دواعي إستعمال أسيكلوفيناك – Aceclofenac والجرعات المناسبه

كتابة: samah osman آخر تحديث: 09 أكتوبر 2021 , 07:31

دواعي استعمال أسيكلوفيناك

أسيكلوفيناك هو عقار مضاد للالتهابات (NSAID) حيث يستخدم أسيكلوفيناك لعلاج الألم والالتهابات في هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق كما يعمل هذا الدواء عن طريق منع تأثير إنزيمات الأكسدة الحلقية (COX) التي تصنع البروستاجلاندين الكيميائي في مواقع الإصابة أو الإصابة مما يسبب الألم والتورم والالتهاب.

لذلك يستخدم أسيكلوفيناك لتسكين الألم حيث يخفف الألم والالتهابات في حالات مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق والتهاب المفاصل، كما يستخدم أسيكلوفيناك لعلاج أعراض مثل التورم والألم وتصلب المفاصل المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وبخصوص هشاشة العظام يستخدم أسيكلوفيناك لعلاج أعراض مثل المفاصل المؤلمة والمرتبطة بهشاشة العظام.

وبخصوص التهاب الفقار اللاصق يستخدم أسيكلوفيناك لعلاج أعراض مثل التيبس والألم المصاحب لالتهاب الفقار اللاصق، كما ينتمي هذا الدواء إلى فئة من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات التي تساعد في تخفيف الألم حيث أن البروستاجلاندين مسؤول عن الألم والالتهاب والتورم والحمى ويثبط عمل إنزيمات الأكسدة الحلقية في الدم اغ التي تشارك في إنتاج البروستاجلاندين.

الآثار الجانبية لـ أسيكلوفيناك

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لأسيكلوفيناك هي:

  • انتفاخ البطن
  • عسر الهضم
  • النعاس
  • الارتباك
  • وجع بطن
  • إمساك
  • إسهال
  • غثيان
  • التقيؤ
  • الطفح الجلدي
  • دوخة
  • اضطرابات بصرية
  • انتفاخ
  • تدفق مائى
  • آلام المعدة
  • فقدان الشهية
  • حرقة من المعدة

احتياطات استخدام أسيكلوفيناك

  • الحساسية يجب تجنبه إذا كان لديك حساسية إتجاه أسيكلوفيناك أو مضادات أخرى من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية .
  • الربو حيث لا ينصح بإستخدام أسيكلوفيناك إذا تم تشخيصك بالربو.
  • النزيف حيث لا ينصح بإستخدام أسيكلوفيناك إذا كان لديك أي اضطراب نزيف وقد يسبب تورمًا حادًا ونزيفًا في المعدة والقولون والشرج.
  • الحمل حيث لا ينصح بهذا الدواء للنساء الحوامل.
  • تغذية الثدي حيث لا ينصح بهذا الدواء للنساء المرضعات.
  • نزيف الجهاز الهضمي فقد يسبب أسيكلوفيناك نزيفًا حادًا عند تناوله لفترة طويلة، كما يتعرض كبار السن الذين لديهم تاريخ من أمراض الجهاز الهضمي لخطر أكبر.
  • عند جراحة القلب لا ينبغي استخدام أسيكلوفيناك لتخفيف الألم قبل أو بعد CABG (جراحة مجازة الشريان التاجي).
  • عند ضعف وظائف الكلى لا ينصح باستخدام أسيكلوفيناك إذا كان لديك ضعف في وظائف الكلى.
  • عند ضعف وظائف الكبد استخدم بحذر مع جرعة أولية من 100 مجم مرة واحدة يوميًا لفشل الكبد الخفيف.

تم وصف أسيكلوفيناك لتسكين الألم والالتهاب، يجب أخذ هذا الدواء مع الطعام أو الحليب فقط لمنع اضطراب المعدة، ويجب أخذ حسب الجرعة التي وصفها طبيبك مع المدة الزمنية المحددة

وقد يسبب الاستخدام طويل الأمد إلى بعض المضاعفات الخطيرة مثل نزيف المعدة ومشاكل الكلى كما قد يسبب الدوخة أو النعاس أو اضطرابات بصرية لذلك يجب توخى الحذر أثناء القيادة أو القيام بأي شيء يحتاج إلى التركيز

كما يجب تجنب شرب الكحول أثناء تناول أسيكلوفيناك لأنه يمكن أن يسبب النعاس المفرط ويزيد من خطر الإصابة بمشاكل في المعدة.

كما يجب أن تخبر طبيبك إذا كان لديك تاريخ من أمراض القلب أو السكتة الدماغية وقد يراقب طبيبك وظائف الكلى ووظائف الكبد ومستويات مكونات الدم بشكل منتظم إذا كنت تتناول هذا الدواء لعلاج طويل الأمد.

أسيكلوفيناك مقابل باراسيتامول

أسيكلوفيناك

  • الكتلة المولية 354.1847 جم / مول
  • أسيكلوفيناك هو دواء مضاد للالتهابات
  • يستخدم أسيكلوفيناك لتخفيف الآلام والالتهابات

باراسيتامول

  • الكتلة المولية 151.163 جم / مول
  • يعرف الباراسيتامول باسم الأسيتامينوفين
  • يستخدم الباراسيتامول لعلاج الآلام الخفيفة والمتوسطة.[1]

كما أن المسكنات المضادة للالتهابات مثل أسيكلوفيناك تسمى أيضًا الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) أو أحيانًا مجرد “مضادات الالتهاب” كما يتم وصف أسيكلوفيناك للأشخاص الذين يعانون من حالات روماتيزمية مؤلمة مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق كما أنه يخفف الألم ويقلل الالتهاب

كما يعمل Aceclofenac عن طريق منع تأثير المواد الطبيعية المسماة إنزيمات cyclo-Oxygenase (COX) حيث تساعد هذه الإنزيمات على إنتاج مواد كيميائية أخرى في الجسم تسمى البروستاجلاندين، حيث يتم إنتاج بعض البروستاجلاندين في مواقع الإصابة أو التلف ويسبب الألم والالتهابات عن طريق منع تأثير إنزيمات COX حيث يتم إنتاج عدد أقل من البروستاجلاندين مما يعني تخفيف الألم والالتهاب.

قبل تناول أسيكلوفيناك

بعض الأدوية غير مناسبة للأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية معينة وأحيانًا لا يمكن استخدام الدواء إلا إذا تم أخذ عناية إضافية ولهذه الأسباب قبل البدء في تناول أسيكلوفيناك من المهم أن يعرف طبيبك الآتي

  • إذا كان لديك أي رد فعل تحسسي من أي وقت مضى تجاه أي من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى (مثل الأسبرين والنابروكسين والديكلوفيناك والإندوميتاسين أو لأي دواء آخر)
  • إذا كنت تعاني من أي وقت مضى مشكلة في المعدة أو نزيف الاثني عشر كما لو كنت مصابًا بقرحة.
  • إذا كنت تعاني من الربو أو أي اضطراب حساسية آخر.
  • إذا كنت تعاني من مرض في القلب أو مشكلة في الأوعية الدموية أو الدورة الدموية.
  • إذا كنت حاملاً أو تحاولين الإنجاب أو مرضعة.
  • إذا كان لديك أي مشاكل في طريقة عمل الكبد أو إذا كان لديك أي مشاكل في طريقة عمل كليتيك.
  • إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا كان لديك في أي وقت مضى مشاكل تخثر الدم.
  • إذا كنت تعاني من اضطراب الأمعاء الالتهابي مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • إذا كنت تعاني من اضطراب النسيج الضام مثل الذئبة الحمامية الجهازية في هذه حالة التهابية تسمى أيضًا الذئبة أو الذئبة الحمراء.
  • إذا كنت تعاني من اضطراب دم وراثي نادر يعرف باسم البورفيريا.
  • إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى يشمل ذلك أي أدوية تتناولها ومتاحة للشراء بدون وصفة طبية وكذلك الأدوية العشبية والتكميلية.

كيف تأخذ أسيكلوفيناك

قبل أن تبدأ بأخذ العلاج يجب أن تقرأ نشرة المعلومات المطبوعة من الشركة المصنعة من داخل العبوة مما سيعطيك مزيدًا من المعلومات حول أسيكلوفيناك وسيزودك أيضًا بقائمة كاملة من الآثار الجانبية التي قد تواجهها من تناوله

كما يجب أخذ أسيكلوفيناك تمامًا كما يخبرك طبيبك بذلك، ولكن الجرعة المعتادة هي قرص واحد من عيار 100 مجم مرتين يومياً ويفضل تناوله صباحاً ومساءً وهي مثل جرعة الباراسيتامول للكبار

ويجب تناول أسيكلوفيناك مع الطعام خلال وقت الوجبة مثالي وذلك سوف يساعدك على حماية معدتك من الآثار الجانبية مثل عسر الهضم وتهيج المعدة، كما يجب بلع القرص مع شربة ماء لأنها لا تمضغ أو تسحق الأقراص

وإذا نسيت أن تأخذ جرعة فتناولها بمجرد أن تتذكرها إلا إذا كان الوقت قد حان لجرعتك التالية تقريبًا وفي هذه الحالة يجب تناول الجرعة التالية عندما يحين موعدها وتجاهل الجرعة المنسية ولا تأخذ جرعتين معًا لتعويض الجرعة الفائتة.

هل يمكن أن يسبب الأسيكلوفيناك مشاكل

إلى جانب آثارها المفيدة ولكن يمكن أن تسبب معظم الأدوية آثارًا جانبية غير مرغوب فيها على الرغم من عدم تعرض الجميع لها لذلك يجب قراءة نشرة المعلومات المطبوعة من الشركة المصنعة والمرفقة مع الدواء.[2]

0 0 أصوات
Article Rating
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق