متلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 25 أكتوبر 2021 , 00:46

ماهي متلازمة الفيبروميالجيا

الفيبروميالجيا متلازمة عجز المجتمع العلمي عن تفسيرها لسنوات كثيرة وتُصيب شخص واحد من كل 20 شخص على كوكب الأرض، يعاني الأشخاص المصابون بالـ فيبروميالجيا من آلام مزمنة في العضلات والمفاصل والعظام والإرهاق الشديد ومشاكل الذاكرة دون سبب واضح أو علاج معروف كما يحدث اضطرابات في النوم وتوتر شديد يمكن لبعض الأدوية تخفيف الأعراض ولكن ليس العلاج منه مرض أو متلازمة الفيبروميالجيا هو مرض العصر.

يمكن لأي شخص أن يصاب بالألم العضلي الليفي بما في ذلك الأطفال والنساء ولكنهم أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمتلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي تظهر الأعراض غالبًا في منتصف العمر، يمكن أن يعاني ما يصل إلى 20٪ من المرضى الذين يعانون من اضطرابات مزمنة أخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والساركويد من الألم العضلي الليفي.

أعراض متلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي

تتشابه الأعراض مع كثير من الأمراض الأخرى لذلك في الماضي كان من الصعب تشخيص المرض وفي عام 1990م قامت الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم بعمل دراسة تصف شكل الألم الناتج عن متلازمة الفيبروميالجيا وفي عام 2016م قامت الكلية بتطوير الدراسة وأثبتت الدراسة أن أعراض متلازمة الفيبروميالجيا تظهر في أماكن محددة من الجسم .

وأكد الأطاء أن بسبب متلازمة الفيبروميالجيا يمكن التأثير الكبير على الصحة النفسية والعقلية للمريض  تعتبر آلام العضلات المنتشرة وآلام المفاصل والإرهاق وقلة النوم من الأعراض المحددة لمتلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي يؤثر المرض على الناس بشكل مختلف:

  • القلق أو الاكتئاب.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي بما في ذلك الإسهال أو الإمساك.
  • ألم في الوجه أو الفك (اضطرابات الفك الصدغي).
  • الصداع أو الصداع النصفي.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • وخز أو تنميل في اليدين أو القدمين.

هجمات فيبروميالغيا

يمكن أن تؤدي بعض الأشياء إلى ظهور أعراض الفيبروميالجيا خاصًة تلك الأشياء التي تزيد من مستوى التوتر ومنها:

  • التغييرات في الروتين اليومي بشكل مفاجيء.
  • تغييرات في النظام الغذائي أو اتباع نظام غذائي سيء.
  • تقلبات الهرمونات خاصًة عند النساء.
  • قلة النوم واضطرابات النوم.
  • الضغوطات مثل الإجهاد المرتبط بالعمل والمرض والضغط العاطفي.
  • تغييرات العلاج.
  • تغيير في أنماط النوم على سبيل المثال العمل بنظام الورديات.
  • تغيرات الطقس ودرجات الحرارة.
  • التشخيص والاختبارات.

كيف يتم تشخيص متلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي

على الرغم من أن المجتمع العلمي قد وصل لوضع برتوكول يستطيع من خلاله تشخيص المرض إلا أنهم لم يتوصلو لسبب رئيسي لتفسير محدد للمرض ولكنهم يعتقدون أن الدم اغ و الأعصاب تقوم بتفسير إشارات الألم بشكل خاطيء أو تبالغ في أعراض الألم وذلك بسبب خلل يحدث في التوازن الكيميائي داخل المخ.

حتى الآن لا يوجد اختبار يشخص بشكل قاطع متلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي وقد يتم التشخيص سريريًا بناءً على الأعراض والفحص البدني. كما يوصى الأطباء بإجراء اختبارات الدم الأساسية لاستبعاد الأسباب الأخرى للإرهاق مثل فقر الدم أو أمراض الغدة الدرقية يعتمد التشخيص على العائلة وتاريخها الطبي مع الأعراض.

أغلب الأشخاص المصابون بمتلازمة الفيبروميالجيا يكونوا حساسين للغاية من الألم الذي لا يزعج معظم الناس يقوم الطبيب بتحديد عدد نقاط الألم أو المناطق في الجسم التى تكون شديدة الحساسية للمس، للتشخيص يجب أن يستمر الألم على نطاق واسع لمدة ثلاثة أشهر في المناطق المحددة إلى جانب التعب وأعراض أخرى مثل صعوبات الذاكرة والتركيز  وقلة النوم وأعراض الاكتئاب ومتلازمة التهيج.

حقن علاج الألم العضلي الليفي

هناك عدد من الحقن التي تُخفف من الألم العضلي الليفي، ومن الأنواع الشائعة ما يلي:

  • حقن نقطة الزناد: تُستخدم لعلاج شد عضلات الظهر والرقبة والكتفين.
  • حقن المفاصل: تُستخدم لعلاج آلام التهاب المفاصل في الوركين والكتفين والركبتين
  • حقن الستيرويد فوق الجافية: تُستخدم لعلاج الألم الذي ينتشر عبر العمود الفقري والذراعين والساقين.
  • حقن الوجه: تُستخدم في آلام الرقبة أو منتصف الظهر أو أسفل الظهر الناتجة عن التهاب المفاصل في العمود الفقري.
  • حقن الجذور الجذرية: تُستخدم للألم المزمن الناجم عن داء الفقار وأمراض القرص التنكسية وهشاشة العظام في العمود الفقري.
  • حقن محفزات الحبل الشوكي: تُستخدم في جراحة الظهر الفاشلة ومتلازمة ما بعد استئصال الصفيحة الفقرية والآلام المزمنة الشديدة.

كيف يتم التعامل مع متلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي

لا يوجد علاج لمتلازمة ولكن يمكن لهذه الأدوية مع تغييرات نمط الحياة أن تحسن الأعراض:

  • مضادات الاكتئاب.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • عادات النوم المحسنة.
  • تقنيات إدارة الإجهاد.
  • تدريب القوة وممارسة الرياضة .

كيف يمكن منع متلازمة الفيبرومالجيا

نظرًا لأن المجتمع العلمي لا يعرف أسباب الإصابة بمتلازمة الفيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي  فلا يمكن اتخاذ خطوات للوقاية منه ولكن هناك بعض الخطوات للتقليل منه:

  • التقليل من التوتر.
  • تناول نظامًا غذائيًا مغذيًا.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • إدارة التهاب المفاصل والاكتئاب أو غيرها من الحالات الصحية.
  • حافظ على النشاط البدني ومارس الرياضة بانتظام.
  • تقليل الضغط النفسي والعاطفي مثل العلاقات الغير صحية وبيئة العمل الغير صالحة.

في الحقيقة لا يوجد علاج واضح ومؤكد لمتلازمة الفيبرومالجيا واغلب العلاجات تكون مسكنات للألم تحت إشراف طبي وذلك بسبب أختلاف الألم من شخص لآخر واختلاف منطقة الألم، هناك أكثر من دراسة تمت على عدد من المصابين بالمتلازمة الفيبروميالجيا تؤكد أن المُصابين تتحسن حالتهم بعد الأبتعاد عن مادة (MSG) جلوتامات أحادية الصوديوم وهذه المادة موجودة في جميع أنواع الشعرية سريعة التحضير لأنها من أقوى محسنات الطعم ويجب الأبتعاد عنها.[1] [2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق