الفرق بين عقار نوركو وبيركوسيت

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 17 مايو 2021 , 08:20

الاختلافات بين عقار نوركو وبيركوسيت

يتضمن عقار بيركوسيت على أوكسيكودون وأسيتامينوفين. اسيتامينوفين هو تايلينول عام وُيعرف أيضًا باسم APAP، لذلك قد يظهر الدواء على الملصق باسم اوكسيكودون/ APAP. بينما يحتوي نوركو على الهيدروكودون و APAP أيضًا. [1]

أوكسيكودون وهيدروكودون هما مسكنات مخدرة قوية. كلاهما يتوافر فقط بوصفة طبية ويتداخل مع نظام توصيل إشارات الألم بالجهاز العصبي المركزي. تمنع الأعصاب في الجسم من إرسال رسائل ألم إلى الدماغ. الاختلافات الأساسية بينهما تكمن في الآثار الجانبية التي يسببانها. [2]

عقار بيركوسيتعقار نوركو
فئة العقارمسكن ألم أفيونيمسكن ألم أفيوني
الاسم العاماوكسيكودون/ APAPالهيدروكودون / APAP
الأشكال التي يتوافر بها العقارالأقراصالأقراص
الجرعة القياسيةعلى سبيل المثال: اوكسيكودون 5 ملغ/ APAP 325 ملغ. قرص واحد كل 4 إلى 6 ساعات حسب ما يحتاج المريض لإدارة الألم.على سبيل المثال: هيدروكودون 5 ملغ/ APAP 325 ملغ. قرص واحد كل 4 إلى 6 ساعات حسب ما يحتاج المريض لإدارة الألم.
مدة العلاج النموذجيالعلاج قصير الأمد، بعض المرضى يجب عليهم الاستمرار باستعمال العقار لفترة أطولالعلاج قصير الأمد، يجب على بعض المرضى استعمال العقار لفترة أطول تحت رعاية الطبيب
من يمكنه استعمال العقارالبالغونالبالغون

[1]

دواعي استعمال نوركو وبيركوسيت

يستعمل الأوكسيكودون من أجل علاج الألم المعتدل إلى الشديد. يستعمل عقار أوكسيكودون بشكل منتظم كما يصف الطبيب. أي لا يجب استعماله فقط عند الحاجة إليه كما يتم استعمال مسكنات الألم دون وصفة طبية الأخرى.

عقار هيدروكودون يستعمل من أجل علاج الألم المعتدل إلى الشديد الناجم عن الاضطرابات المزمنة، الجراحة أو الأذية. مثل الأوكسيكودون، يجب استعمالها فقط بوصفة طبية، وذلك من أجل تجنب الإدمان. يتم إساءة استعمال الهيدروكودون أكثر من أي عقار أفيوني آخر في الولايات المتحدة. [2]

من هو العقار الأكثر فعالية

في دراسة أجريت على مرضى غرفة الطوارئ الذين يعانون من كسور حادة والذين تلقوا بيركوسيت أو نوركو ، كان تسكين الآلام هو نفسه في 30 و 60 دقيقة مع أي من العقارين. استنتج الباحثون أن كلا العقارين لهما تأثيرات مماثلة في تخفيف الآلام. توصلت دراسة أخرى إلى نفس الاستنتاجات ؛ كان تسكين الآلام متماثل عند استعمال بيركوسيت أو نوركو، فقد قلل كلا الدواءين الألم بحوالي 50٪. خلصت إحدى الدراسات الصغيرة التي شملت 20 مريضًا إلى أن بيركوسيت أقوى بمقدار 1.5 مرة من نوركو.

الآثار الجانبية لعقار نوركو وبيركوسيت

الآثار الجانبية الشائعة لعقار بيركوسيت تتضمن:

  • ألم الرأس، الدوخة، النعاس، الغثيان، القيء، تليها النشوة والانزعاج، والإمساك والحكة.

الآثار الجانبية الشائعة لعقار نوركو تتضمن:

  • ألم الرأس، الدوخة، النعاس، الغثيان، القيء

الآثار الجانبية الخطيرة التي يمكن أن تحدث عند استعمال عقار نوركو أو بيركوسيت هي

  • الاضطرابات التنفسية (بطء التنفس، عدم وجود أكسجين كافي)
  • انقطاع النفس
  • توقف التنفس
  • انخفاض ضغط الدم
  • الصدمة

متلازمة السيروتونين هي متلازمة خطيرة ومهددة للحياة يمكن أن تحدث لدى استعمال عقار بيركوسيت أو نوركو، خاصةً عند استعمال الأدوية الأخرى التي تتضمن السيروتونين. [1]

التفاعلات الدوائية مع نوركو وبيروكوسيت

يمكن أن يزيد خطر الآثار الجانبية في حال استعمال الأدوية الأخرى التي تتضمن هيدروكودون أو أوكسيكودون. يجب التأكد من معرفة جميع الأدوية والمكملات التي تستعملها.

بعض الأدوية التي تثبط الجهاز العصبي المركزي يمكن أن تكون خطيرة لأن هذا المزيج يمكن أن يثبط من التنفس ومعدل ضربات القلب ويمكن أن يدخل المريض في غيبوبة. هذه الأدوية تتضمن:

  • الأدوية المضادة للقلق
  • مضادات الهيستامين
  • الأدوية المضادة للغثيان
  • الأدوية المضادة للذهان
  • الأدوية المضادة للتشنج
  • البنزوديازيبينات والمهدئات الأخرى
  • مرخيات العضلات
  • أدوية مرض باركنسون
  • أدوية الألم الأفيونية الأخرى
  • الأدوية التي تساعد على النوم.

بعض الأدوية يمكن أن تغير من كمية عقار هيدروكودون أو أوكسيكودون التي يتم إطلاقها في الدم. يمكن أن يؤدي استعمالها بكمية كبيرة إلى الإفراط في الجرعة. بينما الاستعمال بكمية قليلة يمكن أن يؤدي لظهور أعراض الانسحاب ولا يخفف الألم على المريض. لذا يجب الحذر عند استعمال:

  • المضادات الحيوية
  • الأدوية المضادة للفطريات
  • أدوية السرطان
  • أدوية فيروس نقص المناعة البشرية
  • أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي

يمكن أن يؤدي استعمال الهيدروكودون أو الأوكسيكودون مع مضادات الاكتئاب إلى تراكم خطير للسيروتونين الكيميائي في الدماغ.

الأدوية الأخرى غير الموصوفة والمكملات التي يجب تجنب استعمالها تتضمن:

  • الكحول
  • الماريجوانا والقنب
  • نبتة كافا كافا
  • عشبة سانت جون

تحذيرات نوركو وبيركوسيت

الاستعمال طويل الأمد للعقارين يمكن أن يؤدي إلى إساءة الاستعمال والإدمان. لذلك من الضروري استعمال هذه العقاقير بإشراف الطبيب.

هناك عدد من التحذيرات والاضطرابات التي يجب أن يدركها المريض:

  • الاضطرابات التنفسية: يمكن أن يسبب هيدروكودون واوكسيكودون بطء في التنفس يعيق الشخص من الحصول على كمية كافية من الأكسجين. يمكن أن يكون هذا الأمر خطير في حال كان الشخص يعاني من الاضطرابات التنفسية، من ضمنها الربو وداء الانسداد الرئوي المزمن
  • الإمساك. يمكن أن تسبب الأدوية الأفيونية إمساك خطير. لذلك من الأفضل استعمال هذه الأدوية مع الملينات. لا يجب استعمال الأدوية الأفيونية في حال عانى المريض من انسداد معوي.
  • أمراض الكلية والكبد. يمكن أن يحتاج المريض لجرعة اقل في حال وجود اضطرابات في الكلية أو الكبد لأن هذه الاضطرابات تؤدي إلى صعوبة في تخلص الجسم من العقار
  • الحمل والإرضاع: هذه العقارين يمكن أن تنتقل إلى جسم الجنين من خلال المشيمة، أو تنتقل عبر حليب الثدي. يمكن أن يسبب ذلك اضطرابات صحية للطفل حديث الولادة، من ضمنها أعراض الانسحاب. هناك بعض الأدلة على أن هذه العقاقير يمكن أن تسبب عيوب ولادية، ضعف في نمو الطفل ، ولادة مبكرة أو موت الجنين.
  • أمان استعمال العقار: يمكن أن يكون عقار أوكسيكودون وهيدروكودون مميتًا من أجل الطفل حتى عند استعمال حبة واحدة فقط. يجب حفظ العقار بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال. [3]

إدمان عقار نوركو وبيركوسيت

يمكن أن يتداخل عقار نوركو وبيركوسيت مع المستقبلات الأفيونية في الجسم، مما يغير من الطريقة التي يشعر بها الشخص ويستجيب للألم. مثل الأدوية الأفيونية الأخرى، هذه الأدوية يمكن أن يتم إساءة استعمالها مما يؤدي إلى الإدمان. عقار بيركوسيت أقوى عندما تتم مقارنته مع نوركو. لذلك فإن خطر إدمانه يكون أكبر. لذلك، يجب استعمال كل من عقار نوركو وبيركوسيت كما يصف الطبيب. يجب استعمال العقارين حسب الوصفة، وبالكمية الموصوفة، دون زيادة في عدد مرات الاستعمال أو الجرعة.

العلامات التي تشير أن الشخص مدمن للعقاقير الأفيونية تتضمن:

  • فقدان الأهمية في النشاطات
  • العزلة من الأصدقاء والعائلة
  • تغيير المجموعات الاجتماعية
  • قلة الاعتناء بالنظافة الشخصية
  • تغيرات مزاجية كبيرة
  • الغياب عن مواعيد العمل
  • فرط نشاط
  • التعب

يجب معالجة إدمان استعمال نوركو وبيركوسيت بمساعدة متخصصين في تعاطي الأدوية المخدرة. نظرًا للأعراض الجسدية والنفسية الضارة التي يمكن أن يتعرض لها المريض أثناء الانسحاب ، يُوصى بالخضوع للتخلص من إدمان هذه الأدوية في منشأة طبية أو مركز التخلص من السموم حيث يتم الحفاظ على أمان وصحة المريض. يمكن إعطاء بعض الأدوية أثناء التخلص من السموم لتقليل الرغبة الشديدة في الحصول على الأدوية الأفيونية وتقليل أعراض الانسحاب. [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق