الأعضاء الأكثر تضرراً من القهوة السوداء

كتابة: Hend Hossam آخر تحديث: 23 نوفمبر 2022 , 11:07

أضرار القهوة السوداء

  • اضطراب ضربات القلب.
  • عدم إنتظام النوم.
  • تؤدي إلى اضطرابات في المزاج.
  • تسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • تسبب مشاكل في التحكم في المثانة.
  • زيادة القلق والتوتر.
  • صعوبة امتصاص المعادن في جسمك.

اضطراب ضربات القلب: يعتبر القلب هو أهم الأعضاء الأكثر تضررًا من القهوة السوداء، حيث أنها تعمل على زيادة ضرباته وعدم انتظامها وارتفاع ضغط الدم، وذلك بسبب مادة الكافيين الموجودة بها.

عدم إنتظام النوم: يعمل الكافيين الموجود في القهوة السوداء على اضطرابات النوم، كما أنها تؤدي إلى آثار سلبية في دورة النوم والاستيقاظ الطبيعية للشخص، وقد يؤدي الإفراط في تناول القهوة السوداء إلى الأرق والإرهاق وانخفاض الطاقة في الجسم على المدى البعيد.

تؤدي إلى اضطرابات في المزاج: يؤدي الإفراط في استهلاك القهوة السوداء إلى اضطرابات المزاج مثل القلق والتوتر والإكتئاب، ومن الممكن أن تؤدي إلى أضرار بليغة بصحتك العقلية.

تسبب ارتفاع ضغط الدم: من أبرز أضرار القهوة السوداء على القلب هو ارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي إلى أمراض القلب على المدى الطويل.

تسبب مشاكل في التحكم في المثانة: من الممكن أن تسبب القهوة السوداء بعض المشاكل في التحكم في المثانة وإدرار البول، كما أن الكافيين الموجود في القهوة السوداء يعمل على زيادة كمية البول الخارج من الجسم.

زيادة القلق والتوتر: الزيادة في تناول القهوة السوداء يساعد على إفراز مستويات عالية من هرمونات التوتر في جسمك، مما يؤدي إلى القلق والتوتر.

صعوبة امتصاص المعادن في جسمك: كثرة تناول القهوة في يومك تزيد من صعوبة عملية امتصاص المعادن من نظامك الغذائي اليومي مثل الحديد والكالسيوم والزنك في جسمك.[1]

أضرار القهوة السوداء على المعدة

تتمثل أضرار القهوة السواء على المعدة بشكل أساسي في زيادة حموضة المعدة بسبب محتواها الحمضي المرتفع.

تحتوي القهوة السوداء بجانب الكافيين على أحماض الكلوروجينيك (المعروفة باسم البوليفينول الطبيعي) و N-alkanoyl-5-hydroxytryptamideمما يحفز إنتاج المعدة للجاسترين وهو الهرمون الرئيسي الذي يعمل على زيادة المحتوى الحامضي للمعدة، كما يزيد من صعوبة امتصاص المعادن الرئيسية في المعدة مثل الحديد والكالسيوم والزنك، وكما نعلم أن المحتوى الحامضي (الرقم الهيدروجيني) للمعدة هو 2 والقهوة 5، وبالتالي فإن النتيجة هي بيئة معدة أكثر حمضية لمدة تصل إلى 90 دقيقة بعد شرب القهوة السوداء، مما قد يساهم في آلام المعدة أو عسر الهضم أو الحموضة المعوية.

كما أن كوب واحد (240 مل) من القهوة السوداء تحتوي على 95 مجم تقريبًا من الكافيين –هي مادة تعمل كمنبه طبيعي وتساعدك على البقاء يقظًا-، ووجدت الدراسات أن القهوة التي تحتوي على الكافيين تحفز المعدة والقولون والأمعاء بنسبة 23٪ زيادة عن المعدل الطبيعي، مما يزيد من تكرار الانقباضات في جميع أنحاء الجهاز الهضمي.[2]

أضرار القهوة السوداء على القولون

  • تأثيرات ملينة للقولون.
  • دخول طعام أقل هضمًا إلى القولون.
  • تضر بطانة الأمعاء.

تأثيرات ملينة للقولون: تعمل القهوة السوداء على زيادة معدل تقلصات القولون مما يؤدي إلى حدوث الإسهال أو تليين الأمعاء، وتتعدد أضرار الإسهال إذا تُرك بدون علاج؛ حيث أنه يؤدي إلى جفاف الجسم وتقليل معدل إمتصاص العناصر الغذائية في الغذاء الداخل للجسم وإختلال توازنه، وعلى العكس؛ إذا كنت مصابًا بالإمساك، فسيساعدك شرب القهوة على تحسين حركة الأمعاء.

دخول طعام أقل هضمًا إلى القولون: يؤدي تناول القهوة إلى زيادة حموضة المعدة وزيادة نسبة الأحماض الطبيعية التي تنتجها المعدة، مما يعمل على زيادة حموضة البراز عندما يصل إلى القولون، كما أن من أضرار القهوة السوداء على القولون أنها تتسبب في إخراج الطعام من المعدة إلى الأمعاء بشكل أسرع من المعدل الطبيعي، وبالتالي يتم دخول الطعام إلى الأمعاء وهو غير مهضوم بشكل كامل، مما يؤدي ذلك إلى حدوث آلامًا في البطن أثناء مرور هذا الطعام الغير مهضوم عبر الجهاز الهضمي.

تضر بطانة الأمعاء: يتسبب تناول القهوة –خصوصًا في الصباح بدون وجبة إفطار- في حدوق إلتهابات الأمعاء وقد تصل إلى قرحة في جدار الأمعاء، مما يتسبب في آلام مستمرة في القولون وقد يصل إلى نويف في القولون؛ لذلك يتم منع أصحاب أمراض القولون المزمنة مثل متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي من شرب القهوة، لأنها تعمل على زيادة أعراض هذه الأمراض.[3]

أضرار القهوة السوداء على القلب

يزيد الكافيين من معدل ضربات القلب وضغط الدم، ويتسبب في عدم انتظام ضربات القلب.

السبب الرئيسي في أضرار القهوة السوداء على القلب هو محتوى الكافيين المرتفع فيها (حوالي 100 مجم لكل كوب)؛ حيث يعمل الكافيين على زيادة ضربات القلب وإرتفاع ضغط الدم، مما يتسبب في الأرق والصداع والقلق والتعب من أقل مجهود، وبالتالي تزيد القهوة السوداء من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل كبير، قد يؤدي الكافيين أيضًا إلى تغيير إيقاع ضربات القلب أو ما يسمى بـ “الرجفان الأذيني”، الذي تم إثبات وجوده لدى الشباب الذين تناولوا قهوة بشكل كبير ومستمر طوال حياتهم.

وبجانب محتوى الكافيين في القهوة؛ فإن أغلب الأشخاص يقومون بإضافة بعض المكونات الأخرى للقهوة كالمبيضات أو السكر، مما يؤدي إلى زيادة محتوى السعرات الحرارية في كوب القهوة، وبالتالي يؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة مستويات السكر في الدم وقد تصل إلى مرض السكري وأمراض القلب ومشاكل صحية أخرى تتسبب فيها الدهون والسعرات الحرارية المرتفعة.[4]

أضرار القهوة السوداء على الكلى

  • تكون حصوات الكلى.
  • زيادة خطر الاصابة بسرطان الكلى.
  • ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى.

تكون حصوات الكلى: يؤدي الكافيين الموجود في القهوة السوداء إلى زيادة خطر نمو تكيسات وحصوات الكلى، حيث تعتبر القهوة السوداء من أحد الأسباب الرئيسية في تكون حصوات الكلى، وخصوصًا حصوات الأوكسالات، وهي أكثر أنواع حصوات الكلى شيوعًا التي تتسبب فيها القهوة السوداء بشكل عام والكافيين بشكل خاص، لذلك يجب تجنب تناول الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى –وخاصة أولئك الذين يعانون من حصوات أكسالات الكالسيوم- للقهوة.

زيادة خطر الاصابة بسرطان الكلى: أشارت الدراسات إلى ارتفاع مستوى خطر الإصابة بسرطان الكلى عند التناول المفرط للقهوة السوداء منزوعة الكافيين، حيث أنها تؤثر بشكل سلبي على الخلايا الكلوية وتفاعلاتها، أما القهوة المحتوية على الكافيين فإنها آمنة نوعًا ما من ناحية خطر سرطان الكلى.

ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى: كما نعلم أن ارتفاع ضغط الدم هو أكبر سبب لأمراض الكلى –بعد مرض السكري-، وبا أن القهوة تحتوي على مادة الكافيين التي تعمل على إرتفاع ضغط الدم بشكل كبير، فإن تناول هذه المادة يمكن أن يتسبب في عدد كبير من أمراض الكلى على المدى البعيد، خصوصًا لدى الأشخاص الذين لديهم بالفعل تاريخ لارتفاع ضغط الدم، ويرجع السبب في هذا أن القهوة تعمل بشكل كبير على تلف الكلى عن طريق زيادة نشاط الجهاز العصبي وكذلك ضغط الدم مما يؤدي إلى عمل الخلايا الكلوية بشكل مبالغ فيه.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى