ما هي مثبطات كوكس-2 .. ”  COX-2 ” والفرق بين cox1 و cox-2

كتابة: samah osman آخر تحديث: 15 سبتمبر 2021 , 09:15

مثبطات COX-2

تعرف هذه الأدوية بإسم مثبطات COX-2 الانتقائية والتي تعالج الألم الالتهابي، ومثبطات COX-2 الانتقائية هي نوع من الأدوية المضادة للالتهابات والمعروفة أيضًا باسم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، وتشمل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل وموترين وأسماء تجارية أخرى) ونابروكسين (أليف) ولكن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الانتقائية لمثبطات كوكس -2 هي أدوية موصوفة أكثر تخصصًا في طريقة عملها على الالتهاب

وجميع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تمنع إنزيمات الأكسدة الحلقية (COX) التي يستخدمها الجسم لإنتاج مواد كيميائية التهابية ومؤلمة تسمى البروستاجلاندين، وهناك نوعان من إنزيمات الأكسدة الحلقية وهم COX-1 و COX-2 التي تستهدف معظم أدوية NSAID كلاً من COX-1 و COX-2 ولكن هذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في المعدة والأمعاء لدى بعض الأشخاص وذلك لأن COX-1 يبدو أنه يخدم بعض الوظائف في الجسم مثل المساعدة في حماية الجهاز الهضمي

وعندما يتم استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية على المدى الطويل يمكن أن تتسبب في حدوث حالة تسمى التهاب المعدة التآكلي حيث تتلاشى أجزاء من المعدة وبطانة الأمعاء لأن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تثبط كوكس 1

ويمكن أن تكون تآكل الجهاز الهضمي غير مريحة وتسبب آلامًا في البطن ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى مشاكل خطيرة مثل النزيف المعدي المعوي أو حتى الانثقاب، وإذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بمشكلات في الجهاز الهضمي أو لديك بالفعل فقد يكون الاستخدام طويل الأمد لمثبطات COX-2 الانتقائية أكثر أمانًا لك من استخدام الأدوية غير الانتقائية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.

استخدامات مثبطات كوكس -2 الانتقائية

غالبًا ما يتم إعطاء مثبطات COX-2 الانتقائية للألم الالتهابي مثل الآلام الناتجة عن مايلي

  • الآلام في العمود الفقري
  • التهاب المفصل الروماتويدي
  • التهاب الفقرات التصلبي

كما يوصى بإستخدامها بشكل خاص إذا كان لديك تاريخ من الإصابة بنزيف الجهاز الهضمي أو إذا كنت تتناول دواءً مضادًا للتخثر الذي يسمى أيضًا “مميع الدم” ويتم إعطاء مثبطات COX-2 أحيانًا للمساعدة في الوقاية من سرطان القولون لدى الأشخاص الذين يعانون من حالة وراثية غير عادية تسمى داء السلائل الورمي الغدي العائلي.

أمثلة على مثبطات COX-2 الانتقائية

Celebrex celecoxib)) هو حاليًا مثبط COX-2 الانتقائي الوحيد الذي يحمل اسم العلامة التجارية والمتوفر في الولايات المتحدة وهناك أيضًا إصدارات عامة من السيليكوكسيب وتم إخراج بعض مثبطات COX-2 الأخرى من السوق الأمريكية بسبب مشكلات تتعلق بالسلامة مثل

  • تم استدعاء (Vioxx rofecoxib) في جميع أنحاء العالم في عام 2004 بسبب مخاوف بشأن الآثار السلبية للقلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلب ية والسكتات الدماغية.
  • تم سحب (Bextra valdecoxib) من أسواق الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في أبريل 2005 بسبب مخاطر القلب والأوعية الدموية وردود الفعل الجلدية التي تهدد الحياة وفقًا لإدارة الغذاء والدواء.
  • تم سحب Prexige lumiracoxib)) من معظم الأسواق العالمية بسبب مخاوف بشأن تلف الكبد الحاد.
  • لا تزال مثبطات COX-2 الأخرى متوفرة في بلدان أخرى ولكن ليس في الولايات المتحدة:
  • يتوفر (Arcoxia etoricoxib) في العديد من البلدان ولكن ليس في الولايات المتحدة.
  • Dynastat parecoxib)) هو دواء عن طريق الحقن غير متوفر في الولايات المتحدة.

مرضى لا ينصح بتناولهم مثبطات COX-2 الانتقائية

يجب ألا تتناول مثبطات COX-2 الانتقائية إذا كنت تعاني من أي من الحالات الطبية التالية

  • القصور الكلوي المزمن
  • تليف كبدى
  • نوبة ربو أو رد فعل تحسسي آخر شديد من تناول الأسبرين أو دواء آخر من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو مضادات حيوية من السلفوناميد وتسمى أيضًا أدوية “السلفا”

كما يجب أيضًا تجنب جميع أدوية NSAID بما في ذلك مثبطات COX-2 إذا كنت

  • تخطط لإجراء عملية جراحية قريبًا مما قد يزيد من خطر حدوث نزيف حاد.
  • إذا كان لديك تاريخ من جراحة القلب الحديثة خاصةً عمليات الشريان التاجي (CABG)

مثبطات كوكس -2 أثناء الحمل والرضاعة

لا يزال هناك بعض التساؤل حول سلامة استخدام عقاقير COX-2 الانتقائية أثناء الحمل أو الرضاعة، حيث يوصي بعض الأطباء بعدم تناول أدوية مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية باستثناء جرعة منخفضة (81 ملليجرام) من الأسبرين بعد الأسبوع الثلاثين من الحمل لأن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية قد تؤثر على نمو قلب الجنين

حيث تعتبر معظم أدوية NSAID آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية ولكن يجب عليك أنت وطبيبك مراجعة معلومات سلامة الأدوية الخاصة بأي من هذه الأدوية قبل تناولها ويجب ان تتحدث دائمًا مع طبيبك قبل تناول أي دواء خاصة أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.[1]

الفرق بين cox1 و cox-2

عن طريق تثبيط تخليق البروستاجلاندين يتسبب العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) في تلف الغشاء المخاطي والتقرح ومضاعفات القرحة في جميع أنحاء الجهاز الهضمي حيث أدى إدراك وجود إنزيمين سيكلو أوكسيجيناز أحدهما سائد في مواقع الالتهاب (COX-2) والآخر معبرًا عنه بشكل أساسي في الجهاز الهضمي (COX-1) إلى تطوير علاجي مهم لمثبطات COX-2

حيث يعتبر COX-2 أكثر بدائية من الناحية التطورية بصورة أكبر من COX-1 وعلى الرغم من تشابهه الشديد إلا أنه يحتوي على اختلافات جوهرية، كما يحقق عدد من الأدوية الانتقائية من خلال الارتباط بما في ذلك المفترض rofecoxib و celecoxib والبعض الآخر مثل ميلوكسيكام قد يثبط كوكس -2 بآليات مختلفة

لقد ثبت أن مثبطات COX-2 الانتقائية حقًا ليس لها أي تأثير على تخليق البروستاجلاندين المخاطي في المعدة ولا تسبب أي إصابة حادة ولا تقرحًا مزمنًا مقارنة بالدواء الوهمي، كما أظهر Rofecoxib في تقييم منهجي محتمل شمل 8076 مريضًا أنه يقلل من القرحة المهمة سريريًا ومضاعفات القرحة ونزيف الجهاز الهضمي بشكل كبير مقارنة بالنابروكسين حيث تم أيضًا نشر بيانات نتائج السيليكوكسيب على الرغم من أن الاختلافات من عوامل المقارنة المشتركة (ديكلوفيناك وإيبوبروفين) التي لم تصل إلى دلالة إحصائية

أظهر استخدام الأسبرين في الدراسة الصفية أنه يمكن تقليل فوائد مثبطات COX-2 عن طريق استخدام الأسبرين وأثارت دراسة VIGOR احتمال أن بعض مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية وخاصة النابروكسين قد تحمي من أمراض الأوعية الدموية مقارنة بمثبطات COX-2 (أو الدواء الوهمي).[2]

الآثار الجانبية لمثبطات COX-2

تشمل الآثار الجانبية الشائعة ما يلي

  • وجع البطن
  • صداع الراس
  • الغثيان
  • الإسهال
  • انتفاخ البطن
  • الأرق
  • الإغماء
  • الفشل الكلوي
  • تفاقم في ارتفاع ضغط الدم
  • طنين في الأذنين
  • نزيف
  • عدم وضوح الرؤية
  • القلق
  • الحساسية للضوء
  • زيادة الوزن
  • احتباس الماء
  • النعاس
  • الضعف

كما يمكن أن تحدث تفاعلات الحساسية أيضًا بين الأفراد الذين طوروا ردود فعل تحسسية مثل (طفح جلدي، حكة، صعوبة في التنفس) ومن السلفوناميدات على سبيل المثال تريميثوبريم وسلفاميثوكسازول باكترم، والأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى قد يعانون من رد فعل تحسسي للسيليكوكسيب ويجب عدم تناول السيليكوكسيب

وقد تزيد مثبطات COX-2 ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والحالات ذات الصلة والتي يمكن أن تكون قاتلة في بعض الحالات، وقد يزداد هذا الخطر مع مدة الاستخدام وفي المرضى الذين لديهم عوامل خطر أساسية لأمراض القلب والأوعية الدموية لذلك لا ينبغي استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في علاج الألم الناتج عن جراحة تحويل مسار الشريان التاجي (CABG).[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق