هل الدورة الشهرية تسبب هبوط الضغط ؟ ” وكيف تجنب ذلك

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 28 أبريل 2021 , 21:54

هل يحدث هبوط للضغط أثناء الدورة الشهرية

يعد الشعور بهبوط الضغط من الأمور المزعجة لأي شخص، وخاصة ما يصاحبه من علامات تتوافق مع علامات هبوط الدورة الدموية من الدوخة، والزغللة، وبعض الأعراض الأخرى التي قد تصل بالشخص حد الإغماء، وهذا ما قد يحدث للمرأة من هبوط عند وجود الدورة الشهرية .

من الممكن أن تحدث الدورة الشهرية مع بعض من الأعراض غير المريحة، والمقلقة للمرأة بشكل عام، ومن هذه الأعراض الشعور بالتشنجات وصولاً إلى شدة التعب، كما يمكن أن تسبب الدورة الشهرية شعور بالدوار، وهبوط الضغط.

أسباب هبوط الضغط أثناء الدورة الشهرية

 في حالات كثيرة، قد يكون الطبيعي أن تشعر السيدة بقليل من الدوخة أثناء الدورة الشهرية، ولكن الأمر لا يتوقف على الشعور بالهبوط بل يمكن أن يكون ذلك علامة على وجود حالة صحية ما وهي في مرحلة مختفية وغير ظاهرة أو ربما كامنة، وبذلك فإن في حالة وجود استفسار حول هل الدورة الشهرية تسبب هبوط الضغط، وتشمل الأسباب المحتملة للشعور بالدوخة أثناء الدورة الشهرية ما يلي:

  • هرمونات البروستاجلاندين

 يمكن أن يتسبب البروستاجلاندين الزائدة في حدوث التقلص بشكل أكبر من المعتاد، لأنها يمكن أن تتسبب في حدوث الانقباضات في عضلات الرحم، ويمكن لبعض البروستاجلاندين أيضًا أن يتسبب في حدوث تغير في حجم الأوعية الموجودة في كل أنحاء الجسم بشكل عام، حيث يجعل تلك الأوعية أضيق من طبيعتها، مما قد يتسبب في حدوث الصداع ويجعل المرأة يشعر بإحساس الدوخة. [1]

  • حدوث التشنجات

 التشنجات هي الشعور بانقباض الرحم ، والذي يحدث أثناء الدورة الشهرية للمساعدة في التخلص من بطانة الرحم، يمكن أن تكون تلك التقلصات أن تتراوح من بين خفيفة إلى شديدة، تعتبر التقلصات جزءًا طبيعي ًا من الدورة الشهرية ، لكن التقلصات الشديدة قد تكون علامة على وجود حالة داخلية مثل الانتباذ البطاني الرحمي، يمكن أن يؤدي الألم الناتج عن التقلصات ، وخاصة الشديدة منها ، إلى الشعور بالدوخة أثناء الدورة الشهرية، وهبوط الضغط.

  •  الاضطراب المزعج السابق للحيض لمتلازمة (PMDD)

 PMDD هو شكل حاد من المتلازمة السابقة للحيض ، حيث تكون الأعراض شديدة بما يكفي لتعطيل الحياة اليومية، غالبًا ما يستمر حتى بضعة أيام بعد بدء الدورة الشهرية ، ويمكن أن يسبب الدوار، وهبوط الضغط، لكن سبب PMDD متلازمة غير معروف ، ولكن قد يكون رد فعل غير طبيعي للتغيرات الهرمونية في جسم المرأة يحتاج العديد من المصابين بالـ PMDD إلى العلاج.

  •  فقر دم

 فقر الدم هو حالة لا يوجد فيها ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة لحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، هذا يمكن أن يجعل المرأة تشعر بالدوار، فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ، وهو النوع الأكثر شيوعًا من فقر الدم، يمكن أن يكون سببه غزارة الدورة الشهرية نفسها، وهو واحد من العوامل التي تساعد على انخفاض ضغط الدم ، والشعور بالهبوط، حيث يكون نزول الدم بكثرة، وبكميات سبب في فقدان كبير للدم.

 إذا كانت المرأة تعاني من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، فقد تحتاج إلى تناول مكملات الحديد أثناء الدورة الشهرية، وهناك العديد من الأسباب التي قد تجعل المرأة تشعر بالدوار في وقت الدورة الشهرية، بما في ذلك الهرمونات وتشنجات الدورة الشهرية والقلق. 

كيفية تجنب هبوط الضغط أثناء الدورة

يعد هبوط الضغط أمر ليس خطيراً، لكن تكراره قد يكون كذلك، كما أن أعراض هذا الهبوط هي أمر شديد الإزعاج لأي فرد، مما يحتاج مراعاة الأسباب وأخذ الاحتياطات للحد منه، والأمر ربما يكون أكثر إزعاج إذا صاحب ذلك وجود الدورة الشهرية عند المرأة، ويمكن تجنب كل ذلك عن طريق بعض الخطوات التالية

  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل.
  • تناول الغذاء بشكل جيد.
  • تناول بعض المسكنات قبل أن تأتي الدورة الشهرية بثلاثة أيام حتى يقل نزول الدم، والألم.
  • في حالة الرغبة في الوقوف لا يتم ذلك بشكل مفاجيء بل ببطء وبهدوء.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على الملح مع الشعور بهبوط الضغط.
  • التحكم في الحالة النفسية، ومشاكل الضغوط التي قد تتسبب في زيادة المشكلة.
  • تناول وجبات صغيرة متقطعة، لأن الانخفاض قد يحدث نتيجة الأكل بكميات كبيرة.
  • علاج الالتهابات والبكتيريا والفيروسات في الجسم لأنها قد تساهم في تخفيض الضغط.

ماذا نأكل عند انخفاض الضغط

للطعام دور كبير في حياة الإنسان، وكذلك في حياة الشخص المريض، ومن النصائح الموجهة للمرأة في فترة الدورة الشهرية الاهتمام بالتغذية لتجنب هبوط الضغط، وهو ما ينصح به عادة أيضاً لمريض الضغط المنخفض بشكل عام، مع متابعة جدول قياس ضغط الدم المنخفض ، وذلك لأن سؤال هل الدورة الشهرية تسبب هبوط الضغط ؟ ” وكيف تجنب ذلك هي الإجابة التي من خطواتها الاهتمام بالطعام، والتغذية.

عند الشعور بانخفاض ضغط الدم يصبح الأمر ملح للتعامل مع انخفاض ضغط الدم بطريقة مناسبة، وخاصة التعامل معه عن طريق الطعام، ويمكن التعامل معه بالخطوات التالية:

  • أحيانا يكون انخفاض ضغط الدم سببه الجفاف، لذا يجب تعويض ذلك بتناول الكثير من السوائل والمياه لتعويض تلك الحالة.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكافيين، والتي من بينها الشاي والقهوة.
  • تناول طعام به كمية ملح، أو أخذ قليل من الملح في كوب ماء، مع مراعاة كمية الملح الصحية منعا للٱصابة بمشاكل صحية أخرى.
  • الاعتماد على الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك.
  • الاعتماد على الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B12.
  • تناول الزبيب، وتناول عصير الجزر، و تناول العرقسوس.

مخاطر هبوط ضغط الدم

يعد انخفاض ضغط الدم أمر مهم التعرف على جميع جوانبه، والتعامل معه، بداية من الشعور به أو التعرف على متى يكون ضغط الدم منخفض  حتى يتمكن المرء من التعامل الصحيح معه كما يجب الاهتمام بمعرفة الحالة الصحية ومدى تدخلها في الانخفاض الذي يحدث لضغط الدم.

ومن ذلك مثلًا علاقة الدورة الشهرية بهبوط الضغط، وطريقة تجنب ذلك، وطرق التعامل الصحية مع انخفاض الضغط، سواء بتناول الطعام أو السوائل وغيرهم، كما من المهم أيضاً معرفة أعراض الضغط المنخفض، والتفرقة بينه وبين الضغط المرتفع، وغير ذلك الكثير من المعلومات التي يجب جمعها، ومعرفتها، والإلمام بها، لوضع اليد على العلاج المناسب، ومن الأمور الهامة في هذا السياق أيضاً معرفة مخاطر هبوط ضغط الدم.

  • الشعور بالدوار، والدوخة.
  • قلة دعم الجسم بالاكسجين.
  • الشعور بالإغماء، أو الإغماء الفعلي.
  • حدوث ضرر بالمخ والدماغ.
  • الشعور برغبة في القيء، أو الغثيان.
  • حدوث غيبوبة بسبب قلة الأكسجين.
  • الشعور بالجفاف، الشعور بالعطش.
  • الشعور بألم الصداع في جميع جوانب الرأس.
  • الوقوع أو الاصطدام، والذي قد يسبب إصابات خطيرة.
  • الشعور بالتعب، والإعياء.
  • سرعة التنفس.
  • شحوب الوجه، مع البرودة. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق