معلومات عن تمساح النيل

كتابة: Hanan Esam آخر تحديث: 04 مايو 2021 , 02:41

أهم المعلومات عن التمساح 

التمساح من الحيوانات التي تعد لها ميزة عن غيرها في قدرتها على الحياة في بيئة المياه المالحة، وكما لها أن تعيش في بيئة المياه العذبة، وإن كان تواجدها في بيئة المياه المالحة نادر وقليل ليس لعدم قدرتها على الحياة فيها لكن تفضيلها للمياه العذبة أكثر، هو التمساح، أو تمساح النيل، يذيع صيت تمساح النيل بسمعة حقيقي إلى حد ما وهو اعتباره حيوان شرير، مفترس.

 وهذا بسبب عدة صفات سوف يأتي ذكرها، لكن من المهم معرفة بعض معلومات عن تمساح النيل، يعيش تمساح النيل في المياه العذبة وينتشر في أفريقيا خاصة، يشتهر هذا الحيوان بالقيام بعمل هجمات متعددة على الناس، إن قرب السكن أو التواجد  الكثير من موطنها من البشر يعني أن حوادثها وعنفها متكرر.

أما عن نظامها الغذائي فهو نظام في حد ذاته ليس منظم وإنما هو نظام عشوائي في تناوله وهو لا يفرق بين الهدف، أو الفريسة ونوعها مما يعني  بالنسبة له وجود إنسان قروي يقوم بغسل الملابس على ضفة النهر قد يبدو لذيذًا تمامًا مثل الحيوانات البرية المهاجرة، أو فرس النهر، أو حتى طائر، وربما يأكل تمساح أخر مثله.

تعد الأرقام المؤكدة قليلة في خصوص من يقوم التمساح بتناولهم، لكن التقديرات عامة  تشير إلى أنه قد يصل إلى مئتان شخص قد يموتون كل عام بسبب التهام تمساح النيل لهم.

أما فيما يخص حجم تمساح النيل فإنه من الممكن أن يصل حجم أكبر تمساح في إفريقيا إلى حوالي عشرون قدمًا ويمكن أن يصل وزنه إلى وألف ستمائة وخمسين رطلاً، ومع ذلك، فإن متوسط ​​الأحجام يتراوح بين ستة عشر قدمًا و خمسمائة رطل، يعيشون في جميع مناطق قارة أفريقيا وكذلك أيضاً يمكن أن تجدهم في جنوب الصحراء الكبرى وحوض النيل ومدغشقر في الأنهار ومستنقعات المياه العذبة.

بالنسبة لطعام التمساح بشكل عام فإنه يتألف نظامه الغذائي لتمساح النيل من الأسماك بشكل أساسي، لكنه سيهاجم تقريبًا أي شيء حوله بما يكفي لعبور طريقه، بما في ذلك الحمير الوحشي وأفراس النهر الصغيرة والطيور والتماسيح الأخرى، كما أنه سيقتات على الجثث ، ويمكن أن يأكل ما يصل إلى نصف وزن جسمه في الوجبة الواحدة.

أما عن  التكاثر فهو سمة من السمات غير الطبيعية لهذا المفترس التمساح المخيف وتختلف تلك السمة عن طبيعته المعروفة تماما في الرعاية كوالد، حيث تضع معظم الزواحف بيضها وتتحرك، تقوم الأم والأب بحراسة أعشاشها بشراسة حتى يفقس البيض ، وغالبًا ما تقوم بتدحرج البيض بلطف في أفواهها للمساعدة في فقس البيض.

فيما يخص تهديدات للبقاء، أو الانقراض فقد تم اصطيادها بكثرة وأصبحت على وشك الانقراض في الأربعينيات حتى الستينيات من القرن الماضي، وقد ساعدتها الحماية المحلية والدولية على الانتعاش في معظم المناطق مرة أخرى، في بعض المناطق ، أدى التلوث والصيد إلى استنفاد أعدادهم بشدة، الحياة الاجتماعية لتمساح النيل، حياة اجتماعية بالفعل، تمساح النيل يتمدد في الشمس في مجموعات، كما تتناول غذائها في مجموعات أيضاً.

هل تعلم عن تمساح النيل

وهذه أيضاً بعض المعلومات عن تمساح النيل

  • تتمتع التماسيح بأقوى عضة يمكن أن تصيب شخص في مملكة الحيوان.
  • تمساح النيل لا يختلف، عن باقي التماسيح يمكن أن تؤدي عضته إلى قوة أقوى بثماني مرات من قوة مثل قوة سمك القرش الأبيض الكبير و خمسة عشر مرة أكثر من قوة قرش الروت وايلر.
  • ومن الغريب كذلك أن العضلات القوية لإغلاق الفكين تتناقض تماماً مع العضلات الصغيرة والضعيفة لفتحها.
  •  تقدم إناث التماسيح من الرعاية لأطفالها أمومة رائعة.
  •  يستخدمون فكوكهم الضخمة لنقل الصغار حديثي التفقيس إلى “حوض الحضانة” حيث يحرسونهم من الحيوانات المفترسة.
  •  يتم تحديد جنس صغار التمساح من خلال درجة الحرارة التي يحتضنها البيض، وذلك عن طريق قياسها فعند ثلاثين درجة مئوية أو أقل ، يكون معظم الأجنة من الإناث، عند درجة حرارة واحد وثلاثون درجة مئوية يكون البيض مختلط، وعند إثنان وثلاثون درجة مئوية ، سيكون معظمهم من الذكور.
  •  التماسيح هي أكثر الزواحف صخبًا، وإزعاج.
  •  تبتلع التماسيح الكبيرة الحجارة المعروفة تساعدهم على تحقيق التوازن في أجسامهم تحت الماء.
  • يعد واحد من أربعة من التماسيح الأكبر الموجودة.
  • التمثيل الغذائي للحرارة في التمساح قوي للغاية، حيث يمكن للتمساح الكبير، الذي قد يزيد وزنه عن تسعمائة كيلو جرام (ألفين رطل تقريبا)، أن يعيش لفترات طويلة بدون طعام، أي يستغرق وقت كبير بين الوجبة والوجبة التالية لها.
  • لديها عيون ثاقبة تتحسن فرصة الانقضاض.
  • لديها جفن ثالث للاستخدام تحت الماء.
  • يعتبر اسمه، بتمساح النيل، لإنه يعيش في نهر النيل بطوله.
  • رغم أنه حيوان مائي إلا أنه يعيش على الأرض، ويتحرك عليها بدون مشكلة.
  • عمر تمساح النيل على الأرض يزيد عن مائتي مليون سنة 
  •  إذا كانت صغار التماسيح في خطر، فقد تلتقطها الأنثى البالغة وتقلبها في فمها أو جرابها (الحلق) لحمايتها من الضرر، أو الافتراس.
  •  عندما تهاجر الأسماك، قد تصطاد التماسيح بشكل تعاوني عن طريق تشكيل نصف دائرة عبر النهر ومحاطة الأسماك، ثم يأكلون الأسماك الأقرب إليهم، في وجبتهم.
  • تمساح النيل كان إله يتم عبادته قديماً.
  • العين والأذن والأنف لتمساح النيل توجد أعلى الرأس.
  •  عندما تفقس التماسيح الصغيرة ، يمكن لأي من الوالدين مساعدتها على الخروج من البيضة عن طريق لفها بين لسانها وحنكها، يؤدي هذا إلى تصدع القشرة الخارجية مما يسمح بخروج الصغير أسهل. [1]

فوائد التمساح للإنسان

بالنسبة لفوائد التمساح للإنسان، فإن هناك فوائد ترتبط فيما بعد عملية اصطياد التمساح فعلياً حيث يمكن استخدام التمساح وأجزاء جسمه بشكل فعلي عن طريق استخدام الجلد في صناعات الجلود، والأحذية، كما تستخدم أيضاً الأسنان، لعمل الحلي والزينة للسيدات، وصناعة العقود.

ماذا يأكل التمساح

يعيش تمساح النيل في المياه، والمستنقعات لذا فإن أغلب طعامه، كان من الطبيعي أن يكون عبارة عن أسماك، لكن تمساح النيل يمكنه أيضاً تناول أطعمة أخرى منها

  •  البشر، حيث يعد الإنسان، غذاء لتمساح النيل، ولا فرق عنده بينه وبين أي خيوان كلها وجبات غذائية بالنسبة له.
  •  ويتناول كذلك الحمار الوحشي، حيث تعتبر الحمير الوحشية حتى والتي تعيش على اليابس هدف طعام للتمساح.
  • فرس النهر هو واحد من أطعمة تمساح النيل 
  • الجثث، حيث يمكنه أكل جيفة خيوان نافق، أو أي جثة.
  • الطيور.

أكبر تمساح في العالم

في عام ألفين وثلاثة عشر، تم تصنيف التمساح كاسيوس على أنه أكبر تمساح في العالم وموطنه في استراليا، في عام ألفين وستة عشر قامت موسوعة جينيس للأرقام القياسية باعتماد تسجيل تمساح من غينيا كان في مياه مالحة وهو أمر نادر وطوله يزيد عن ستة أمتار، ثم تم تسجيل تمسح جديد في الهند طوله سبعة أمتار. 

تتمثل مشكلة أطوال التماسيح في أن القياس ليس دائماً بالدقيق، كما أنه أيضاً ليس من المؤكد أن تلك الأطوال هي الأكبر عالمياً، وذلك لأن وجود التماسيح الخطرة في كثير من الأماكن ليس من السهل الوصول لها والتعرف على أحجامها، وأطوالها، مع الحفاظ عليها حية.[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق