أسباب الغثيان في الصباح

كتابة خلود صلاح آخر تحديث: 23 سبتمبر 2020 , 00:48

عند شعور  الشخص بالتعب عند الاستيقاظ فإنه عادة ما يكون مصاب بغثيان الصباح وربما يقوم بالتقيؤ، ولكن نادرًا ما يحدث ذلك، وفي حالة حدوثه يكون في غاية الإزعاج إلى درجة لا يمكن تحملها، كما يمكن تعريف غثيان الصباح أيضًا بـ(الغثيان الحملي، القيء أثناء الحمل (NVP)، التقيؤ الحملي، داء الحمل)، وعند تعرض النساء لهذه المشكلة فغالبًا ما تكون من أولى علامات الحمل وقد تُصاب به 80 في المائة من النساء الحوامل، كما تشعر به بعض النساء اللواتي يأخذن أدوية منع الحمل الهرمونية أو العلاجات التعويضية بالهرمونات، كما يمكن أن يُصاب به العديد من الرجال أيضًأ لأسباب متنوعة. [1]

أسباب الشعور بالغثيان عند الاستيقاظ من النوم

قد يشعر الرجال والنساء معًا بالغثيان عند الاستيقاظ من النوم، ولا يقتصر هذا الشعور على الصباح فقط بل يمكن أن يحدث في المساء أيضًا، وعند الشعور به يمكن البحث في أسباب الغثيان في الليل لمعرفة كيفية مقاومته وفي الغالب سوف تُصاب به النساء الحوامل، بالإضافة إلى وجود عدة مسببات لغثيان الصباح ويمكن توضيحها في الآتي: [2]

  • الحمل: عندما تصبح المرأة حامل ففي الغالب أنها ستشعر بالغثيان والقئ.
  • اختلاف نظام النوم: اضطراب الرحلات الجوية لفترات طويلة، الشعور بالأرق، الاستيقاظ في موعد مبكر عن المعتاد كل هذه الأشياء الغريبة عن نظام النوم الطبيعي للشخص يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في استجابة الغدد الصم العصبية في الجسم، مما قد يترتب عليه في بعض الأوقات الغثيان.
  • الجوع أو انخفاض السكر في الدم: عند تناول طعام العشاء والنوم، ففي الصباح قد تكون الفترة الزمنية التي لم يتم تناول أي أطعمة فيها تصل إلى 12 ساعة وربما أطول، ولذلك عند الاستيقاظ  قد تنخفض نسبة الجلوكوز في الدم (انخفاض معدل السكر في الدم)، مما يترتب عليه الإحساس بالدوار والضعف، أو الغثيان، وفي حالة كان الشخص عادةً ما يتناول وجبة الإفطار وقام بتخطيها فقد يتفاقم الأمر.
  • حمض الارتجاع: إن الارتجاع الحمضي يصير في حالة عدم إغلاق مدخل المعدة بصورة صحيحة بعد تناول الطعام أو الشراب، مما يتيح للأحماض الموجودة في المعدة بالوصول إلى المريء والحلق مسببة الطعم المر، وهناك بعض الأعراض الأخرى مثل القيام بالتجشؤ والسعال، فينتج عنهما شعور بالغثيان، وفي الغالب ما يكون تسرب الحمض أسوأ في الصباح، على الرغم من أن آخر وجبة تم تناولها قد مر عليها زمن طويل، ويرجع ذلك إلى أن الشخص في وضع الاستلقاء ولا يقوم بابتلاع الريئ أثناء النوم.
  • التنقيط الأنفي الخلفي أو احتقان الجيوب الأنفية: إن احتقان الجيوب الأنفية يقوم بالضغط  على الأذن الداخلية، مما يترتب عليه اضطرابات في المعدة مع الشعور بالغثيان، كما أنه يسبب الدوار الذي من شأنه أن يؤدي إلى الغثيان والقيء، إذ أن التنقيط الأنفي الخلفي يجعل المخاط الخارج من الجيوب الأنفية يندفع إلى نهاية الحلق والمعدة مما يترتب عليه الإحساس بالغثيان.
  • خزل المعدة: إن خزل المعدة يُعد حالة تتوقف أو تتباطئ فيها العضلات الموجودة بجدار المعدة. مما يسبب عدم انتقال الطعام من المعدة إلى الأمعاء، ومن أعراضها المعتادة (الغثيان، القيء ، آلام البطن).
  • حصوات المرارة: يتم تكوين بعض الحصوات في المرارة عندما تتصلب عناصر معينة كالكوليسترول، فيحدث أن يتوقف داخل الأنبوب الموصل بين المرارة والأمعاء، وفي الغالب ما يتم حدوث الغثيان والقيء مع وجود الألم الشديد.
  • مسكن الآلام: العناصر الأفيونية تُعد نوع من أنواع الأدوية التي تُستخدم في علاج الآلام المتوسطة والشديدة، ولكن توجد بعض الآثار الجانبية لغالبية تلك الأدوية ومنها الشعور بالغثيان والقيء.
  • العلاج الكيميائي: إن الغثيان والتقيؤ من أشد الآثار الجانبية المعروفة جيدًا بعد العلاج الكيميائي، إذ أن الأدوية الكيميائية تقوم بتشغيل جزء ما في الدماغ وهو المُتحكم في الشعور بالغثيان والقيء، كما أن تلك الأدوية لها تأثير أيضًا على الخلايا الموجودة ببطانة المعدة، مما يترتب عليه الغثيان في الصباح، ويمكن أن تعمل الروائح التي تُذكر بالعلاج إلى إعادة الشعور به.

أسباب الغثيان المفاجئ صباحا

عند الشعور بالغثيان المفاجئ صباحًا فيمكن رجوع هذا إلى العديد من الأسباب التي قد تكون حدثت للشخص مسبقًا، ومنها ما يلي: [2]

  • إصابة الدماغ أو الارتجاج: في بعض الأحيان يمكن أن تُسبب حالات الارتجاج في المخ وإصابات الدماغ بعض الأورام والالتهابات التي تُزيد من الضغط في الجمجمة، مما يترتب عليه  عمل الجزء المخصص بتنظيم الغثيان والقيء الموجود بالدماغ، ولهذا فإن الشعور بالقيء بعد تصادم الرأس يدل على أن الإصابة خطيرة ويلزم استشارة الطبيب على الفور.
  • القلق: في الغالب عندما يشعر الشخص بالعواطف الغريبة مثل التوتر والإثارة والقلق فإنه يشعر بمثلها في الأمعاء من اضطرابات مزعجة، فقد يكون الغثيان في الصباح متعلقًا بموقف مقلق كاجتماع هام سوف يُقام. 
  • تسمم غذائي: عند تناول الطعام أو الشراب ذا الألوان الصناعية يقوم الجسم بالعمل سريعًأ حتى يتم التخلص منها جميعًا، كما يمكن الإصابة بالتسمم الغذائي، مما يؤدي إلى الشعور بالغثيان والتقيؤ وربما الإسهال أيضًأ، فضلًا عن الإحساس باضطرابات في المعدة وتقلص في البطن، ولذلك فإن غثيان الصباح قد يرجع إلى شيئًا ما تم تناوله في اليوم السابق.
  • التهاب المعدة والأمعاء: قد تتشابه أعراض التهاب المعدة والأمعاء مع التسمم الغذائي، إلا أنهما مرضان مختلفان، إذ أن الالتهاب يحدث نتيجة وجود فيروس، بكتيريا، طفيلي، وهي تنتقل بالعدوى من شخص إلى آخر بواسطة البراز أو الأطعمة أو مياه الشرب الملوثة.

غثيان الصباح للحامل

إن الغالب من حالات القيء في الصباح والغثيان، لا تدل على وجود أضرار على صحة الطفل، كما أنها تُعتبر شئ طبيعي في فترة الحمل، ومع ذلك فهي من التجارب الغير سارة على الإطلاق، والجدير بالذكر أن بعض الدراسات أشارت إلى كون الغثيان في الصباح خلال الحمل من المحتمل أن يكون دليل على أنه حمل صحي، كما تدل على قلة احتمالية حدوث إجهاض أو أن يولد الطفل بصحة غير جيدة، وهذا عند المقارنة بحالات الحمل التي لا تحتوي على غثيان أو قيء. [1]

علاج الإحساس بالغثيان

بعض الأشخاص لا يفضلون الذهاب إلى الطبيب كثيرًا ولذلك يمكن اتباع الخطوات التالية لعلاج الشعور بالغثيان والقئ: [1]

  • الراحة: إذ أن التعب يُزيد من الشعور بالغثيان، لذلك فإن أخذ قسط كبير من الراحة أمر ضروري في العلاج.
  • السوائل: لعلاج الغثيان يلزم أن يصبح تناول السوائل بشكل منتظم وبكميات قليلة، وهذا من شأنه أن يساهم في تقليل الشعور بالقيء.
  • الطعام: يعمل تقسيم الوجبات اليومية إلى حصص صغيرة على مدار اليوم وبصورة خاصة الوجبات التي تحتوي على الكربوهيدرات، وفي الغالب ما يكون تناول الطعام الجاف والمالح كالبسكويت أو الخبز المقرمش أجود من الطعام الحلو أو الحار، كما أن الوجبات الباردة تٌعتبر أفضل من حيث تحمل المعدة لها عن الوجبات الساخنة إذ أن رائحتها قليلة.
  • معدة فارغة: على المرأة الحامل التي تتعرض إلى الشعور بغثيان الصباح أن تحاول تجنب كون معدتها فارغة.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق