انفجار الزائده عند الاطفال

كتابة سهام أحمد آخر تحديث: 19 ديسمبر 2015 , 12:59

التهاب الزائدة الدودية :
أعراض التهاب الزائدة الدودية يمكن أن تكون مختلفة جدا عند الأطفال ، وآلام المعدة هي اكثر الاعراض الشائعة جدا خصوصا عند الأطفال ، وليس في كثير من الأحيان علامة على التهاب الزائدة الدودية .

عادة آلام في البطن التي يعانيها طفلك هي نتيجة من شيء لا يهدد الحياة ، مثل :
الامساك
غازات البطن
– بكتيريا الحلق
– ابتلاع الكثير من الهواء
– قلق
– الحساسية الغذائية

ولكن إذا آلام المعدة لطفلك تشتد أو تستمر لأكثر من يوم واحد ، فإنه يمكن أن يكون علامة على وجود حالة خطيرة .

مرة أخرى ، هناك قائمة طويلة من المشاكل التي يمكن أن تسبب آلام في البطن ، بما في ذلك :
قرحة المعدة
– امراض التهابات الامعاء مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي
– الأورام الحميدة أو السرطانية
– و التهاب المسالك البولية (UTI)
حصى المرارة
– الفتق

إذا بدأ الألم لطفلك في منطقة البطن وانتشر إلى منطقة البطن اليمنى و السفلى ، قد يكون ذلك نتيجة لالتهاب الزائدة الدودية .

التهاب الزائدة الدودية في معظم الأحيان يؤثر على الناس الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 19 عاما ، وعادة ما يحدث بسبب عدوى في البطن التيي تنتشر في التذييل ، أو عن طريق العرقلة التي منعت حتى التذييل .

اذا تفاقم الألم عند طفلك في البطن مع الحركة ، واخذ نفسا عميقا ، او السعال ، او العطس اذا فانه او انها لديها التهاب الزائدة الدودية على الأرجح .

أعراض التهاب الزائدة الدودية في الاطفال :
في معظم البالغين ، فإن هناك مجموعة محددة جدا من أعراض التهاب الزائدة الدودية التي تصاحب آلام في البطن ، هذه غالبا ما تشمل :
فقدان الشهية
الغثيان
– قيء
– انخفاض درجة حرارة الجسم
– عدم القدرة على تمرير الغاز
انتفاخ البطن
– الإمساك أو الاسهال

وتشير الأبحاث مع ذلك أن التهاب الزائدة الدودية عادة ما يصيب الأطفال بشكل مختلف عن البالغين .

جنبا إلى جنب مع ألالم في البطن ، معظم الأطفال مع التهاب الزائدة الدودية غالبا ما تواجهون حمى وأعراض تعرف باسم انتعاش الرقة ، وهو ألم حاد والذي يتطور بعد الضغط ويكون وضعه على منطقة البطن السفلية اليمنى .

قد يكون الأطفال أيضا لديهم عدد خلايا الدم البيضاء مرتفعة ، وهو علامة على وجود عدوى جسدية وهذا هو شيء طبيبك يمكنه التحقق منه .

الأهم من ذلك ، على الرغم من ان بعض الاطفال مع التهاب الزائدة الدودية يكون لديهم أعراض أخرى مميزة لالتهاب الزائدة الدودية بما في ذلك الغثيان ، والقيء ، وفقدان الشهية ، وهذه العلامات ليست تنبؤية لالتهاب الزائدة الدودية في الأطفال ، وفقا لدراسة أجريت عام 2007 نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية ، فبالإضافة إلى ذلك ، قد يؤدي إلى التهاب الزائدة الدودية لمجموعات مختلفة من الأعراض مع الأطفال الصغار جدا

وتشير بعض الدراسات أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 5 في معظم الأحيان يكون لديهم تجربة آلام المعدة والقيء إذا كان لديهم التهاب الزائدة الدودية ، او الحمى وفقدان الشهية أيضا يحدث بشكل متكرر .

للأطفال الرضع أقل من 2 سنة ، التهاب الزائدة الدودية عادة ما يتسبب بالقيء ، وآلالام المعدة ، والحمى ، على الرغم من ان الإسهال غير المألوف .

علاج التهاب الزائدة الدودية في الأطفال :
ل استئصال الزائدة الدودية ، والذي ينطوي على الاستئصال الجراحي للتذييل ، هو العلاج القياسي لالتهاب الزائدة الدودية في الأطفال فضلا عن الكبار .

إذا لم يتم اكتشاف التهاب الزائدة الدودية في مراحله المبكرة ، يمكن ان تتمزق وتسبب إصابة الصفاق ، وهو الغشاء المبطن لتجويف البطن ، و التهاب الصفاق يمكن أن ينتشر بسرعة ، ويحتمل أن يسبب الوفاة

تشخيص التهاب الزائدة الدودية هو أكثر صعوبة في الأطفال عن البالغين ، نحو 30% من الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة سوف يعانون من انجار الزائدة

دراسات وابحاث :
أظهرت الدراسات الامريكية أن الأطفال لديهم قدرة على التعافي أسرع وأقل عرضة للمعاناة من مضاعفات ما بعد الجراحة ، مثل عدوى الجراحي ، إذا تم إزالة الزائدة التي انفجرت خلال 24 ساعة من التشخيص

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق