كيف أنظف المهبل من الإفرازات ؟ ” بشكل فعال وأمن

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 08 يونيو 2021 , 05:48

كيفية تنظيف المهبل من الإفرازات

تعتبر الإفرازات المهبلية طبيعي ة عند النساء ، لأنّ وجودها في كثير من الأحيان لا يسبب مشاكل، ولكن يمكن أن يساهم في دور مهم في الحفاظ على أنسجة الجهاز التناسلي الأنثوي، حيث تساعد هذه الإفرازات في حل الخلايا الميتة والجراثيم للحفاظ على نقاء المهبل ومنع الالتهابات، ويمكن أن تختلف هذه الإفرازات الطبيعية في الرائحة واللون حسب وقت الدورة الشهرية .

كما يوجد إفرازات مهبلية غير طبيعية تختلف كثيرًا عن الإفرازات المعتادة في الرائحة أو اللون أو اللزوجة، وغالبًا ما تكون مصحوبة بحكة، وتتأخر هذه الإفرازات غير الطبيعية اعتمادًا على عدة أسباب تتمثل في الآتي:

  • علاج الالتهابات المهبلية الناتجة عن داء المشعرات بتناول ميترونيدازول أو تينيدازول.
  • التخفيف من الإفرازات المهبلية الناتجة عن التهاب المهبل الجرثومي من خلال تناول المضادات الحيوية سواء على شكل أقراص أو مراهم.
  • استخدام الأدوية المضادة للفطريات على شكل مراهم كريمية أو مواد هلامية يتم إدخالها في المهبل إذا كان سبب هذه الإفرازات هو التهاب فطري مهبلي.

أنواع الافرازات المهبلية

  • إفرازات مهبلية بيضاء

تلاحظ المرأة وجود إفرازات بيضاء في بداية أو نهاية الدورة الشهرية وهذا أمر طبيعي، ولكن إذا كانت هذه الإفرازات مصحوبة بحكة ورائحة كريهة وكانت أكثر حدة من المعتاد، فقد خرجت من الوضع الطبيعي لاحتمال الإصابة بعدوى فطرية.

  • إفرازات مهبلية مخاطية شفافة

تكون في الفترة المصاحبة لفترة التبويض، حيث تظهر إفرازات واضحة من الغشاء المخاطي، وهي طبيعية ولا تسبب القلق.

  • الإفرازات المهبلية المائية الشفافة

ينتج جسم المرأة إفرازات مائية صافية في أي وقت أثناء الدورة الشهرية، ولكن يمكن ملاحظة هذا النوع من الإفرازات خاصة بعد أي مجهود بدني أو بعد التمرين.

  • الإفرازات المهبلية البنية

إذا لاحظت تغيرًا في لون الإفرازات المهبلية إلى لون دموي أو بني أثناء الحيض أو بعد نهايته مباشرة، فهذا طبيعي تمامًا، ولكن إذا ظهرت هذه الإفرازات دون الحيض، فقد يشير ذلك غالبًا إلى الحمل أو الإجهاض، وفي حالات نادرة يمكن أن يكون إفراز السائل البني أو الدموي علامة مبكرة على الإصابة بسرطان عنق الرحم ، لذلك من المهم دائمًا فحص عنق الرحم كل عام واستشارة الطبيب بانتظام.

  • الإفرازات المهبلية الصفراء أو الخضراء

إذا كانت الإفرازات صفراء أو خضراء وسميكة ورائحتها كريهة، فقد يكون هذا إفرازًا غير طبيعي وقد يشير إلى إصابتك بداء المشعرات.

أسباب وعوامل تلوث المهبل

يمكن أن يحدث تلوث في المهبل نتيجة عدة عوامل، وقد أثبتت الدراسات العلمية أن نصف حالات الالتهابات المهبلية ناتجة عن تلوث جرثومي أو بكتيري. في الحفاظ على توازن مستويات الحموضة في المهبل ، يساعد هذا في منع تكاثر البكتيريا الضارة في المهبل ، ولكن يمكن استبدال العصيات اللبنية بالبكتيريا اللاهوائية.

إذا كان من الممكن حدوث تلوث مهبلي فيرجع لهذه الأسباب:

  • ينتج التهاب المهبل الجرثومي عن النمو المفرط لبكتيريا Gardnerella مع البكتيريا اللاهوائية، ويتميز برائحة كريهة.
  • تعد الإصابة بفطريات المبيضات وهي فطريات الخميرة السبب الأكثر شيوعًا للعدوى بين الفطريات.
  • المشعرات المهبلية Trichomonas vaginalis هو طفيلي وحيد الخلية مع السياط، وله أربعة سياط في الأمام والذيل في الخلف، مما يؤدي إلى تهيج وزيادة إفرازات المهبل من المهبل.
  • بالإضافة إلى ذلك قد تحدث حالات غير معدية وأعراض تشبه الالتهابات المهبلية ، بما في ذلك الاحمرار والحكة المؤلمة على سبيل المثال قد تتلامس النساء مع المواد التي يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية تجاههن أو قد يكون لدى أجسامهن رد فعل تحسسي تجاه استخدام بعض المنتجات المخصصة لتطهير المناطق الحساسة والأعضاء التناسلية أو قد تظهر أعراض الالتهاب نتيجة نقص الهرمون وخاصًة عند النساء المسنات “سن اليأس”.

يُذكر أن 25٪ من النساء يذهبن إلى طبيب أمراض النساء بسبب زيادة الإفرازات المهبلية لديهن أوضح الأطباء أن السبب الرئيسي لظهور التهيج في المهبل أو زيادة الإفرازات والالتهابات ناتج عن تغيرات في مستوى الحموضة في المهبل وخلل في التوازن الطبيعي للبكتيريا داخل المهبل.

أعراض التهابات المهبل

هناك العديد من الأمراض المهبلية مثل الالتهابات الفطرية والالتهابات البكتيرية، وتتمثل الأعراض في الآتي:

  • حكة داخل وخارج المهبل.
  • ألم وتهيج في منطقة المهبل.
  • وجود إفرازات غير عادية.
  • تقرحات في منطقة المهبل.
  • وجود إفرازات صفراء ذات رائحة كريهة.

الوقاية من إفرازات المهبل

يمكن منع الإفرازات المهبلية باتباع بعض الإجراءات المنزلية التالية:

  • المحافظة على نظافة المهبل وغسله بانتظام.
  • تجنب استخدام الدش المهبلي، حيث يؤثر ذلك على الكائنات الحية الطبيعية الموجودة في المهبل.
  • ارتدي ملابس داخلية قطنية وتجنب الملابس الضيقة.
  • التأكد من ارتداء ملابس جافة.
  • لا تشارك المناشف أو ملابس السباحة مع أي شخص.
  • تجنبي المنظفات القوية التي يمكن أن تسبب التهاب المهبل.

استشيري طبيبك إذا كنتِ تعانين من ألم مهبلي غير معتاد، خاصة إذا حدث ما يلي:

  • لديك رائحة مزعجة بشكل خاص من المهبل أو الإفرازات أو الحكة.
  • أصبتِ بعدوى مهبلية من قبل.
  • تعانين من حمى أو قشعريرة أو ألم في الحوض.

أفضل غسول مهبلي طبيعي

تُعتبر منطقة المهبل هي الأكثر حساسية، وذلك لاحتوائها على وسط حمضي غير مناسب لانتشار البكتيريا الضارة، وأي زيادة في درجة الحموضة تؤدي إلى نمو هذه البكتيريا الضارة والتهابات الجهاز التناسلي للمرأة، لذلك يجب الحفاظ عليه نظيف، وينبغي استخدام الغسول الطبيعي بدون مواد كيميائية مزعجة، وفيما يلي مجموعة من أفضل أنواع المنظفات المهبلية الطبيعية:

الزبادي

يعتبر الزبادي من أهم المواد الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في تنظيف منطقة المهبل، وذلك لاحتوائه على خمائر طبيعية مهمة قادرة على الحفاظ على البكتيريا المفيدة التي تعمل على تحسين صحة الجهاز التناسلي الأنثوي وفي نفس الوقت تقلل من الالتهابات المزعجة.

طريقة التحضير: كل ما عليك فعله هو وضع الزبادي، ويفضل أن يكون محلي الصنع على المهبل بنفس الطريقة التي تستخدم بها الغسيل المنتظم، كما يمكنك إضافة زيت الزيتون الأصلي إلى الزبادي.

جل الألوفيرا (الصبار)

يعتبر الصبار من أهم النباتات التي لها تأثير سحري على الجلد والشعر، ويمكنك الاعتماد عليه في تحضير الغسول المثالي من الجل المستخرج من أوراقه.

طريقة التحضير: خذِ نبتة صبار طازجة واستخرجِ هلامها، ثُم أضفِ القليل من الماء واخلطيها جيدًا، وبعد ذلك يمكنك استخدامها لتنظيف هذه المنطقة الحساسة.

أوراق الليمون

تحتوي أوراق الليمون على مركب يسمى الليمونين وهو مضاد للميكروبات وله القدرة على تنظيف المهبل وفي نفس الوقت يعطيه رائحة لطيفة تساعدك في الحفاظ على التوازن الحمضي للمهبل.

طريقة التحضير: جمع 10 أوراق طرية، ثُم غسلها جيدًا وعصرها وأضافه كوبًا من الماء، ثم اغلي هذا الخليط حتى يتحول إلى اللون الأخضر، ثم اتركيه ليبرد، ثم يمكنك استخدامه لتنظيف المهبل.

زيت البابونج

لن يساعدك الزيت المستخرج من هذه الزهرة الصغيرة على تنظيف هذه المنطقة الحساسة فحسب، بل سيساعدك أيضًا على التخلص من الروائح غير المرغوب فيها من المناطق الحميمة.

طريقة التحضير: ضعي قطرتين فقط من زيت البابونج في كوبين من الماء، ثم ضعيها على منطقة المهبل.

زيت شجرة الشاي

يعمل زيت شجرة الشاي على إعادة التوازن الحمضي لبيئة منطقة المهبل، ويساهم أيضًا في القضاء على الالتهابات النسائية وأعراضها المزعجة.

طريقة التحضير: أضيفي أربع قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كوبين من الماء واستخدمي هذا المزيج لتنظيف منطقة المهبل.

أفضل غسول مهبلي طبي

  • Carefree Duo Effect
  • Gold Cleanser
  • Simply Avon Delicate
  • Uriage Intimate Hygiene
  • Sebamed Intimate Wash
  • Beesline Intimate Wash

مساوئ الغسول المهبلي

تجد بعض النساء أنّ الغسول المهبل يبدو نظيفًا، ولكن هناك القليل جدًا من الأدلة العلمية التي تؤيد هذا، حيث  يمكن أن يغير المهبل ويجعله مناسبًا لنمو البكتيريا، فهناك عدة عيوب لاستخدام غسول المهبل، بما في ذلك ما يلي: [1]

  • تحفيز التهاب المهبل الجرثومي: يؤثر الدش المهبلي على التوازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل، وهذه التغييرات تجعل البيئة أكثر ملاءمة لنمو البكتيريا المسببة للعدوى، وقد وجدت الدراسات أنّ التوقف عن الاستحمام يجعل النساء أقل عرضة للإصابة بالتهاب المهبل البكتيري.
  • مرض الالتهاب الالتهابي: من المعروف أن العدوى الالتهابية الالتهابية هي عدوى في الرحم وقناتي فالوب والمبيضين، وقد وجدت الأبحاث أنّ النساء اللائي يستخدمن الغسول المهبلي يمكن أن يتعرضن لخطر الإصابة بالمرض بنسبة 73٪.
  • مضاعفات الحمل: يزيد من خطر الحمل خارج الرحم بنسبة 76٪.
  • سرطان عنق الرحم: استخدام الدوش المهبلي مرة واحدة على الأقل في الأسبوع يزيد من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق