هل قرصة النحلة ضارة

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 04 مايو 2021 , 05:05

هل قرصة النحلة ضارة ويمكن أن تسبب الوفاة

بالطبع توجد أضرار ناتجة عن لسعة النحل ، حيث أن لسعات النحل هي وسيلة دفاعية تستخدمها أنثى نحلة أو مجموعة من النحل لحماية نفسها أو عشها من الآفات الشرسة ، مثل الآفات أو الحيوانات التي تأكلها أو تأكل العسل أو حتى شخص أثناء مهاجمته ، أو محاولة أخذ العسل من عرينها ، وبعض الناس لديهم حساسية من النحل مما قد يؤدي إلى الوفاة بشكل عام ، كما أن هناك ثلاثة أنواع من الحساسية للنحل.

  • أولها أنه عندما يأتي النحل إليك ستشعر بالحكة والحساسية وهذه حساسية طبيعية كما يوجد انتفاخ صغير حول الشوكة ولكنه لا يشكل خطورة على صحة الإنسان.
  • والثاني هو الآلام اللاذعة التي تضخم المنطقة المصابة بشكل كبير وهذا الوضع لا يقتل الناس بل هو خطير.
  • أما النوع الثالث فهو حالات صدمة تأقية تظهر الأعراض خلال دقائق قليلة بعد اللدغة وتبدأ بانتفاخ الشفتين وتسبب حساسية في الجسم بالكامل ، قد تؤدي أيضاً إلى حدوث انخفاض في ​​ضغط الدم مما يسبب الدوخة والغثيان والقيء ، ويعاني بعض الأشخاص من صعوبة في التنفس ، وهذه أعراض تهدد الحياة ويجب الوصول إليها في غرفة الطوارئ أو سيارة الإسعاف بسرعة كبيرة.

كما أن هناك بعض الأعراض التي ، إذا شعرت بها تكون وقتها في خطر كبير ، حيث تشمل الأعراض التي تظهر الشعور بصعوبة التنفس ، تورم الحلق ، الصدمة ، حدوث انخفاض حاد في الدورة الدموية ، زيادة ضربات القلب ، فقدان الوعي أو زيادة الإحساس بالدوار.

أضرار قرصة النحلة

يحتوي النحل على مادة تسمى السم حيث أن سم النحل هو سائل حمضي عديم اللون يظهر عند التهديد ، يفرزه النحل إلى الهدف ، كما يحتوي على مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للالتهابات ، بما في ذلك الإنزيمات والسكريات والمعادن والأحماض الأمينية ، ولدغ النحل ظاهرة شائعة جدًا ، خاصة عند بقاء بعض الأشخاص بالخارج لفترة طويلة وخاصة في الحدائق ، إلا أنها مزعجة ولها آثار سلبية بالنسبة للأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو التنفس ، في بعض الحالات ، ستسبب لسعات النحل ردود فعل طفيفاً ، ولكن بنسبة 5-7.5٪ من الأشخاص سيعانون من ردود فعل تحسسية شديدة ، والتي قد تتطلب علاجًا سريعاً ، كما يمكن أن تسبب لسعات النحل ضررًا ، حيث يعتبر هذا أيضًا حالة طارئة ويمكن وصف هذه الأضرار بالتفصيل فيما يلي :

  • في التفاعلات البسيطة ، يبدو أن تأثير اللدغة يكون بسيطا نظرًا لأنه يسبب تورمًا بسيط حول منطقة اللدغة ، فسوف يختفي سريعًا في غضون ساعات قليلة.
  • إذا كان رد الفعل معتدلاً ، في هذه الحالة ، سيزداد تأثير اللدغة ؛ سيسبب احمرارًا شديدًا ، وسيصبح موضع اللدغة أكثر تورمًا ، وسيزداد حجم التورم في غضون يومين بعد اللدغة ، ولكن في هذه الحالة ستهدأ اللدغة في غضون 5 إلى 10 أيام.
  • في الحالات الشديدة الحساسية ، سيكون الضرر الذي يلحق بالناس أكبر في هذه الحالة وقد يكون مهددًا للحياة ، ويتطلب علاجًا طارئًا ، من أجل تجنب رد فعل تحسسي آخر ناتج عن لدغة النحل ، سيصف الطبيب علاجًا مناعيًا للحساسية للمريض ، لأنه في هذه الحالة يسبب رد الفعل التحسسي ضررًا ، بما في ذلك ما يلي:
  1. صعوبة في التنفس.
  2. تورم في الحلق واللسان.
  3. نبض ضعيف وسريع. فقد الوعى.
  4. القيء والدوخة والغثيان والإسهال.

الإجراءات الصحيحة عند قرصة النحلة

هناك بعض الإجراءات والنصائح لعلاج لسعات النحل بما في ذلك:

  • قم بإزالة إبرة النحل ببطء من الجسم.
  • تجنب الضغط على منطقة اللدغة لضمان عدم انتشار السم في الجسم.
  • طهّر مكان اللدغة بمعقم طبي.
  • ضع كيس ثلج على منطقة اللدغة لتقليل الاحمرار والتهيج.
  •  ضع المرهم على منطقة اللدغة.
  • إعطاء المريض مضادات حيوية لتقليل الألم والاحمرار.
  • إذا ظهرت على المريض بعض الأعراض الجانبية ، مثل ضيق التنفس أو انتفاخ الوجه ، فمن الأفضل إعطائه حقنة في الوريد.

علاج قرصة النحلة

  • يمكن استخدام صودا الخبز عن طريق أن تخلطي ملعقتين كبيرتين من الماء وملعقة كبيرة من صودا الخبز في وعاء ، ثم ضعي المزيج على منطقة اللدغة لمدة عشر دقائق على الأقل ، ثم اشطفيه بالماء ، ويفضل مرتين في اليوم.
  • يمكن أيضاً استخدام الخردل عن طريق وضع كمية مناسبة من الخردل على اللدغة واتركها لمدة خمس دقائق ، ويفضل تكرار الوصفة أربع مرات في اليوم للقضاء على الألم.
  • يمكن استخدام العسل عن طريق وضع كمية كافية من العسل الطبيعي على منطقة اللدغة ، اتركه لمدة عشر دقائق أو اتركه يجف تمامًا ، ثم اشطفه بالماء.
  • يمكن أيضا للثوم أن يخفف من الألم عن طريق خلط ملعقة كبيرة من الثوم المهروس وملعقة من زيت جوز الهند في وعاء ثم ضعي المزيج على منطقة اللدغة واتركيها لمدة خمس دقائق ثم اشطفيه بالماء ويفضل تكرار الوصفة ثلاث مرات في اليوم.
  • يمكن ايضا استخدام الملح عن طريق خلط ملعقتين كبيرتين من الملح والماء في وعاء ، ثم ضعي المزيج على منطقة اللدغة ، اتركيه لمدة خمس دقائق ، ثم اغسليه بالماء.
  • زيت اللافندر يمكن استخدامه عن طريق أن تضعي كل من زيت اللافندر وزيت الجوجوبا في قدر على الموقد وحركي ، ثم أزيلي الخليط من على الموقد ، اتركيه لمدة ساعتين حتى يبرد تمامًا ، ثم ضعيه في وعاء مناسب ، ثم اتركه لمدة عشر دقائق على مكان اللسعة.
  • خل التفاح يمكن أن تمنع المادة المضغوطة المستخلصة من خل التفاح امتصاص السموم وتهدئة المنطقة المصابة ، ويمكنك الاحتفاظ بالمادة المضغوطة لمدة ربع ساعة تقريبًا.
  • الريحان يمكن استخدام الريحان عن طريق خلط ملعقتين كبيرتين من الريحان والكركم في إناء ، ثم ضعي الخليط على منطقة اللدغة واتركيها لمدة خمس دقائق ، ثم اشطفي منطقة اللسعة بالماء ، ويفضل تكرار الخليط ثلاث مرات على الأقل مرة واحدة.

فوائد لسعة النحل للجنس

قد تكون لسعة النحل مفيدًا جدًا للحياة الجنسية ، نظرًا للأسباب التالية ، فهو يساعد على تحسين الحياة الجنسية للرجال:

  • يتم تنشيط الدورة الدموية وزيادة عدد خلايا الدم الحمراء مما يؤثر على نشاط الجسم وحيويته.
  • يجعل جسم الإنسان أكثر مقاومة للبكتيريا ويمكنه تحمل درجات الحرارة المرتفعة ، وبالتالي يؤثر على التحمل الجنسي.
  • تخلص من النعاس والضعف العام الذي يؤثر على العلاقات الجنسية.
  • يساعد في الحصول على انتصاب أكبر يدوم طويلاً.
  • يمكن أن يزيد من المتعة ويعزز النشوة الجنسية.
  • يمكن أن يزيد من المتعة ويعزز النشوة الجنسية.
  • يعمل على تحسين الرغبة الجنسية والطاقة.
  • يساعد على زيادة التحمل أثناء الجماع.
  • يزيد من الثقة الجنسية.
  • يعمل على زيادة الحيوية وتحسين الأداء.
  • يساعد في علاج الأمراض العقلية والاكتئاب التي تؤثر على العلاقات الجنسية.
  • يحسن من علاج اضطرابات الدم التي تؤثر على العلاقات الجنسية ، مثل فقر الدم.[1]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق