أعراض وجود شعر في المعدة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 20 نوفمبر 2021 , 07:18

متلازمة رابونزيل وعلاقتها بـ شعر المعدة

متلازمة رابونزيل ( متلازمة أكل الشعر) هي شكل غير معتاد من أشكال بازهر الشعر الموجود في المرضى الذين لديهم تاريخ من الاضطرابات النفسية، وهي عبارة عن نتف الشعر وأكله، والأعراض الرئيسية لها هي القيء والألم الشرسوفي.

تمت تسمية هذه المتلازمة على اسم الفتاة ذات الخصلات الطويلة في الحكاية الخيالية التي كتبها الأخوان جريم في عام 1812، وتم الإبلاغ عن متلازمة رابونزيل لأول مرة في عام 1968 م.

ولقرون من المعروف أن البازهرات تحدث على شكل كتل غير مهضومة توجد في معدة الحيوانات والبشر، ومع ذلك، فقد أصبح هذا الاكتشاف أكثر شيوعًا في البشر نتيجة التلاعب المتكرر في الجهاز الهضمي.

 وحتى اليوم يتضح أن متلازمة رابونزيل، التي أبلغ عنها فوغان وآخرون، لا تزال نادرة حيث أن اكتشاف البازهر الشعري النباتي  أكثر شيوعًا،  وتم تأكيد هذه الحقيقة مؤخرًا في مراجعة الأدبيات التي أجريت في عام 2007 والتي حددت 27 حالة من متلازمة رابونزيل الموصوفة بين عامي 1968 و 2006.[1]

مرض واضطراب أكل الشعر

وجود الشعر في المعدة هو نتيجة لأكل  الشعر بطريقة قهرية وهذا مرض يجعل الشخص لديه هوس في أكل الشعر مما يؤدي إلى تكوين كرة كبيرة من الشعر داخل المعدة وهذا يكون من أسباب خروج الشعر مع البراز.

يسمى هذا المرض بمتلازمة رابونزل فهذه المتلازمة تجعل المريض يفقد وعيه وإدراكه أنه يقوم بتناول الشعر حيث يبدأ المصاب بنتف شعره وأكله حتى يشعر بالراحة والهدوء، وأنه يستطيع النوم بشكل أفضل وذلك لأنه قام بإرضاء اضطراباته المرضية.

وجود هذا المرض يكون نتيجة وجود إعاقة ذهنية أو اضطرابات نفسية وهي تجعل المريض يقوم بعد خصلات الشعر المنتزعة وبعد ذلك يقوم بقضم الشعر من جذوره ويضعه على الفور في فمه حتى يسترخي.

هذا المرض يصحبه نوبات من نتف الشعر وتقطيعه وعادة ما ينتف الشعر ويتم أكل نهايات جذوره ولذلك يتم تجمع الشعر في الجهاز الهضمي ويستمر في التراكم حتى يتسبب في عسر في الهضم وألم شديد في المعدة.

هذا المرض يجعل الشخص لديه حالة نفسية واضطراب قهري عندما يقوم بلمس الشعر مع الشفاه والقيام بتذوقه ومضغه وفي بعض الحالات قد يأكل المصاب شعر الآخرين.

هذا المرض يجعل الشخص أكثر عرضه للشعور بالخجل من الآخرين مما يزيد الأمر سوءاً لأنه بذلك يزداد لديه التوتر والقلق وينتج عن ذلك زيادة نتفه للشعر وأكله.

كثرة أكل الشعر يجعل الشعر غير قابل لأن يتحلل أو يهضم داخل المعدة فيؤدي ذلك إلى تراكمه بصورة كبيرة في المعدة ويتسبب في حدوث قرحة وانسداد معوي والإصابة بأورام التهابية.

يتسبب مرض أكل الشعر إلى تكون كيس شعري داخل القناة الهضمية وفي تلك الحالة يستلزم تدخل جراحي لأن تركه لوقت طويل قد يؤدي للموت.

المصاب بهذا المرض يكون فاقد السيطرة تماماً عن التوقف عن هذه العادة على الرغم من أنه يحاول كثيراً التوقف عنها لكنه لا يستطيع حتى تصبح هذه العادة من ضمن سلوكياته اليومية.

أغلب المصابين بهذا المرض يقومون بنتف جلدهم وشفاهم وأظافرهم حتى وإن اضطروا إلى نتف شعر الحيوان أو الدمى أو الجمادات أو الملابس .[2]

أعراض وجود شعر في المعدة

توجد العديد من الأعراض التي تظهر نتيجة لأكل الشعر وتتمثل تلك الأعراض في:

  • ألم شديد في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • القيء.
  • انتفاخ البطن وعسر في الهضم.
  • وألم شديد في المعدة.
  • وجود شعر في البراز.
  • الإصابة بقرحة في المعدة.
  • حدوث انسداد معوي .
  • عرقلة في القناة الهضمية.
  • الإصابة بأورام التهابية.
  • الشعور بالغثيان.
  • شحوب واصفرار الوجه.
  • توجد مناطق في الرأس مصابة بالصلع نتيجة لنتف الشعر بشكل مستمر وذلك يؤدي إلى أن المريض يضطر إلى ارتداء باروكة.
  • نوبات قلق وتوتر والتعرض للإكتئاب.

كيفية تشخيص مرض اكل الشعر

إن تشخيص هذا المرض في بداية يعد أمراً صعباً لأن هذه الحالة قد تكون غير مرئية وذلك لأن المريض يشعر بالخجل منها ويحاول عدم إظهارها للناس خوفاً من عدم تفهُم أن تلك الحالة يقومون بها بهدف إراحة الجهاز العصبي.

يجب الذهاب لطبيب مختص وسوف يطلب من المريض القيام بعمل صورة دم كاملة وعمل منظار للمعدة وإجراء فحص بالأشعة المقطعية وعمل موجات فوق صوتية وذلك كي يظهر التجويف بداخل المعدة .

 يتسبب هذا المرض في حدوث اختلال عصبي في الدماغ وعدم اتزان مما يؤدي إلى تعرض الشخص إلى حالة من القلق والتوتر وينتج عن ذلك أن الحالة قد تزداد سوءاً لذلك يجب الذهاب الى مريض نفسي مختص.

علاج مرض أكل الشعر

علاج هذا المرض يتشابه مع أمراض الإضطراب القهري وذلك لأن هذا الإضطراب يتسبب في حدوث خلل كيميائي في خلايا الدماغ .

يتم وصف العديد من الأدوية التي يتم استخدامها كمضاد للإكتئاب ويجب أن يخضع المريض للعلاج والتشخيص من قبل طبيب نفسي مختص لكي يتم علاج الأمر بطريقة صحيحة والتخفيف أيضاً من حدة الإضطراب.

يجب التخلص من الشعر المتراكم داخل القناة الهضمية وذلك من خلال تناول العقاقير التي تساعد في خروج الشعر وإن لم ينجح الأمر يقتضي ذلك الخضوع لتدخل جراحي.

يقوم الطبيب الجراح بإجراء عملية شق جراحي لكي يتم إخراج كتل الشعر المتواجدة داخل المعدة ويكون الشق في منتصف المعدة وفي حالة وجود أورام يستلزم الأمر إلى استئصال جزء من الأمعاء.

يجب تهدئة المريض وأنه ليس الوحيد الذي يعاني من هذا المرض بل يوجد عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من هذا الإضطراب لكنهم لا يخبرون أحداً به لأنهم يخجلون من ذلك.

اذا كان المريض طفل فيجب على الأب والأم تقبل هذا المرض وعدم إظهار القلق والتوتر والخوف  أمام الطفل ومحاولة تهدئة الطفل والقيام بمراقبته عند قيامه بنتف الشعر كما يجب إبعاده أيضاً عن محفزات نتف الشعر مثل عدم تركه لسعات طويلة أمام جهاز التلفاز و يجب تدريبه على الإستجابة التنافسية مثل القيام بتدريبه على الضغط على كرة بدلاً من سحب الشعر.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى