هل دم الحيض نقي أم فاسد ؟”

كتابة: menna samir آخر تحديث: 30 أبريل 2021 , 23:23

ما هو دم الحيض

الحيض هو نزيف مهبلي طبيعي يحدث كجزء من الدورة الشهرية للمرأة كل شهر حيث يستعد جسمك للحمل وإذا لم يحدث الحمل فإن الرحم يسقط بطانته حيث يعتبر دم الحيض هو جزء من دم وجزء من الأنسجة من داخل الرحم يخرج من الجسم عن طريق المهبل

وتبدأ الدورات الشهرية عادة بين سن 11 و 14 وتستمر حتى سن اليأس في حوالي سن الـ 51 وعادة ما تستمر من ثلاثة إلى خمسة أيام إلى جانب النزيف من المهبل قد يكون لديك ألم في البطن أو الحوض وآلام أسفل الظهر وانتفاخ والتهاب الثديين والرغبة الشديدة في تناول الطعام وتقلب المزاج والتهيج والصداع والتعب.[1]

هل دم الحيض فاسد

الكثير منا يعتقد أن دم الدورة الشهرية سام إلى حدٍ ما وفاسد حيث تتخلص منه كل فتاة شهرياً وهناك البعض الآخر الذي يعتقد أنه نجس في بعض الثقافات الأخرى ولكن كل هذا خطأ جداً فإن الدم الذي تتخلص منه فهو نظيف تماماً مثل الدم الوريدي فهو مثل الدم الذي يخرج من أي عضو في الجسم وغير ضار على صحة الجسم تماماً في حالة أنك لا تعاني من أي أمراض منقولة في الدم، إن ذلك الدم جاء من عضو صحي بدرجة كافية كما أنه يحافظ على نمو الجنين في حالة تخصيب البويضات.

أسباب نزول كتل دم أثناء الدورة الشهرية

  • الدم: حينما تكونين في فترة الدورة الشهرية قد تلاحظين تغير لون الدم سوف نوضح لكِ ذلك إذا كان لون الدم أحمر غامق أو بني فإن هذا يعني أن الدم قد استغرق الكثير من الوقت لكي يغادر الرحم وبالفعل تأكسد بينما إذا كان لون الدم يميل إلى اللون الأحمر الأكثر إشراقاً هذا يدل على أن الدم أصبح أكثر نضارة.
  • بطانة الرحم: قد نلاحظ أثناء فترة الدورة الشهرية وجود عدد من الكتل اللزجة من أنسجة الرحم ويحدث هذا عندما تفشل البويضة غير المخصبة في الانغراس أثناء فترة الطمث وقد تكون هذه الجلطات غير مريحة في بعض الأحيان أثناء تمريرها ولكنها عادة لا تسبب مشاكل وفي الواقع يعتبر وجودهم صحياً.
  • إفرازات من المهبل وعنق الرحم: قد تلاحظ النساء وجود إفرزات مع دم الطمث ولكن من الطبيعي حدوث ذلك مثل خروج السوائل في نفس اتجاه لأن ليس هناك مخرج آخر لها ذلك هو طريقها الوحيد وكذلك الإلكتروليتات مثل الصوديوم أو البوتاسيوم يساعدان في الحفاظ على انخفاض درجة الحموضة ومنع البكتيريا الضارة من التكون.
  • البكتيريا: من الشائع لدينا أن البكتيريا ضارة ولكن يوجد منها ما يحتاج إليه الجسم ولكن في فترة الحيض قد تلاحظ تكون بكتيريا ضارة تلك الفترة وقد تكوني أكثر عرضة للتلوث والتعرض لأمراض خطيرة مثل التهاب المهبل الجرثومي.

ما لا يحتويه دم الحيض:

  • تجلط الدم: من المعروف أن هناك جلطات تتكون في بطانة الرحم لذلك الدم يبقي لزج لأنه يفتقد الفيبرينوجين وبروتينات الهيموغلوبين والبروثرومبين والثرومبين بالإضافة إلى ذلك يحتوي على كمية أقل من الصفائح الدموية والحديد مقارنة بالدم الوريدي.
  • رائحة كريهة: من المعروف أن ليس هناك رائحة للحيض ولكن تختلف درجاتها حسب الشدة ومن امرأة إلى أخرى ومن المحتمل أن يكون السبب وراء ذلك أن السدادة القطنية والفوطة ظلت فترة طويلة ويجب التخلص منها واستبدالها.[2]

هل دم الدورة يختلف عن الدم الطبيعي

بينما نشير إليه غالباً باسم “النزيف” أو “دم الدورة الشهرية” فإن الحقيقة هي أنه في الواقع أكثر من مجرد دم وربما يتكون من دم فعلي أقل مما قد تتوقعه دورتنا الشهرية حيث تهيئ الرحم للحمل للقيام بذلك حيث تزداد سماكة بطانة الرحم ويزيد تدفق الدم وإذا لم يتم تخصيب البويضة التي تم إطلاقها فعندئذٍ يعود الرحم إلى حالته الطبيعية وهذا يعني التخلص من الدم والأنسجة الزائدة.

ما نفكر فيه على أنه “دم الحيض” هو بالأحرى مزيج من الدم نفسه وخلايا من البطانة المخاطية من المهبل وأنسجة الرحم القديمة التي تم إلقاؤها والبكتيريا الموجودة في الفلورا المهبلية وبسبب هذه التركيبة فإن دم الحيض ليس دماً طبيعياً تماماً بل دم مختلط بالإفرازات والأنسجة والمخاط حيث يختلف التركيب الدقيق والنسبة المئوية لكل مكون من امرأة إلى أخرى

ويعتمد أيضاً على عوامل مثل العمر والتاريخ الطبي وسماكة الرحم حتى مرحلة الحيض التي يمر بها الشخص وعادةً ما تكون أي إفرازات مهبلية تخرج مع دم الحيض من الماء والكهارل مثل الصوديوم والبوتاسيوم وبالمقارنة بالدم الطبيعي فإن تركيزات البروتينات والبيليروبين والكوليسترول أقل بكثير في الواقع حيث تكون معظم المواد المرتبطة بالدم أقل تواجداً باستثناء الماء حيث يوجد الحديد والهيموجلوبين وما إلى ذلك بشكل أكبر في الدم العادي.[3]

ما هي متلازمة ما قبل الحيض

تعاني معظم النساء في سن الإنجاب من أعراض سلوكية أو جسدية خفيفة قبل أيام قليلة من الحيض ومع ذلك فإن هذه لا تسبب ضائقة شديدة وضعف وظيفي ولا تعتبر متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

تتسبب متلازمة ما قبل الحيض في عدد كبير من العلامات والأعراض السلوكية والجسدية المختلفة وتحدث عادةً بنمط يمكن التنبؤ به حيث يعاني عدد قليل من النساء من أعراض شديدة لدرجة أنه يمكن تشخيصهن بالاضطراب المزعج السابق للحيض بغض النظر عن شدة الأعراض حيث تختفي أعراض المتلازمة السابقة للحيض بشكل عام مع بداية الحيض أو بعد عدة أيام من بدء الحيض.

لا توجد أي فحوصات أو صور معملية ضرورية لتشخيص متلازمة ما قبل الدورة الشهرية بل هي مجموعة من العلامات والأعراض هناك بعض الحالات التي تشترك في علامات أو أعراض مشابهة لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية مثل اضطرابات الغدة الدرقية واضطرابات المزاج الأخرى مثل الاكتئاب أو القلق من المهم مناقشة المخاوف مع طبيب مختص وقد تشمل التغييرات السلوكية الشائعة ما يلي:

  • تقلب المزاج.
  • مكتئب المزاج.
  • التهيج.
  • قلق.
  • حزن ونوبات بكاء.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • العزلة الاجتماعية.
  • تركيز ضعيف.

قد تشمل التغييرات الجسدية الشائعة:

  • انتفاخ البطن.
  • شعور شديد بالتعب.
  • آلام في الثدي.
  • الصداع.
  • دوخة.

أسباب متلازمة ما قبل الحيض

يمكن أن تبدأ الدورة الشهرية في وقت مبكر في غضون السنة الأولى بعد بداية الحيض والتغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية والتغيرات الكيميائية في الدماغ يمكن أن تساهم في متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

يمكن استخدام التطبيق الخاص بالحيض للحصول على تاريخ مفصل للدورة الشهرية لأن العلاقة بين الأعراض ومرحلة الدورة الشهرية مهمة لتأكيد تشخيص المتلازمة السابقة للحيض يكون لدى المرأة عرض واحد على الأقل يكون جسدياً أو سلوكياً في ثلاث حيضات متتالية على الأقل ويجب أن تضعف الأداء الوظيفي بطريقة ما في الأيام التي تسبق الحيض وتختفي بمجرد بدء الحيض أو بعد فترة وجيزة من الحيض بداية الحيض.

علاج متلازمة ما قبل الحيض

لا ينبغي أن تتسبب أعراض الدورة الشهرية للمرأة في التغيب عن المدرسة أو الأنشطة أو تدمير العلاقات حيث يمكن للمرأة أن تقلل من أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية أولاً عن طريق تغيير نمط الحياة مثل اتباع نظام غذائي صحي (تقليل تناول الملح والكافيين وزيادة الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والكالسيوم) وتقليل التوتر ودمج التمارين الرياضية في روتينها وضمان حصولها على ما يكفي من النوم.

إذا كانت الأعراض صعبة الإدارة يجب على المرأة تحديد موعد مع طبيب مختص فإن الأدوية الموصوفة بشكل شائع للمساعدة في تخفيف أعراض الدورة الشهرية هي مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وموانع الحمل الهرمونية ومضادات الاكتئاب والعلاجات العشبية والفيتامينات والوخز بالإبر.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق