درجات خشونة الركبة

كتابة شيماء الزناتي آخر تحديث: 13 يوليو 2020 , 02:35

خشونة الركبة تعتبر النوع الأكثر شيوعًا من التهاب المفاصل ، ويحدث عندما تتلاشى البطانة الطبيعية بين المفاصل ، مما يتسبب في اتصال عظام المفصل ببعضها البعض وبالتالي الشعور بالألم والتورم والتصلب وانخفاض الحركة .

ما يحدث في مرض خشونة الركبة هو انحلال هذا الغضروف ونتيجة لذلك ، تتلامس العظمتان مع بعضهما البعض وتحتكان ، مما يتسبب في الألم ، وانخفاض نطاق حركة الركبة وانتفاخ الركبتين ، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى تكوين من نتوءات عظمية. الشيخوخة هي أبرز عوامل الخطر لخشونة الركبة ، ولكنها قد تؤثر على الشباب في حالات نادرة ، خاصة إذا كان لديهم تاريخ عائلي لها ، أو يتعرضون للالتهاب أو التلف في الركبة .

الاكثر عرضة لـ خشونة الركبة

على الرغم من أن العمر هو أحد عوامل الخطر الرئيسية لخشونة الركبة ، إلا أنه يمكن أن يؤثر أيضًا على الشباب ، وتزداد فرصة الإصابة به بعد سن 45 ، بالإضافة إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة به مقارنة بالرجال .

أسباب الإصابة بخشونة الركبة

يعتبر السبب الرئيسي وراء خشونة الركبة هو العمر ، وعلى الرغم من أن الجميع سيصابون بأي درجة منه ، فهناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الحاد في سن مبكرة ، بما في ذلك :

  • الوزن : يزيد الوزن من الضغط على المفاصل ، وخاصة الركبة فكلما زاد الوزن ، زاد حمل هذا الوزن على الركبة مرتين أو أكثر .
  • الوراثة : بما في ذلك الطفرات الجينية التي قد تجعل الشخص أكثر عرضة لخشونة الركبة ، ربما بسبب التشوهات الموروثة في شكل العظام المحيطة بمفصل الركبة .
    الجنس : النساء البالغات من العمر 55 عامًا أكثر عرضة من الرجال لتطويره .
  • الألعاب الرياضية : قد يتعرض الأشخاص الذين يمارسون الرياضات التي تشمل كرة القدم والتنس والجري لمسافات طويلة لخطر الإصابة بخشونة الركبة ، مما يشير إلى أهمية اتخاذ تدابير لتجنب الإصابة ، ولكن من المهم أن تأخذ في الاعتبار أن التمارين المعتدلة تقوي المفاصل بانتظام يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالمشكلة ، يمكن أن يؤدي ضعف العضلات حول الركبة إلى خشونة الركبة .
  • نتيجة أمراض أخرى : من المرجح أن يعاني مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي ، وهو ثاني أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا ، من خشونة الركبة ، كما أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التمثيل الغذائي مثل زيادة هرمون النمو وزيادة الحديد لديهم أيضًا خطر أعلى للإصابة بالعدوى .

أعراض خشونة الركبة

تشمل اعراض خشونة الركبة :

  • زيادة الألم عندما يكون الشخص نشيطًا ، يتحسن قليلاً عند الراحة .
  • تورم .
  • الشعور بالدفء في المفصل .
  • تصلب الركبة خاصة في الصباح ، أو عند الجلوس لفترة طويلة .
  • انخفاض حركة الركبة ، وصعوبة الاستيقاظ على الكرسي أو الجلوس ، وصعوبة المشي واستخدام السلالم .
  • سماع صوت عند تحريك الركبة .

كيف يتم علاج خشونة الركبة

خشونة الركبة هي مرض تفاقم ولا يمكن تقليل الضرر التآكل الناجم عنها ، ويعتبر العلاج الطبيعي من أهم أهداف علاج خشونة الركبة ، هناك طرق للعلاج المبكر لخشونة الركبة والتي تزيد من فرص الحفاظ على المفصل قدر الإمكان ، وتتمثل الخطوات الأساسية لـ علاج خشونة الركبة في تخفيف الألم والعودة إلى الحركة ، وتتضمن خطة العلاج عادةً مزيجًا مما يلي :

  • فقدان الوزن : يقلل فقدان الوزن إذا لزم الأمر من آلام المفاصل الناتجة عن المشكلة .
  • ممارسة الرياضة : تقوية العضلات حول الركبة يجعل المفاصل أكثر ثباتًا ويقلل الألم ، بينما تساعد تمارين التمدد في الحفاظ على مرونة وحركة مفصل الركبة .
  • الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات : يحتوي على مجموعة مختلفة من الأدوية ، ولكن لا يجب تناول الأدوية التي تباع بدون طبيب ، لأن تناولها لفترة طويلة يزيد من فرصة الآثار الجانبية .
  • حقن الكورتيكوستيرويدات أو حمض الهيالورونيك : الستيرويدات الابتنائية هي أدوية قوية مضادة للالتهابات ، وحمض الهيالورونيك موجود بشكل طبيعي في المفاصل كنوع من سائل الترطيب .
  • استخدام الأجهزة كقوس للركبة : هناك نوعان من الدعامات ، أحدهما يأخذ الوزن بعيدًا عن الجانب الخشن للركبة ، والآخر يعمل كداعم للركبة بأكملها .
  • العلاج الطبيعي : إذا واجه الشخص مشكلة في الأنشطة اليومية ، يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي أو المهني في هذه المسألة. يقوم المعالج الطبيعي بتعليم المريض طرق تقوية العضلات وزيادة مرونة المفاصل ، ويعلم المعالج المهني المريض عن طرق القيام بالأنشطة اليومية المنتظمة ، مثل الأعمال المنزلية ، مع ألم أقل .
  • جراحة : عندما لا يتحسن الفرد بعد اتباع هذه العلاجات ، فإن الخضوع للجراحة يعد خيارًا جيدًا .

الوقاية من خشونة الركبة

  1. إذا كنت تمارس الرياضة ، تجنب بذل جهد كبير كل يوم .
  2. تأكد من تناول وجبة متوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية وتشمل الخضار والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة والنشويات والبروتينات .
  3. تجنب الوقوف طويلاً والساقين “المربعة” حيث أنها تضغط على الغضروف والأربطة .

متى تكون درجات خشونة الركبة شديدة

عادة ما يكون هذا نتيجة لنوع عمل الشخص أولئك الذين يقومون بأنشطة تتطلب الكثير من النشاط الذي يمكن أن يضغط على المفاصل ، مثل الركوع ورفع الأوزان الثقيلة ، هم أكثر عرضة للإصابة بخشونة في الركبة بسبب الضغط المستمر على الركبة .

درجات خشونة الركبة

المرحلة الصفرية من خشونة الركبة

حيث لا تظهر على الركبة أي علامات لوجود مشكلات بالركبة كما أن الألم في هذه المرحلة غير موجود ، وتسمى هذه المرحلة بالمرحلة الصفرية ونلاحظ عدم وجود علامات لتلف المفاصل .

العلاج : لا يوجد علاج مطلوب لهذه المرحلة من خشونة الركبة .

المرحلة 1 من خشونة الركبة

ستعاني الركبة في المرحلة الأولى من التآكل البسيط ومع ذلك ، في هذه المرحلة من غير المحتمل أن تشعر بالألم أو الانزعاج .

العلاج :  لا يوصي أطباء العظام بأي علاج خاص للمرحلة 1 ومع ذلك ، قد يوصى بمكملات مثل الجلوكوزامين ، قد تكون التمارين المنتظمة مفيدة أيضًا بشكل خاص

المرحلة 2 من خشونة الركبة

على الرغم من أن المسافة بين العظام تبدو طبيعية ، سيبدأ الأشخاص في الشعور بألم المفاصل عادة ، وستشعر المنطقة المحيطة بمفاصل الركبة بأنها متيبسة وغير مريحة ، خاصة عند الجلوس لفترة طويلة ، أو بعد النهوض في الصباح ، أو بعد التمرين ، على الرغم من أن الغضروف والأنسجة الرخوة لا تزال في حجم طبيعي ، إلا أن هناك تحللًا بروتينيًا للغضروف .

العلاج :  هناك علاجات غير دوائية تعمل على تخفيف الألم الموجود في الركبة في هذه المرحلة ، ينصح العديد من المرضى بنظام صارم لممارسة الرياضة للعمل على تثبيت المفاصل بالإضافة إلى ذلك ، يمكن استخدام المشابك أو دعامات الركبة أو إدراج الأحذية لحماية الركبة من الإجهاد .

المرحلة 3 من خشونة الركبة

يشار إلى المرحلة 3 على أنها “معتدلة” ، حيث يوجد تآكل واضح لسطح الغضروف بين العظام والرجفان يضيق الفجوة بين العظام ، وهناك شظايا بروتيوغليكان وكولاجين تطلق في السائل الزليلي مع تقدم المرض ، حيث تتطور وتصبح الركبة أكثر خشونة .

العلاج : يمكن وصف مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو علاجات تخفيف الألم التي لا تستلزم وصفة طبية ، إذا لم تكن هذه الطرق فعالة ، فقد يصف طبيب العظام أدوية ألم أقوى ، مثل الكودايين والأوكسيكودون .

قد يحتاج المرضى الذين لم يستجيبوا بشكل إيجابي للعلاج الطبيعي ، وبرنامج إنقاص الوزن ، واستخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، لزوجة التكميل ، وهي عبارة عن حقن داخل المفصل من حمض الهيالورونيك في مفصل الركبة ، يمكن علاج التهاب المفاصل المعتدل في الركبة بقوة من ثلاث إلى خمس حقن من حمض الهيالورونيك على مدار 3-5 أسابيع ، الأمر الذي قد يستغرق عدة أسابيع حتى يبدأ العلاج في إظهار النتائج ، ولكن عادة ما يستمر تخفيف الألم ستة أشهر .

المرحلة 4 من خشونة الركبة

تعتبر المرحلة 4 شديدة ، يتم تقليل مساحة المفصل بين العظام بشكل كبير ، مما يتسبب في تآكل الغضروف ، تاركًا المفصل صلبًا ، يؤدي انهيار الغضروف إلى استجابة التهابية مزمنة ، مع انخفاض السائل الزليلي الذي يسبب الاحتكاك وألمًا أكبر وعدم الراحة عند المشي أو تحريك المفصل .

العلاج : العلاج هو إجراء جراحة العظام أو إعادة تنظيم العظام ، حيث يقوم جراح العظام بقص العظم أعلى أو أسفل الركبة لتقصير الطول والمساعدة في إعادة ضبطه من أجل تقليل الضغط على مفصل الركبة ، وتساعد هذه الجراحة على حماية الركبة عن طريق تحويل وزن الجسم بعيدًا عن موقع نمو حافز العظام وتلف العظام .

خيار جراحي آخر هو استبدال الركبة استبدال كامل ، أو تقويم المفاصل خلال هذا الإجراء الجراحي ، تتم إزالة المفصل التالف واستبداله بجهاز تعويضات بلاستيكية أو معدنية قد يستغرق التعافي من الجراحة عدة أسابيع ويتطلب الصبر والانضباط ، مع العلاج البدني والمهني المستمر لاستعادة الحركة الكاملة . [2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق