متى يكون زيت الزيتون مضر ؟ ” وغير صحي

كتابة: أميرة قاسم آخر تحديث: 26 أبريل 2021 , 07:47

اسباب تجعل زيت الزيوت ضار

تأكد من أن استخدام زيت الزيتون في الطهن لا يعتبر وسيلة لتناول كميات كبيرة من الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب الموت، ولكنه يمكن أن ينتج عنه بعض المشاكل الصحية التي تزيد عند الاستمرار في تناوله، وفي نفس الوقت فإنه يوجد العديد من البدايل التي يمكن استخدامها بدلًا من زيت الزيوت ولا ينتج عنها مشاكل صحية، وذلك لأن الافراط في تناول زيت الزيتون ينتج عنه مشاكل صحية لا حصر لها، وتتمثل هذه الاضرار فيما يلي:

  • زيت الزيتون البكر الممتاز ذو الجودة الجيدة باهظ الثمن

وهذا الأمر يجعل الكثير من الأشخاص لا يمكنهم استخدامه، وفي نفس الوقت فإن شراء زيت الزيوت الأرخص سوف تجد أنه لا يوفر للجسم العناصر التي يحتاج إليها ليصبح في صحة افضل، لهذا السبب يجب اللجوء إلى البدائل المفيدة في هذه الحالة والتي تتمثل زيت جوز الهند وزيت الافوكادو والسمن خيار أفضل حيث أنها تحتوي على دهون مشبعة.

  • البوليفينول الصحي للقلب في زيت الزيتون يتلف بسهولة بفعل الحرارة

إن زيت الزيوت ذا خصائص مضادة للأكسدة والتي تعتبر من الوسائل الفعالة التي يمكن من خلالها المحافظة على صحة القلب، والتي عند تعرضها إلى درجة الحرارة المرتفعة فإن هذا يقلل من الفوائد والخصائص التي توجد بها، ولقد أثبتت الدراسات أن الفينولات والبوليفينول غير مناسب للتسخين، حيث أن هذا يجعله  يتحلل بسرعة نسبية كبيرة، وفي هذه الحالة يفسد زيت الزيتون وجميع الخصائص التي تنتج عنه.

  • زيت الزيتون يدمر أحماض أوميغا الدهنية

من ضمن العناصر الغذائية المفيدة التي توجد في زيت الزيتون هو اوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية وهي عبارة عن مكونات هيكلية مهمة لانسجة الجسم بالكامل، والمميز أنها مرتبطة بالدماغ والشبكية بشكل خاص، وكذلك فإنها تؤثر على الحيوانات المنوية، والمشكلة تكمن في أن هذه الأحماض حساسة إلى الحرارة وهذا يجعلها عرضة إلى التلف عندما يتم تسخين زيت الزيتون، ولم يتم التوصل إلى درجة الحرارة التي تكون سبب في تدمير هذا الزيت بدقة، ولكن بشكل عام فإنه يتلف مع ارتفاع درجة الحرارة؛ لهذا السبب فإنه يمكن أن يتم استخدامه بدون تسخين للحصول على جميع العناصر الغذائية التي توجد به والتي يحتاج إليها الجسم.

  • دخان سام

إذا تم تسخين زيت الزيتون على درجة حرارة مرتفعة فإن هذا سبب واضح لأن ينبعث منه دخان سام، وذلك لأن زيت الزيتون يحتوي على نقطة تسخين منخفضة، وهذا يعني أن الطهي باستخدام زيت الزيتون يجعلك عرضة إلى خطر تكوين دخان يحتوي على مركبات ضارة، واستنشاق هذا الدخان ينتج عنه العديد من المشاكل التي لا حصر لها.

  • زيت الزيتون ليس حقيقي

العديد من العلامات التجارية تقوم بعمل خليط عبارة عن زيت الزيتون ويتم إضافة زيوت أخرى له أو استبداله بزيت آخر مما يؤثر على الفوائد التي يمكن أن تحصل عليها من خلاله، ومن ضمن الزيوت التي يتم إضافتها إلى زيت الزيتون كنوع من الغش هي زيت فول الصويا وزيت الكانولا وزيت البندق وزيت الزيتون الذي يكون بنسبة منخفضة للغاية، ومن بين ذلك لقد تم عمل دراسة والتي أثبتت أن من بين افضل العلامات التجارية التي تقدم زيت الزيتون فإنه لا يكون متناسب مع المعايير المطلوبة الخاصة بزيت الزيتون النقي، وهذا يعني أن زيت الزيتون من أكثر أنواع الزيوت عرضة إلى الغش وبناء على ذلك فإنك لن تحصل على العناصر الغذائية المطلوبة من خلاله، وهذا يعني أن زيت الزيتون يحتوي على زيوت معالجة ويمكن أن يكون على زيوت نباتيه مختلفة بكثافة عالية، وكذلك فإن صلاحية زيت الزيتون لا تعتبر من الأشياء المضمونة.

كيفية استخدام زيت الزيتون بالطريقة الصحيحة

نظرًا لأن اضرار القلي بزيت الزيتون لا حصر لها عندما يتعرض إلى درجة الحرارة المرتفعة، في هذه الحالة يكون لابد من البحث عن بدائل عن زيت الزيتون، ومن الأفضل في هذه الحالة أن يتم الأعتماد على الدهون المشبعة في الطهي وليست الدهون الغير مشبعة، ومن ضمن أنواع الدهون المشبعة والتي تعتبر مفيدة للصحة ما يلي:

  • استخدام السمن.
  • زيت جوز الهند الأصلي.
  • زيت الأفوكادو.

كذلك فإنه لا يجب أن يتم الاستغناء عن زيت الزيتون ولكن بدون أن يتم تسخينة، ويتم هذا من خلال استخدام زيت الزيتون على السلطة، أو رشه فوق الخضار المطبوخ بعد أن يتم إزالته من على النار ويبرد، بناء على ذلك فإنك سوف تضمن الحصول على جميع الفوائد التي تحتاج إليها من زيت الزيتون لتصبح في صحة افضل.[1]

تأكسد زيت الزيتون

إن زيت الزيتون البكر هو الذي يتم الحصول عليه من العصر الأول للزيوت، والذي يكون سبب في توفير العديد من المواد النشطة البيولوجية في الزيوت مثل مضادات الأكسدة وفيتامين هـ وغيرها من العناصر المختلفة التي يحتاج إليها الجسم، والمميز في فيتامين هـ أنه وسيلة فعالة لمحاربة الجذور الحرة والتي يمكن أن تكون وسيلة في الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة.

المميز أن زيت الزيتون يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة القوية ومن فيتامين هـ، والتي تعتبر وسيلة في الحصول على العديد من الفوائد الصحية المختلفة، والمشكلة تكمن في أنه عند تعرض زيت الزيتون لدرجة الحرارة المرتفعة فإنه يتأكسد وفي هذه الحالة يكون سبب في تكوين العديد من المواد الضارة.

المشكلة تكمن في أن زيت الزيتون يمكن أن يتأكسد في درجة حرارة الغرفة، وهي ضمن الطرق التي تكون سبب في تعفن زيت الزيتون وهذا يجعله غير صالح للاستخدام وينتج عنه العديد من الاضرار المختلفة، ولكن هذه الأضرار يمكن أن تحصل عليها بشكل أسرع عند تسخين زيت الزيتون.

على الرغم من ذلك إلا أن زيت الزيتون يتحمل التسخين حيث أنه يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الاكسدة وعلى نسبة أقل من الدهون الغير مشبعة، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الدراسات مازالت مستمرة في هذا السياق، ولكن في جميع الأحوال لضمان الحصول على الفوائد المختلفة من زيت الزيتون يجب إضافته إلى الأطعمة المختلفة بدون أن يتم تسخينة.

من أكثر المراحل خطورة التي يصل إليها زيت الزيتون هي عندما يتم تسخينة للحد الذي يكون سبب في خروج الأبخرة منه، حيث أنها النقطة التي يبدأ عندها في التدهور والتي تكون سبب في إنتائج دخان مرئي، في هذه الحالة يحدث تفكك بالنسبة إلى جزيئات الدهون التي توجد في زيت الزيتون ويؤدي هذا إلى تحوله إلى جزيئات ضارة، كذلك فإن مختلف العناصر التي توجد في زيت الزيتون مثل مضادات الأكسدة والفيتامينات فإنها تحترق وتتحول إلى مواد ضارة، ويحدث هذا في درجة حرارة أقل من الزيت نفسه، وكلما زادت نسبة الأحماض الحرة التي توجد في زيت الزيتون فإن هذا يقلل من نسبة الاحتراق.

لا يجب أن يتم تقديم الأطعمة إلى الأطفال التي يمكن أن تسبب مشاكل على صحتهم وكذلك كبار السن فإنها يمكن أن تكون سبب في مشاكل صحية مضاعفة، وتقديم الأطعمة التي تحتوي على زيت الزيتون ذا درجة الحرارة المرتفعة ينتج عنه مشاكل لا حصر لها.[2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق