كم مرة يجب تغيير الفوطة الصحية خلال الدورة

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 21 أبريل 2021 , 18:21

مقدمة حول تغيير الفوط الصحية أثناء الدورة

هل تتساءلي كم مرة يجب تغيير الفوطة الصحية أو التمبونز أثناء الدورة؟ إن نوع المنتج الذي تستعملينه بالإضافة إلى كثافة الدورة الشهرية يحددان المدة الآمنة لوضع الفوطة الصحية. الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG) بتغيير الفوطة الصحية كل 4 إلى 8 ساعات على الأقل، ولكن هذا مجرد نطاق عام جدًا.

كيفية معرفة الوقت المناسب لتغيير الفوطة الصحية

يجب أن يتم تغيير الفوطة قبل أن تمتلئ. يمكن مراقبة امتلائها في الحمام أو من خلال الشعور بذلك، في حال بدأت المرأة تلاحظ رطوبة الفوطة الصحية أو أنها أصبحت غير مريحة، فإن الوقت يكون قد حان لتغييرها. السبب الرئيسي في تغيير الفوطة هو من أجل تجنب التسرب أو عدم الراحة أو من أجل التخلص من الرائحة، لأن دم الحيض له رائحة. يمكن للعرق والبكتيريا الذي يتواجد في المنطقة التناسلية على اية حال، أن يؤدي إلى ظهور روائح كريهة في حال تُرك لفترة طويلة.

في حين أن بعض الروائح والبكتيريا هي أمر طبيعي تمامًا ، فمن الأفضل الحفاظ على نظافة الأشياء وجفافها قدر الإمكان. لن يساعد ذلك في التخلص من الروائح فحسب، بل يقلل أيضًا من خطر الإصابة بالعدوى. بعض أنواع الفوط الصحية تكون مصممة لأن تحمل الدم بشكل أكبر من الأنواع الأخرى، لذلك يمكن الانتظار مدة أطول لحين تغييرها، يجب اتباع التعليمات على ملصق العبوة من أجل البدء من أجل المساعدة.

عدد الفوط الصحية التي يجب تغييرها يوميًا

ما هي عدد الفوط الذي يجب تغييرها؟ هذا السؤال جيد، لكن لا يوجد إجابة نهائية حوله لأنه يعتمد على عدة عوامل أخرى من أجل تحديد عدد الفوط الصحية التي يجب تغييرها. تقدير الإجابة سيكون من 4 إلى 5 فوط صحية، وذلك افتراضًا أن الشخص سوف يحصل على 7 ساعات نوم على الأقل في المساء.

يجب وضع بعين الاعتبار هذه العوامل من أجل تحديد الحاجة لاستعمال المزيد من الفوط الصحية

  • التمارين: يمكن أن يزيد التعرق من رطوبة الأشياء ويزيد من رائحتها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتحرك الفوط الصحية من مكانها بمزيد من التمارين.
  • الطقس الحار: كلما زادت درجة الحرارة، كلما زادت الرطوبة، وهذا الأمر ليس جيدًا.
  • تخطيط اليوم: اعتمادًا على الخطة اليومية، قد يكون تغيير الفوطة الصحية قبل الخروج من المنزل أمرًا جيدًا حتى لو تكن مبللة. عندما تخرج المرأة لاجتماع عمل، أو موعد مع الشريك أو رحلة طويلة، يكون تغيير الفوطة الصحية أمر غير مناسب وغير مريح بالنسبة لها.
  • أيام التدفق الكثيفة: اليوم الأول أو الثاني من الدورة يمكن أن يكون من أشد أيام الحيض كثافة في التدفق الدموي، لذلك قد تحتاج المرأة لتغيير الفوطة الصحية بشكل أكبر في هذه الأيام. وبنفس الوقت من أجل أي يوم آخر من أيام التدفق الكثيفة (قد تعاني بعض النساء من تدفق كثيف في جميع أيام الدورة)

تغيير الفوطة في المساء

في حال لم تكن المرأة تنام 12 ساعة في المساء أو في حال لم تكن هذه الأيام من أيام الدورة الكثيفة، فإن فوطة صحية واحدة في أثناء النوم تكون كافية دون تبديل. [1]

عدد مرات تغيير التمبونز

يجب تغيير التمبونز كل 3 إلى 5 ساعات. في حال استعمال التمبونز في الدورة الشهرية، يجب ارتداء السدادات القطنية المعقمة، وتغييرها كل 3 إلى 5 ساعات. يجب التأكد على الأقل من تغييرها على الأقل كل 4 إلى 8 ساعات من أجل الوقاية من المرض النادر والذي قد يكون مهددًا للحياة وهو متلازمة الصدمة التسممية. يجب دائمًا استخدام أقل سدادة امتصاص قطنية ضرورية لكمية الدورة الشهرية التي تمر بها المرأة في كل يوم من أيام دورتها الشهرية. من المحتمل أن يؤدي استخدام سدادات قطنية فائقة الامتصاص في أخف يوم من الدورة الشهرية إلى تعريض المرأة لخطر الإصابة بمتلازمة الصدمة السمية.

في حال لاحظت المرأة تسرب بعد ساعة أو ساعتين من استعمال السدادات القطنية، يمكن استعمال سدادة قطنية ذات امتصاص أعلى خلال جزء من الدورة الشهرية، لكن حتى في حال عدم ملاحظة أي تسرب، يجب تغيير التمبونز كل 6 إلى 8 ساعات من أجل الأمان. في حال لم تكن السدادة القطنية ممتلئة بالدم بعد انتهاء هذه المدة، يمكن تغييرها إلى سدادة قطنية ذات امتصاص أقل. [2]

نوع الفوطة الصحية التي يجب استعمالها

هناك نوع من الفوطة الصحية الذي يناسب كل نوع من التدفق. تتوافر بالعديد من الأحجام، الأطوال والامتصاص وتكون مع أو بدون أجنحة

الاختلافات بين أنواع الفوط الصحية تتمثل ب:

  • الفوطة الصحية العادية: تشير إلى الفوطة الصحية التي تحوي على امتصاص متوسط للتدفق الذي يقع في المدى المتوسط بين الخفيف والشديد
  • ماكسي: الفوط الصحية ماكسي تكون أسمك. العديد من النساء يفضلن أن تكون الفوط الصحية رفيعة قدر الإمكان، لكن البعض الآخر يفضل الفوط الصحية السميكة لأنه يعتبرها أكثر أمانًا، وهذه الأنواع عادةً ما تستوعب تدفق متوسط أو كثيف.
  • الفوطة الفائقة: كما يشير الاسم توفر الفوطة الفائقة مزيدًا من الامتصاص. هذه هي الأنسب لأول يومين من الدورة الشهرية أو كل يوم إذا كانت المرأة تعاني من تدفق كثيف.
  • رفيعة أو فائق النحافة. الفوطة الرفيعة للغاية تكون أرق إلى حد كبير من الأنواع الأخرى. إنها أكثر سمكًا من بطانة اللباس الداخلي ، لكن ليس إلى حد كبير، عادةً ما تكون الأفضل للأيام الخفيفة أو نهاية الدورة الشهرية.
  • النحيلة: هذه الفوط أضيق من الأنواع الأخرى مما يجعلها أفضل للملابس الداخلية الضيقة أو للأشخاص الذين يرتدون ملابس ذات حجم أصغر.
  • فوط اكسترا الليلية، هذه تعد ملكة الفوط، عادةً ما تكون أطول وأرفع من الأنماط الأخرى ، وبعض العلامات التجارية تكون أوسع في الخلف، وذلك من أجل حماية الملابس الداخلية والملاءات من التسربات الليلية. لديها أيضًا أجنحة.

هذه الأمور هي عبارة عن أساسيات الفوط الصحية، لكن هناك أنواع أخرى مثل المعطرة وغير المعطرة، الطويلة والقصيرة، الأجنحة أو بدون أجنحة. هناك منتجات أخرى للياقة البدنية، المراهقين، بالإضافة إلى الفوط الصحية بأحجام مختلفة من الصغيرة جدًا إلى كبيرة جدًا. وهذه الأحجام تماثل حجم الملابس الداخلية، وليس حجم الفرج.

متلازمة الصدمة التسممية

هل تحدث متلازمة الصدمة التسممية بسبب ارتداء الفوط الصحية لفترة طويلة؟ الإجابة هي كلا، خطر الإصابة بمتلازمة الصدمة السمية يحدث فقط مع استعمال التمبونز ومنتجات الدورة الأخرى التي يتم إدخالها في المهبل، مثل كأس الحيض وقرص الحيض.

يقترح الخبراء ارتداء الفوط الصحية بدلًا من التمبونز أو على الأقل استعمال الفوط بدلًا من السدادات القطنية في المساء من أجل تقليل الخطر. لا يجب القلق حول الإصابة بمتلازمة الصدمة التسممية عند ارتداء الفوط الصحية، لكن يمكن الإصابة بالأنواع الأخرى من العدوى في حال عدم الالتزام بخطوات النظافة الصحيحة.

يوفر انحباس الرطوبة ارض خصبة للبكتيريا والفطريات ، ويمكن أن يؤدي ارتداء الفوط الصحية لفترة طويلة إلى الإصابة بالعدوى ، بما في ذلك عدوى الخميرة. يمكن أن تسبب الفوط المبللة والاحتكاك تهيج أو طفح في الجلد يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. [1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق