هل الليزر يضر الحامل ؟.. أو يسبب تشوهات للجنين

كتابة: Judy mohamed آخر تحديث: 20 سبتمبر 2021 , 10:32

هل يؤثر الليزر على الحمل في الشهر الأول

يتسبب الحمل في حدوث العديد من التغيرات الهرمونية في جسم السيدات أثناء الحمل، مما ينتج نمو الشعر في الجسم بصورة أكبر حول البطن والوجه والأماكن الحساسة والثديين، ويوجد العديد من الطرق المتعارفة التي تستخدمها السيدات للتخلّص من شعر الجسم منها إزالة الشعر بالليزر التي تفضلها الكثير من السيدات ولكن يتساءلون عن ما مدى خطورة الليزر  في خلال فترة الحمل على الجنين. 

قد أجريت إحدى الدراسات من خلال تجربة آثار عمليات الليزر على الفئران أثناء حملها نتج عنها بعض الآثار الضارة، وقد نُشرت نتائج هذه التجربة في  Lasers In Gynecology، وحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية على إمكانية إزالة الشعر بالليزر للحامل، ولم توجد دراسات في استخدامات الليزر للسيدات الحوامل حتَّى الأن، ولكن ينصح العديد من الأطباء أنّه من الأفضل تأجيل عملية الليزر للسيدات أثناء الحمل لما بعد الولادة تجنبًا لعدم وقوع أي ضرر محتمل من الليزر على الحامل أو الجنين. 

ولعدم وجود الأدلة العملية أو أي دراسات حول استخدام الحامل الليزر، ليس هناك ما يؤكد أو ينفي تأثير الليزر على الحامل، ولكن من المتعارف علميًا أنّه يفضل أنّ تحصل السيدة الحامل على أقل حد من العلاجات الدوائية أثناء الحمل حفاظًا على صحة الأم والجنين. 

أضرار ازالة الشعر بالليزر للحامل

علميًا استخدام الليزر لا يخترق الطبقات الداخلية للجلد، لذلك فإنّها لا تؤثر على المبايض أو الرحم أو الجنين، ومع ذلك فإنّ معظم الأطباء يفضلون عدم استخدام الليزر في أثناء الحمل للعديد من الأسباب وهي كالتالي: 

  • أحيانًا ما تتعرض بعض السيدات خلال عملية الليزر أثناء الحمل إلى بعض الحروق التي تتطلب العلاج ببعض أنواع الأدوية والمسكنات التي يحذر على الحامل تناولها خلال فترة الحمل.
  • ينتج عن الحمل العديد من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة  الأمر الذي يزيد من الشعر في الجسم، على الرغم من إزالة الشعر بالليزر فقد يوجد بعض الشعيرات في جسم المرأة وبذلك لا تحصل السيدة الحامل على النتيجة المرضية من استخدام الليزر لإزالة الشعر.
  • ينتج عن استخدام الليزر الشعور بالحكة وإصابة المنطقة التي تمّ إزالة الشعر منها بالتورم والاحمرار. 
  • تسبب عملية إزالة الشعر بالليزر بفرط أو نقص التصبغ في الجسم. 
  • ظهور حبوب الشباب في البشرة. 
  • ونادراً ما يحدث تقرحات أو التعرض للإصابة بالندوب أو حدوث تغيرات في بصيلات الشعر.
  • عملية إزالة الشعر بالليزر من العمليات التي ينتج عنها بعض الألم التي تسبب في حدوث انقباضات في الرحم مما يؤثر ذلك على الجنين وفي بعض الحالات قد يتسبب في فقده.[1] [2]

ليزر البكيني للحامل 

يفضل إتمام عملية إزالة الشعر بالليزر بعد الولادة، كما ينصح الحامل دائمًا باختيار طرق بديلة أكثر أمنًا لإزالة الشعر، فإذا كنت في منتصف عملية إزالة الشعر بالليزر يطلب منك استشارة الطبيب عن استكمال هذه العملية أو التوقف عنها لبعد الولادة، كما يجب استشارة الطبيب عن بعض الطرق الأخرى لإزالة الشعر مثل التحليل الكهربائي، وإزالة الشعر بالحلاقة أو استخدام الشمع وأى من هذه الطرق أكثر أمنًا خلال الحمل.

تأثير ليزر الوجه على الحامل

أشعة الليزر لا تخترق الطبقة الداخلية للجلد ولا تصل إلى بصيلة الشعر، ولكن تتطلب عملية إزالة الشعر بالليزر وضع طبيب التجميل مخدر موضعي وبعض الأطباء تبالغ في استخدام المخدر، في هذه الحالة قد يؤثر المخدر على الجنين ويتسبب في إصابته بالتشوهات الخلقية، لذلك يجب مراجعة الطبيب في هذا الأمر عند استخدام الليزرحتّى لإزالة شعر الوجه. 

تجربتي مع الليزر وانا حامل

ينتج عن الحمل إصابة السيدة الحامل بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على استخدام الطرق التقليدية لإزالة الشعر من الجسم، بالإضافة إلى كبر حجم البطن وعدم قدرتها على الوصول لجميع مناطق الجسم، لذا تلجأ إلى استخدام التقنيات التجميلية الحديثة واللجوء للقيام بعملية إزالة الشعر بالليزر الغير مرغوب فيها للحامل. 

ولكن أحيانًا ما يوقفها القدوم على هذه الخطوة تكلفة عملية ازالة الشعر بالليزر، ولكن سرعان ما تتراجع في قرارها بسبب ما تحصل عليها من راحة في إزالة الشعر بهذه الطريقة. 

كما تبدأ السيدة الحامل في التساؤل حول ما إذا كانت عملية إزالة الشعر بالليزر من الطرق الآمنة على صحتها وصحة الجنين أيضًا وتبحث عن منً لهم تجارب سابقة في هذا الأمر، ويمتلكها الشعور بالحيرة حول القيام بازالة الشعر بالليزر والحصول على الراحة أو مدى الأضرار التي من المتوقع أنّ تقع فيها هي وجنينها. 

وجاء رد أطباء الجلدية والتجميل أنّ على الرغم من عدم ثبوت مدى خطورة استخدام الليزر للحامل أثناء الحمل إلاّ أنّ استخدام الليزر لم يثبت له أي أضرار قوية أو آثار جانبية على السيدة الحامل عمومًا أو غير الحوامل

ولكن كل ما يقلق الأطباء هو الإصابة بالحروق أثناء عملية الليزر مع الحامل التي يصعب معها وصف العلاجات الدوائية التي تؤثر بالسلب على صحة الجنين لأنّها معظم علاجات الحروق تسبب في حدوث بعض الآثار الجانبية على الجنين، لذلك ينصح معظم الأطباء بتأخير عملية إزالة شعر الجسم بالليزر بعد عملية الولادة.

هل طرق إزالة الشعر الأخرى آمنة أثناء الحمل

التحليل الكهربائي

تعتبر طريقة إزالة الشعر  بالتحليل الكهربائي من الطرق التجميلية الحديثة، ولكن لم تُثبت الدراسات سلامتها على الحامل، بالإضافة إلى أنّها من الطرق المؤلمة، وقد يؤثر التحليل الكهربائي على السائل المحيط بالجنين لأنـه موصل للكهرباء لذا لا ينصح الأطباء باستخدام طريقة التحليل الكهربائي لإزالة الشعر في خلال فترة الحمل على الإطلاق. 

الشمع

تستخدم بعض السيدات طريقة الشمع للتخلّص من الشعر، ولكن قد تسبب هذه الطريقة في حدوث العديد من الكدمات للنساء ذات البشرة الحساسة، كما تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق الآمنة لإزالة الشعر أثناء الحمل وتُعدّ بديلاً لعملية الليزر وأكثر أمنًا على صحة الأم والجنين. 

الكريمات ومزيلات الشعر

معظم الكريمات التي تستخدم في إزالة الشعر تتكون من مواد كيميائية ضارة مثل: حمض الكالسيوم ثيو غليكوليك ومسحوق كبريتيد الباريوم، بالرغم من ذلك لم يثبت حتَّى الأنّ مدى سلامتها أو الضرر الذي ينتج عنها عندما تقوم الحامل باستخدامها في خلال فترة الحمل، كما أنّها تعبر من الأمور المزعجة لبعض السيدات التي تعاني حساسية الجيوب الأنفية والروائح حيثُ يتسبب في حدوث تهيج لأغشية المخاطية للأنف بسبب الروائح الكريهة للمواد الكيميائية التي تتكون منها الكريمات. 

الحلاقة

تُعدّ هذه الطريقة من أفضل الطرق لإزالة الشعر أثناء الحمل، وتعتبر من البدائل المفضلة للكريمات التي تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالبشرة وأيضًا أكثر أمنًا من عملية إزالة الشعر بالليزر،  ولكن يحب استخدامها بحذر شديد لتفادي من حدوث جروح في سطح الجلد، كما يمكنك طلب المساعدة من شريكك، لأنّ هناك بعض المناطق سوف يكون من الصعب الوصول إليها بمفردك.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق