طريقة الغسل من الحيض

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 18 سبتمبر 2020 , 03:18

يتسأل الكثير من السيدات  والبنات عن طريقة الغسل من الدورة الشهرية والجنابة وهل هما متشابهين أملا وتتسأل البنات دائما قائلة كيف اعرف ان الدورة خلصت وما هي العلامات التي تدل على وجوب الغسل وعدم الانتظار ، كل هذه الأمور من أمور ديننا لابد من معرفتها جيدا أما عن طريقة الغسل فسوف نتناولها بالتفصيل أما عن علامات الطهور من الدورة فتتمثل في انقطاع الدم تماما أو ظهور بعض الإفرازات البنية تليها إفرازات بيضاء .

كيفية الاغتسال الصحيح من الدورة الشهرية

في الشرع تعني كلمة الاغتسال من الدورة الشهرية إزالة وانتهاء الحدث ، وعندما تم مُسألة العلماء حول معنى كلمة (حدث) كانت إجابتهم إنهم قاموا بتقسيم كلمة حدث إلى قسمين وهم كالآتي :

القسم الأول هو (الحدث الأصغر) : وهذا الحدث عندما يحدث لابد من الذهاب إلى الوضوء لأنه عبارة عن خروج الريح .

القسم الثاني هو (الحدث الأكبر) : حيث أن الحدث الأكبر يحدث من خلال طريقتين وهما عند الحيض وعند الجنابة فلابد من الاغتسال فور الإنتهاء منهم ، كما أن الإسلام ذكر مدى أهمية الطاهرة التي لابد من القيام بها فور ظهور علامات الطهر من الحيض عن طريق الاغتسال وتتم الطهارة على عدة طرق وهم :

  • قبل الاغتسال يجب على المرأة أن تنوي والنية لا يُلفظ بها بل النية مكانها الصحيح هو القلب ، تنوى المرأة بداخلها أنها ذاهبة للإغتسال بنية الطهارة .
  • من ثم تبدأ بالتسمية داخلها بقول (بسم الله الرحمن الرحيم) .
  •  تبدأ المرأة بغسل يديها ومن ثم غسل الأعضاء الأنثوية وترجع بعدها إلى غسل يديها مرة أخرى .
  •  وتمر بمرحلة الوضوء .
  •  تغسل الشق الأيمن من جسمها وعندما تنتهى تقم بغسل الشق الأيسر من الجسم وتقوم بغسل الشقين بالكامل من الرأس حتى القدمين .
  • غسل الشعر جيداً وإذا كان شعر المرأة مربوط بأي شكل من الأشكال لابد من فك الربطه لكي يتم غسله جيداً . [2]

دعاء الاغتسال من الحيض

الكثير من السيدات يكثر فى ذهنهم الكثير من الأسئلة حول ماذا يقولون عند توجههم للمرحاض لكي يقوموا بأداء الاغتسال من الحيض ، وجزء من النساء يعرفون هل يوجد ما يُقال والأغلبية يتساءلون طيلة الوقت عن طريقة الطهارة وهل يوجد دعاء معين لابد أن يُقال أم لا وبالرغم من كل هذه الأسئلة لا يعرفون إجابتها ، وذلك لأنهم يستحيون أن يسألوا رجال الدين أو رجال العلم كي يتعلموا كل ما يخص المرأة الحائض وهذا خطأ لأنه لا يوجد حياء فى العلم فلابد من المعرفة وطرح الأسئلة في أي شئ كى يكون الأنسان مُلم بجميع أمور الحياة ولا يكون إنسان يُعاني من الجهل طيلة حياته بسبب عنصر الحياء .

ومن المعروف للجميع أن الدورة الشهرية تجعل المرأة تُمنع من أداء فريضة الصلاة لعدة أيام حتى تنتهي منها من ثم العودة إلى الصلاة عندما تتأكد كل التأكيد أنها قد أنتهت بالفعل ، وفور انتهاء المرأة من الحيض لابد من أن تفعل شيئين للتطهر وهما يُقسمان إلى التطهر الأكبر والتطهر الأصغر حيث أن التطهر الأكبر هو الاغتسال والتطهر الأصغر هو الوضوء .

وبالنسبة للدعاء الذي يُقال عند الاغتسال من الحيض فهذه بدعة أبتدعوها بعض السيدات وانتشرت بينهم لأنه لا يوجد دعاء صريح أو معين لكي تقوله المرأة في وقت الغُسل من الحيض لأن المرأة الحائض مسموح لها بالذكر والدعاء والتسبيح والحمد وكل هذه الأشياء في أيام الحيض .

الغسل من الحيض والجنابة معاً

طريقة الاغتسال من الدورة والجنابة معاً سؤال حير أغلب النساء لأنهم لا يعرفون الطريقة الصحيحة للإجابة عليه وكانت الأجابة عليه من قبل العلماء من خلال قول النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت أبي حبيش (فإذا أقبلت الحيضة فدعى الصلاة ، وإذا أدبرت فاغتسلي وصلي) رواه البخاري .

وهذا الحديث يعني أنه لا يجوز للمرأة الحائض أن تقوم للصلاة عند سماع الأذن فقد أسقط الله عز وجل من على المرأة الحائض فريضة الصلاة رحمة لها لما تواجهه من آلام في فترة الدورة الشهرية كي لا يكون التعب مُضاعف وتم إعفائها أيضاً من الصيام وكل هذه الرخص تحصل المرأة عليها خلال فترة الحيض وفور الانتهاء منه يجب عليها أن تغتسل وتقوم بالذهاب لأداء فريضة الصلاة .

وبالنسبة للجنابه فيجب على المرأة أيضاً فور الانتهاء منها الذهاب إلى الاغتسال ، كما أن الاغتسال من الجنابة لا يوجد فارق بينه وبين الإغتسال من الحيض فهو يتم من خلال عقد النية والتسمية قبل البدء وغسل اليدين ثلاث مرات وغسل الفرج باليد اليسرى وفور الانتهاء من غسل الفرج يجب غسل اليد اليسرى لــ تطهيرها بالماء والصابون ومن ثم الاتجاه إلى مرحلة الوضوء والمساعدة باليدين لوصول الماء إلى الشعر بأكمله من خلال حركة الأصابع به ويجب وصول الماء إلى الرأس ثلاث مرات بعد غسلها جيداً في البداية وعند الأنتهاء من كل هذا تقوم بتعميم الماء على الجسم بأكمله . [1]

فوائد الغسل من الحيض وخطواته

من الهام تجنب اضرار عدم الاغتسال من الدورة فللغسل فوائد عظيمة جداً  فهو امتثال لأمر الله تعالى وعبادة له سبحانه ، كما يترتب عليه عبادة أخرى كثيرة كالصلاة ، والمكوث في المسجد والطواف حول الكعبة، وتلاوة القرآن الكريم حيث يحدث النشاط والحيوية ، ويزيل الكسل والخمول واللامبالاة من الجسم ، وهو سبب في السلامة من الإصابة بالأمراض وتنقية الجسم من التعرق والأوساخ وتعطير رائحته ، والغسيل قسمان .

الغسل الجزئي واجب ، والغسيل الكامل مستحب .

الغسل الجزئي فهو بقصد التطهير من الحدث الأكبر ، سواء كان انقطاع الحيض أو النفاس أو التهاب الجنبة ، ثم بسكب الماء مرة واحدة على الجسم كله بالمضمضة والاستنشاق . الغسل الجزئي في جميع الأعضاء ، خاصة تلك التي يصعب الوصول إليها بالماء ؛ كباطن الركبتين وتحت الإبطين .

وعليه يتبين لنا أن للغسل الواجب ركنان

  • الركن الأول النية أي الطهارة من النجاسة ، ومكانتها في القلب ، ولا حرج عليه .
  • الركن الثاني : غسل الجسم كله من الشعر والوجه واليدين والقدمين والأنف والفم والجلد وجميع البدن بغير مشقة ، وإذا اغتسل المسلم هذا الغسل لم يفعل يجب أن يتوضأ إلا إذا ترتب عليه حدث أقل ، فيشترط الوضوء أو أكثر فيلزمه الاغتسال .

الغسل الكامل فيتم بقصد كما ذكرنا سابقاً ، وبعد ذلك التسمية

  • وغسل اليدين ثلاث مرات على الرسغين .
  • وغسل الفرج بإزالة الأذى . .
  • وبعد ذلك الوضوء مثل الوضوء للصلاة .
  • صب الماء على الرأس ثلاث مرات .
  • تدليك الشعر جيداً .
  • صب الماء على باقي البدن ابتداءً من الجانب الأيمن ثم الأيسر بالجسم  .
  • التدليك باليد لضمان وصول الماء إلى جميع الأعضاء .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق