اسباب طقطقة العظام الشديدة.. ومتى تستدعي الذهاب للطبيب؟

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 23 سبتمبر 2021 , 06:24

نبذة عن طقطقة العظام

طقطقة العظام في اليد أو المفاصل الأخرى هو أمر شائع للغاية ولا يكون مؤذيًا عادة، وعلى عكس ما سمعناه من حكايا الجدات، لن تسبب طقطقة العظام التهاب المفاصل

طقطقة المفاصل يمكن أن تسبب الشعور بالراحة وتؤدي إلى حركة أكبر في المفصل، أظهرت دراسة أجريت عام 2018 أن نظريات طقطقة العظام لا تزال تُناقش، ويجب إجراء المزيد من تقنيات التصوير المتقدمة للعظام من أجل الوصول إلى رؤية واضحة حول كيفية حدوث ذلك.

صوت طقطقة العظام يمكن أن يصبح أكثر وضوحًا مع تقدم الإنسان بالعمر، حيث تتآكل بعض الغضاريف في الجسم، وعند ترافق صوت طقطقة العظام مع ألم أو تورم، أو إصابة ما، يجب زيارة الطبيب على الفور لمعرفة إذا كان هناك أي اضطراب صحي مؤدي لذلك.

أسباب طقطقة العظام

طقطقة العظام يمكن أن يكون لها اسباب مختلفة، وهي أمر شائع ولا يشير عادةً إلى وجود اضطرابات صحية في العظام، لكن الأمر الذي يسبب صوت طقطقة العظام هو ما يشكل موضوع العديد من الدراسات، لكن لم يتم فهم الأسباب بشكل كامل.

بعض الأسباب الشائعة لطقطقة العظام تتضمن:

  • صوت ناجم عن نشاط العضلات: مع تمدد العضلات، يمكن أن تسبب أصوات في المفاصل، على سبيل المثال، يمكن أن يتحرك الوتر داخل وخارج موضعه عند التمدد، التمرين، الرقص أو الحركة بشكل متكرر أثناء العمل.
  • فقدان الغضروف: يمكن أن يحدث ذلك مع التقدم بالعمر، حيث تصبح أسطح المفاصل خشنة، مما يؤدي إلى إصدار طقطقة في المفاصل اثناء الحركة.
  • التهاب المفاصل: يمكن أن يسبب ذلك ايضًا تنكس الغضروف وطقطقة العظام. [1]

متى تكون طقطقة العظام مؤلمة وغير مؤلمة

-متى تكون غير مؤلمة

صوت الطقطقة في المفاصل والأربطة شائع وقد يكون طبيعي أحيانًا، حيث يقوم السائل الزليلي بحماية المفاصل، ومع الوقت تتراكم الغازات في المفصل ويؤدي استخدام المفصل إلى إطلاق الغازات وسماع صوت الطقطقة، من المحتمل أن تزداد الطقطقة مع التقدم في السن، لكنها لا تشكل داعي للقلق عند عدم وجود الألم .

-متى تكون مؤلمة

  • التهاب المفاصل

يمكن أن يكون صوت طقطقة العظام ناجم عن تلف في الغضروف والعظم، الأنواع المختلفة من التهاب المفاصل تسبب تغيرات في الطريقة التي تتحرك فيها العظام، على سبيل المثال، هشاشة العظم تصيب البالغين مع التقدم في السن، ونتيجة تحلل الغضروف يشعر الشخص بالألم والتورم، في البداية قد يكون الأمر بسيطًا، لكن في حال حدوث ضرر لبطانة المفصل، يمكن أن يسمع الشخص صوت احتكاك شديد بين العظام.

  • متلازمة الألم الرضفي الفخذي

يمكن أن يشير الألم الخفيف خلف الرضفة إلى وجود إصابة أساسية أو أنه تم الإفراط في استخدامها. مع الحركة ، عادةً ما يكون هناك صوت طقطقة أو صرير يصاحب الألم.

  • أمراض الجهاز التنفسي

يمكن استخدام المصطلح الفرقعة لوصف الأصوات التي تنشأ في الرئتين. وتسمى أيضًا الخشخشة ويمكن أن تشير إلى أمراض الجهاز التنفسي. قد تكون الأصوات مسموعة وقد لا تكون مسموعة بدون سماعة الطبيب

  • تمزق هلالة المفصل

الهلالة هي طبقة رقيقة من الغضروف تصل بين المفاصل في عظم الفخذ والظنبوب، إذا تمزقت هلالة المفصل، يمكن أن تعلق الحواف الممزقة خلال الحركة، ويسبب ذلك تورم وألم. [2]

آلية طقطقة العظام

الآلية الدقيقة لسماع طقطقة العظام غير معروفة بدقة، لكن التفسير الشائع لهذه الحالة هو الضغط على المفصل الذي يسبب فقاعات صغيرة في السائل الزليلي، ثم تقوم هذه الفقاعات الصغيرة بالانفجار لأنها قد تشكلت بسرعة كبيرة، يحوي السائل الزليلي على الأكسجين والنتروجين وثاني أكسيد الكربون ويساعد على حماية العظام من الاحتكاك ببعضها البعض.

استخدمت دراسة عام 2015 التصوير بالرنين المغناطيسي في الوقت الحقيقي لطقطقة المفاصل، وقد أظهرت هذه الدراسة أن طقطقة العظام تنجم عن تشكل تجويف في سائل المفصل، وليس انفجار الفقاعات الصغيرة الموجودة سابقًا كما هو شائع.

كما طورت دراسة عام 2018 نموذجًا رياضيًا لديناميكيات الفقاعة والصوت وقد أثبتت هذه الدراسة توافقها مع نمط انهيار الفقاعة المتشكلة سابقًا.

هل طقطقة العظام أمر سيء صحيًا

طقطقة العظام أو المفاصل ليس بالأمر السيء، لكنه قد يكون مزعج للأشخاص من حولنا في حال كان الشخص يقوم به بشكل متكرر، في حال كان الشخص يقوم بطقطة العظام بشكل قاسي، مثل الظهر، يمكن أن يؤذي نفسه من خلال الضغط على عصب أو إجهاد العضلات.

وفقًا لدراسة صغيرة في عام 2011، يمكن أن تمنح عملية طقطقة العظام شعور جسدي بالراحة من الضغط، سواء كان الشخص يقوم بهذه العملية بنفسه أو يقوم بها مقوم العظام لعلاج العظام.

الخرافة الشائعة بأن الشخص سوف يصاب بالتهاب المفاصل في اليد في حال طقطقة العظام غير صحيحة وتم إثبات ذلك من خلال دراسة أجريت عام 2011، أظهرت الدراسات ايضًا أن طقطقة العظام لا تؤدي لترقق الغضروف أو تؤدي في النهاية إلى هشاشة العظم. [1]

متى يجب زيارة الطبيب في حالة  طقطقة العظام

على الرغم من أن طقطقة العظام مزعجة، إلا أنه عادةً لا يوجد اي داعي لزيارة الطبيب (سواء للبالغين أو الأطفال)، لكن في بعض الحالات، يمكن أن تكون طقطقة العظام ناجم عن اضطراب تنكسي يجعل المفصل أكثر عرضة لهذه الأصوات وغيرها.

ما لم تكن طقطقة المفاصل مصحوبة مع أعراض أخرى مرافقة مثل الألم والتورم، فلا يوجد أي داعي للقلق، لكن، في بعض الأحيان يكون صوت طقطقة العظام عرض لاضطراب يحتاج لرعاية طبية، مثل النقرس، الالتهاب، وخروج المفصل من مكانه.

يجب رؤية الطبيب في حال كانت طقطقة العظام مترافقة مع الأعراض التالية:

  • الإصابة
  • وجود كدمات
  • وجود تحدد في نطاق الحركات التي يستطيع الشخص أن يقوم بها.
  • الألم
  • التورم [3]

نصائح للتخلص من صوت طقطقة العظام

  • التركيز الذهني: في حال كان الشخص معتادًا على عادة طقطقة المفاصل، وأراد التوقف عن ذلك، فإن الخطوة الأولى من أجل الإقلاع عن هذه العادة السيئة هي من خلال إدراك الشخص ومراقبته لتصرفاته، يجب مراقبة متى يقوم الشخص بطقطقة عظامه، رقبته أو ظهره من أجل تجنب القيام بذلك دون وعي.
  • الحركة بشكل أكبر: يمكن أن يكون الحل البسيط هو الحركة بشكل أكبر، في حال الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة بوضعية واحدة، يمكن أن يتيبس الشخص وتصدر المفاصل صوت طقطقة، لذلك يجب أخذ فترات راحة متكررة من أجل الحركة، ويجب أن يحاول الشخص القيام على الأقل كل نصف ساعة في حال كان يجلس على مقعد العمل طوال اليوم.
  • التمدد بلطف: الحل الآخر للتخلص من طقطقة العظام هو التمدد بلطف، الذي يمكن أن يحرك السائل الزليلي حول المفاصل ويلينها، وهناك امتدادات ديناميكية وثابتة لجميع المفاصل.
  • الحصول على راحة من التوتر: في حال كان التوتر يسبب طقطقة العظام، يجب محاولة الحصول على الراحة والاسترخاء، مثل التنفس العميق، التأمل، وكرة التخلص من التوتر.
  • التمارين: يجب محاولة زيادة مدة التمارين إلى 150 دقيقة في الأسبوع، يمكن اختيار الأنشطة التي تناسب عمر الشخص ونمط الحياة التي يحياها، اي نشاط جسدي، مثل العمل في المنزل، أو حتى المشي لفترة قصيرة يمكن أن يكون من روتين ممارسة التمارين الرياضية. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق