراز العرق وهنا قد يشعر المريض بالوخز أو الألم ، ويستمر وضع الطقعة المبللة بالمحلول على ذراع المريض من الجهة الأمامية لمدة 5 دقائق .

-وبعد ذلك يتم إزالة القطب والقطعة المبللة ، وخلال وقت قصير سوف يبدأ العرق في الظهور على ذراع المريض بقدر جيد .

-والان ؛ يتم وضع ورقة ترشيح (تم وزنها مسبقًا) على مكان إفراز العرق على جلد المريض .

-وبعد ذلك ؛ يتم تغطية مكان التعرق بغطاء بلاستيكي والانتظار من أجل جمع العرق لمدة 30 دقيقة .

-وبعد مرور نصف ساعة ؛ تكون ورقة الترشيح قد امتلأت بالفعل بالتعرق ، وهنا يتم ميزان ورقة الترشيح مرة أخرى ، وطرح وزن الورقة الذي تم تقديره مطلقًا والتعرف بذلك على كمية العرق التي قد تم الحصول عليها ، ويتم وضع الورقة في مكان مناسب أيضًا من أجل قياس تركيز الكلوريد بها .

وهناك طرق أخرى يُمكن من خلالها قياس نسبة الكلوريد في عرق المريض من خلال جمع العرق الناتج في أنبوبة أو محتوى مناسب وقياس تركيز الكلوريد به بالطرق المعملية ، والصورة التالية توضح طريقة الحصول على العينة .

تفسير نتائج اختبار العرق sweat test

يتم تفسير نتائج اختبار فحص التعرق على النحو التالي :

-في حالة كانت النتيجة سلبية أي أن نسبة الكلوريد في العينة في المعدل الطبيعي ؛ فهنا يُمكن استبعاد إصابة المريض بالتليف الكيسي ، ولكن نظرا إلى أن بعض حاملي المرض تكون نتائج اختباراتهم سلبية على الرغم من وجود المرض ؛ فيجب أن يتم إجراء الاختبار مرة أخرى وقياس نسبة الكلوريد رة ثانية من أجل تأكيد أو نفي الحالة المرضية بشكل نهائي .

-أما إذا كانت نتائج الاختبار إيجابية ، وكانت نسبة اكللوريد في العرق بالفعل مرتفعة ؛ فإن ذلك يشير بشكل كبير إلى إصابة المريض بالتليف الكيسي ، وهنا أيضًا يجب إجراء الاختبار مرة أخرى ، ويتم أيضًا إجراء اختبار الكشف عن وجود طفرة في جين CF للتثبت من الحالة المرضية بشكل مؤكد ونهائي .

احتياطات اختبار فحص العرق

-يُذكر أن اختبار فحص التعرق sweat test يُمكن إجراؤه في أي وقت في اليوم بداية من عمر 48 ساعة ، ولكن لا بُد أن يتم الحصول على العينة بواسطة أخصائي المختبر فقط ؛ من أجل التأكد من دقة الحصول على العينة بشكل صحيح ؛ وحتى لا تتعرض حياة المريض إلى الخطر أيضًا .

-يجب الانتباه إلى أنه يوجد بعض الحالات المرضية الأخرى غير التليف الكيسي التي قد ينتج عنها نتائج إيجابية لاختبار فحص العرق Sweat test ، مثل : فقدان الشهية العصبي ، مرض أديسون (القصور الكلوي الأولي) ، مرض السكري الكاذب، ومرض قصور الغدة الدرقية أيضًا .

-ومن جهة أخرى ؛ يوجد بعض الحالات المرضية أيضًا التي قد تؤدي إلى الحصول على نتيجة سلبية كاذبة لاختبار فحص التعرق مثل حالة الأوديما الوذمة الوعائية Edema ؛ لأن هذه الحالة تؤدي إلى حدوث زيادة مفرطة في نسبة السوائل في الجسم واحتباس السوائل أيضًا ، وبالتالي ؛ التأثير بشكل كبير على تركيز جميع المكونات الموجودة في سوائل الجسم والتعرق ومنها الكلوريد .

-هناك أماكن مُحددة من الذراع ينبغي إجراء الاختبار عليها ، وإذا لم يتم الحصول على العرق من هذه المراكز بواسطة شخص متخصص وذو خبرة ؛ فإن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى الحصول على نتائج سلبية كاذبة أيضًا نتيجة أخذ عينة العرق بشكل خاطئ أو بكمية قليلة .

-إذا كانت نتائج اختبار التعرق Sweat test سلبية أو إيجابية ؛ فلا ينبغي على الإطلاق أن يقوم المريض أو غير المتخصص بتفسيرها بنفسه ؛ وإنما لا بُد من الرجوع إلى الطبيب المعالج من أجل تحديد هل بالفعل المريض يُعاني من حالة التليف الكيسي أو أي حالة مرضية أخرى أم لا ، ولا سيما أن نتائج الاختبار تحتاج إلى العديد من الفحوصات الإضافية والتعرف على التاريخ المرضي والإصابة بأي أمراض الأخرى من أجل التشخيص بشكل صحيح ودقيق .

وعلى الرغم أن بعض الأطباء يُفضلون توجيه المريض إلى إجراء اختبار فحص العرق (اختبار التعرق) sweat test عند وجود شك في الإصابة بمرض التليف الكيسي ؛ إلا أن البعض الاخر يُفضل إجراء الاختبارات المعتمدة على سيروم وبلازما الدم الأخرى من أجل تحديد الحالة المرضية ؛ نظرا إلى أن الحصول على عينة العرق من المريض قد يشوبه الكثير من الأخطاء التي تؤثر بشكل كبير جدًا على صحة ودقة نتائج الاختبار .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق