خطورة دهون الكبد

- -

الكبد , هو أكبر عضو غدي في جسم الإنسان , و هو عبارة عن جزء من الجهاز الهضمي يقع تحت الحجاب الحاجز و يتكون من أربع فصوص لا تتساوى في الحجم , يتكون الكبد من 60% خلايا كبدية تعتبر المصنع الذي يجعل الكبد يقوم بعدد من الأدوار الرئيسية في جسم الإنسان , حيث أنه يساعد في عملية الأيض و هو المصنع للبروتين الذي يعمل على إمتصاص تجلط الدم , كما يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم حيث يحتفظ به لحين الحاجة اليه و ترتبط به العصارة الصفراء المسؤولة عن عملية هضم الدهون و كذلك تقوم تلك الخلايا بتكسير الدهون و تعمل على تحويلها الى كوليسترول , اما الجزء الباقي من الكبد اي الخلايا غير الكبدية او ما تسمي بخلايا كويفر فتقوم تلك الخلايا بتخليص الجسم من السموم حتى أن البعض يسمي الكبد مصفاة السموم , كما تساعد في تخليص الجسم من كرات الدم الحمراء القديمة و بشكل عام فإن الكبد يقوم بحوالي 500 وظيفة على دم الإنسان لذا فهو يمثل عضو أساسي لحياة الإسان , فإن توقف هذا العضو عن العمل قضي على الإنسان خلال 24 ساعة .

دهون الكبد او الكبد الدهني , يعني هذا أن هناك تجمع من الكتل الدهنية الكبيرة و هى من نوعية الدهون الثلاثية داخل خلايا الكبد يشكل أكثر النسبة الطبيعية و التي تمثل 5% من وزن الكبد , و يحدث ذلك بسبب ترسب الدهون غير الطبيعية داخل الخلايا او في غير أماكنها .

أسباب ظهور او تكون دهون الكبد .
1- شرب او إدمان الكحوليات و هو السبب الرئيسي لهذه الحالة .
2- بعض الأمراض المتعلقة بالدم مثل السكري , ضغط الدم , البدانة , إختلال نسبة الدهون في الدم و غيرها عدد من الأمراض المتعلقة بعمليات الأيض في جسم الإنسان .
3- سوء التغذية .
4- المخدرات و السموم بشكل عام .
5- علاج الفيروسات النشطة .
6- إلتهاب الكبدي سي و بالتحديد الوراثي منه و إلتهاب الأمعاء الفيروسي و نقص المناعة .

هذه بعض الأسباب التي قد تؤدي الى الكبد الدهني او الى تكوين الدهون على الكبد و بخلاف الكحول فكلها اسباب إحتمالية حيث لا يوجد تحديد أكيد لأسباب حدوث المرض , إن تكون دهون الكبد قد يعيش بها الإنسان عقود دون ظهور أعراض غير جيدة عليه طالما أن الدهون ليست بسبب الكحول .

كيف يتم إكتشاف وجود دهون الكبد .
غالبُا يتم بالصدفة عندما يشك الطبيب المعالج أثناء فحص روتيني أو عند إجراء تحليل خاص بالدم , فتظهر بعض الأعراض لكن الطريقة الوحيدة لتشخيص الحالة و التأكد من وجودها او عدمه عن طريق خزعة الكبد .

ما هي خطورة هذه الدهون ؟
الاول لنتعرف هنا على أعراض هذه المرض و للأسف فإن هذه النوع من الأمراض من الأنواع التي يمكن أن نطلق عليها الامراض الصامتة , و بخاصة في بداية تكون الدهون في الكبد لكن مع التقدم في الحالة و أزدياد كم الدهون المترسبة و كبر حجم الحويصلات الدهنية تبدأ بعض الأعراض في الظهور مثل التعب , الغثيان , فقدان الوزن , فقدان الشهية , التشوش , الإحساس بالألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن , التضخم في حجم الكبد , ظهور بعض البقع الداكنة على الجلد في مناطق الرقبة و تحت الإبطين .
مع عدم الإهتمام و إزالة المسبب في تكوين دهون الكبد فإن حالة الكبد قد تدهور كثيرًا فتصل الى تشمع الكبد او ما يعرف بتليف الكبد و ذلك يعني أن الكبد فقد القدرة على تأدية وظائفه , فالكبد مع زيادة الدهون تبدأ أعراض أشد في الظهور على الإنسان المصاب مثل : –
1- إحتباس السوائل في الجسم مما يودي الى تورم في منطقة البطن .
2- ضمور في العضلات ,
3- نزيف داخلى .
4- يرقان .
5- في بعض الحالات قد يحدث إلتهاب و تندب للكبد .
6- فشل كلوي .
7- تطور للأورام في الكبد .

علاج دهون الكبد :
حتى الآن لا يوجد علاج خاص للتخلص من دهون الكبد فقط يتم معالجة السبب سكري , بدانة , سوء تغذية فعلاج السبب يقلل او يساعد في عكس مسار إلتهاب و تندب الكبد و كذلك التوقف عن تناول الأدوية غير الضرورية ,عمل نظم غذائية جيدة , زيادة النشاط الحركي و في حالة التليف الكامل للكبد و الفشل الكلوي التام فإنه يمكن عمل عمليات زراعة الكبد و لكن مازالت هناك علاجات تجريبية لعلاج هذه المرض قائمة على تحديد المسبب للمرض فمثلا يوجد علاقة بينه و بين الاجهاد التأكسدي و السكري لذا فقد خطعت بعض الحالت لتناول بعض المواد مثل فيتامين أي , عنصر السيلينيوم , الباتان , ميتوفورمين , بيوغوليتازون .

الخلاصة الوقاية خير من العلاج أجري فحوصات شاملة حتى تتعرف إن كان هناك دهون بنسبة غير طبيعية على الكبد و و قي نفسك من الوصول الى حد ظهور الأعراض غير الحميدة لها و قد ثبت بنسبة كبيرة أن تغيير نظام التغذية و النشاط البدني و العمل على إزالة المسبب للدهون يقي الإنسان من ظهور تلك الأعراض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هناء محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *