عوامل الجذب السياحي في جزيرة سقطرى

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 27 يونيو 2021 , 10:57

مقوّمات الجذب السياحي في جزيرة سقطرى 

تُعدّ جزيرة سقطرى إحدى المحميات الطبيعية وذلك لأنّها تتميز بتنوع بيولوجي والعديد من مقوّمات السياحية مما أدى إلى اهتمام الحكومة بالحفاظ على التنوع البيولوجي وأيضًا الاهتمام بالأرخبيل التابعة للجزيرة من أجل الحفاظ على طبيعة البيئة في الجزيرة كمحميّة طبيعية التي تٌعد أحد أهم عوامل الجذب السياحي للجزيرة ومن أهم مقومات الجذب السياحي في جزيرة سقطرى ما يلي: 

  • الغطاء النباتي: بما أنَّ جزيرة سقطرى تُعدّ أحد المحميات الطبيعية فإنها تضمّ مجموعة من النباتات النادر والفريدة التى تُعدّ جزء من تاريخ جزيرة سقطرى التي يصل عددها إلى نحو 270 نوعًا، والعديد من الحيوانات وعدد كبير من الطيور يقاربا ل 44 نوعًا مما جعل من جزيرة سقطرى واحدة من أهم جزر العالم التي تتميّز بالتنوّع البيولوجي. 
  • الطيور والأحياء البحر ية: تُعدّ الجزيرة مستوطنة طبيعية لمجموعة كبيرة من الطيور، كما تضّم العديد من الأحياء المائية وأكثر ما تشتهر به جزيرة سقطرى هو اللؤلؤ. 
  • الكهوف والمغارات: يوجد في جزيرة سقطرى مجموعة من الكهوف والمغارات تكونت بسبب عوامل التعرية. 
  • الشواطىء: تُعدّ شواطئ جزيرة سقطرى أحد عوامل الجذب السياحي للجزيرة حيثُ تتميّز بصفاء ونقاء المياه وطول شواطئها التي تمتد على مساحة كبيرة من الجزيرة بالإضافة إلى الأحياء المائية النادرة أيضًا. 
  • الشلالات: تنتشر في الجزيرة العديد من الشلالات ذات المناظر الساحرة، ومن أهم الشلالات في الجزيرة توجد في العاصمة حديبو هي شلالات دنجهن.

السياحة البيئية في جزيرة سقطرى

لقد ظهر مصطلح السياحة البيئية فى السنوات العشر الأخيرة ويُقصد به قيام السائح بالاستمتاع بكافة المناظر الطبيعية في أي مكان سياحي أو محميّة طبيعية على أنّ تكون من ضمن مسؤوليات السائح وأهم اهتماماته هو الحفاظ على هذا المكان حتَّى إنّ تطلب منه الأمر الاستغناء على الترفية. 

وتُمثل جزيرة سقطرى مصدرًا للدخل والعديد من فرص العمل على الجزيرة لذا فإنهّا تؤثر على المجتمع المحلي وقد تمّ اختيار جزيرة سقطرى من قِبل السلطات المعنية بالأمر كأحد أهم مواقع التراث الطبيعي في العالم لتٌصبح بذلك أشهر الوجهات السياحية في العالم لذا ظهر مصطلح السياحة البيئية. 

ومن أهم أهداف السياحة في جزيرة سقطرى، هو تحسين مستوى المعيشة وخلق العديد من فرص العمل، لذلك قامت الحكومة اليمنية بتكثيف الاهتمام بالجزيرة وقامت بالعديد من التطورات لتكون بذلك أفضل وجهة للسياحة البيئية في العالم ومن أبرز هذه التطورات ما يلي: 

  • قامت الحكومة بإنشاء العديد من المراكز في كافة أنحاء الجزيرة لتوفير جميع المعلومات السياحية عن الجزيرة. 
  • كما قامت بإنشاء جمعية سقطرى للسياحة البيئية. 
  • قامت الحكومة بعمل دورات تدريبية في الإرشاد السياحي. 
  • أسست العديد من الجمعيات السياحية في كافة أنحاء اليمن للتوعية بأهمية السياحة البيئية. 
  • وضع العديد من العلامات الإرشادية للغواصين في أماكن المحميات البحرية. 
  • الاهتمام بتحسين اللغة لدى المرشدين السياحيين. 
  • كما قامت الحكومة بإنشاء معسكرين سياحين على جزيرة سقطرى. 
  • القيام بتوجيه العديد من الدراسات للاهتمام ومتابعة كافة القضايا التي تتعلّق بالتنمية السياحية في الجزيرة. 

الأماكن السياحية في جزيرة سقطرى 

 أدى التنوّع البيئي في جزيرة سقطرى إلى وجود العديد من الأماكن السياحية في الجزيرة ومنها ما يلي: 

مدينة حديبو

تتميّز بالعديد من وسائل الراحة، حيثُ تُعد من أكبر المدن على الجزيرة وتضمّ جداول المياه الساخنة كما تضّم أيضًا سواقًا تجاريًا كبير يحتوى على الكثير من سلع الدول التي تقع على حدود اليمن. 

محمية روش البحرية

تُعدّ منطقة محمية روش البحرية أهم المناطق السياحية في جزيرة سقطرى حيثُ تتميّز بسحر وجمال الرمال ذات اللّون الأبيض لشواطئها كما تُعدّ من أهم مراكز الغطس لرؤية الأحياء البحرية والشعاب المرجانية. 

راس إيريسيل

تُعدّ هذه المنطقة أبعد نقطة في جزيرة سقطرى حيثُ تُعدّ نقطة التقاء لكلاً من بحر العرب والمحيط الهندي. 

مدينة كراب

مدينة كراب أحد الأماكن السياحية في جزيرة سقطرى للتنزّه وتُعدّ شواطئها أحد المواطن الطبيعية للعديد من السرطانات الرملية. 

5

كثبان حيف وزاهك الرملية

تتميّز هذه المنطقة بالكثبان الرملية التي تكونت نتيجة التقاء مياه البحر مع الرمل مما جعلها من أجمل المناظر الطبيعية الساحرة. 

شاطىء أوميك

هو أحد أشهر الأماكن للتخييم حيثُ يُعدّ أطول الشواطئ الرملية التي تتميّر بلونها الأبيض في جزيرة سقطرى. 

كاليسان كانيون

هو عبارة من أحد الأودية المائية في جزيرة سقطرى، ويقع كاليسان كانيون في المنطقة الجنوبية الشرقية ويحاط بالوادي مجموعة ساحرة من الجبال والتلال بالإضافة إلى الشلالات والعديد من حمامات السباحة، وأيضًا المياه العذبة وكذلك التكوينات الصخرية بمناظرها الطبيعية الخلابة. 

بحيرة ديطوح

من أجمل المناطق الساحرة في جزيرة سقطرى التي تتميّز كثبانها الرملية ولون شواطئها باللّون الفيروزي وأمواجها العالية. 

هضبة هومهيل وديكسام

تتميّز هضبة هوميل بإطلالتها الساحرة على المناظر الطبيعية، أمّا هضبة وديكسام تشتهر بأنّها تضمّ أشجار دم التنين وأيضًا موطنًا للبدو على الجزيرة والهضبة محاطة بسلسلة جبلية كما تتمتع الهضبة بأطلاله ساحرة على وادي درهور. 

أنشطة للقيام بها في جزيرةسقطرى 

  • الغطس: تتميّز جزيرة سقطرى بوجود العديد من مراكز الغوص حيثُ قامت الحكومة بإعداد خمس مراكز للغطس ومنها محمية ديهامري البحرية هي أحد مراكز الغوص في الجزيرة حيثُ يصل عمقها إلى نحو 50 مترًا، ومحمية أدهو التي يصل عمق الغطس فيها إلى ما يقاربا ل 30 مترًا، ومحمية روش البحرية التي يترواح عمق الغطس فيها ما بين 10 إلى 15 مترًا، كما يوجد في المحمية أماكن للغطس الليالي، ومنطقة راس إيريسيل أيضًا من أهم مراكز الغوص التي تقع شرق الجزيرة، بالإضافة إلى شاطىء شوعب الغربي، وأفضل وقت في الجزيرة لمارسة رياضة الغطس يكون بداية من شهر آذار ونيسان وذلك لهدوء المياه في هذا الوقت تحديد ًا. 
  • الرحلات: من أجمل الرحلات وسط الطبيعة الخلابة هي رحلة فوق أحد الجمال مع حمل الأمتعة والاستمتاع بالسير فوق الجمل وسط التضاريس ومناظر الطبيعية الخلابة. 
  • مشاهدة الطيور: تُضم جزيرة سقطرى بوصفها أهم وأشهر المحميات في العالم على مجموعة كبيرة من الطيور لذا يوجد في سقطرى 22 موقع من أجل الحفاظ على الطيور ومن أهم أماكن الطيور في جزيرة سقطرى؛ غوبا، بحيرة قرية، منطقة أرير ومنطقة وسوق ومن أشهر أنواع الطيور بها طائر الغاق. 

أفضل وقت لزيارة جزيرة سقطرى 

تُحدد درجة الحرارة على الجزيرة الأوقات المناسبة لزيادة الجزيرة والاستمتاع بكافة الأنشطة السياحية والمناظر الطبيعية الخلابة، حيثُ يُعدّ أفضل أوقات العام للسياحة مع بداية منتصف شهر كانون إلى شهر آذار، لأنّ درجة الحرارة في هذا  الوقت تكون معتدلة حيثُ تتراوح ما بين 18 إلى 27 درجة مئوية، وسوف نوضح فيما يلي كل ما يخص الطقس ليقوم السيّاح من خلاله تحديد الأوقات المناسبة لهم لزيادة الجزيرة وهي كالتالي: 

  • بداية نزول المطر في شهر كانون الأول. 
  • ويٌعدّ كلاً من الشهور التالية من كل عام هي أكثر فترات الجزيرة جفافًا، شهر كانون الثاني، وشهر شباط، وآذار، ونيسان، وأيّار، وشهر تمّوز، وشهر حزيران. 
  • تصل درجة الحرارة إلى أعلى درجة قصوى على الجزيرة 34 درجة مئوية في شهر آيار. 
  • وتكون درجة الحرارة إلى أصغر درجة  27 درجة مئوية في شهر شباط. 
  • كما يُنصح السيّاح بعدم زيارة جزيرة سقطرى في شهر شباط للإنخفاض الكبير في درجة الحرارة.[1][2][3] 
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق