أفضل المنافع الصحية للأعشاب البحرية وطريقة تناولها

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 01 مارس 2017 , 09:53

الكثير منا يحذر من تناول الأعشاب البجرية ، ولكنها من المكونات الطبيعة التي تعرف بمنافعها الصحية المتعددة ، فتحتوي هذه الأعشاب على نسبة غنية من المواد المضادة للأكسدة ، المعادن الأساسية والعناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان ، وتنتمي الأعشاب البحرية أو الطحالب إلى مجموعة من الكائنات الحيه تشبه النباتات ، والتي تنمو في البحر ، تسمي بعض هذه الأعشاب البحرية بالطحالب الدقيقة ، وهي تشبه البكتريا التي تولد الطاقة خلال عملية البناء الضوئي .

الأعشاب البحرية التي نتناولها اليوم تحتوي على العديد من الخلايا ، وتعتبر إختيارا جيدا للنظام الغذائي الصحي ، كما تعد واحدة من الأعشاب الطبية أيضا ، وتقدم العديد من المنافع الغذائية الوفيرة لجسم الإنسان ، تستخدم الأعشاب البحرية للتغيذية المثالية وتعتبر ثروة استثنائية ومميزة ، فهي غنية بالعناصر الأساسية  التي تنتج من البحر ومنها اليودين ، الكالسيوم ، الماغنسيوم ، الحديد ، فيتامين ج وأ ، البروتينات ، الألياف والعيد غيرهم ، كما تتفوق الطحالب على الخضروات والفاكهة في كمية الالياف وتعدد الفيتامينات الموجودة بها ، فتعتبر مستودعا للفوائد الصحية وتشمل صحة السمع ، تحسين الذاكرة ، تنقي البشرة ، تقوي النظر ، صحة الأسنان ، مشكلات الغدة الدرقية ، تعزز صحة الجهاز المناعي وتقلل معدلات ضغط الدم المرتفع .

المنافع الصحية للطحالب ” الأعشاب البحرية” :

1- الفيتامينات والمعادن الأساسية : تتميز الأعشاب البحرية بإحتوائه على كمية مضاعفة من العناصر الغذائية بالمقارنة مع الخضروات التي تنمو في الأرض ، وهي مصدرا ممتازا للمغذيات الدقيقة مثل الفولاذ ، الكالسيوم ، الماغنسيوم ، الزنك ، الحديد والسللينيوم ، وتعد أيضا مصدرا غنيا باليودين .

2- الدهون الحمضية أوميجا 3 : تحتوي الأعشاب البحرية على الدهون الحمضية أوميجا 3 ، ولذلك تعتبر مصدرا جيد لهذه الدهون الصحية للأشخاص النباتيين ، كما يرفع ذلك من قيمتها الغذائية .

3-مضادات الأكسدة : تعتبر الطحالب البحرية مصدرا غنيا بالمواد المضادة للأكسدة ، فتكون قادرة على محاربة عملية التأكسد في جسم الإنسان ، مما يحمي من التعرض للإصابة بالأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض الجهاز الهضمي .

4- الألياف والبروبايوتيك : تحتوي الأعشاب البحرية على أنواع عديدة من الكربوهيدرات مثل الكاراجينان ، الفيوكان والجلاكتان وغيرهم ، كما يمد المعدة بالبكتريا النافعة “البروبايوتيك” التي تحافظ على تعادلها .

5- تساعد في عملية الهضم : تساعد إضافة الأعشاب البحرية للنظام الغذائي على علاج المشكلات المتعلقة بالمعدة وصحة الجهاز الهضمي ، ويرجع ذلك لما تحتويه من ألياف جيدة .

6- تحارب أمراض الشيخوخة : تمنع الأعشاب البحرية الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بتقدم السن مثل ضمور البقعة الشبكية والعمى الليلي ، كما تؤخر ظهور التجاعيد على البشرة .

7- تحسن الحالة المزاجية : تعممل الأعشاب البحرية على تخفيف الضغوط النفسية وتحسين المزاج .

8- مفيدة لصحة المرأة : حيث تخفف آلام الطمث وتحمي من خطر الإصابة بأورام المبيض والرحم .

طرق مختلفة للأستمتاع بتناول الأعشاب البحرية وكيفية إدخالها للنظام الغذائي :

1- تناول الوجبات الخفيفة من الأكياس : يوجد العديد من الوجبات الخفيفة من الأعشاب البحرية ، والمتاحة في الأسواق ، فيمكنك إختيار واحد منها لتصبح وجبتك الخفيفة المسائية .

2- تحضير السلطة : يمكن تناول الطحالب عن طريق تحضير طبق سطة مضاف إليه الخل ، زيت السمسم والزنجبيل ، يمكنك الإستمتاع بتناول هذا الطبق الشهي والإستفادة من المنافع الصحية التي يقدمها في نفس الوقت .

3- الحساء : يعتبر حساء الأعشاب البحرية طعاما شهيا عند إعداده بمرق العظام ، يمكنك الإستمتاع بأشهي حساء وجني المنافع الغذائية المكثفة له أيضا .

4- إضافته لأطباق أخرى : يمكن تزين بعض الأطباق عن طريق نثر رقائق الطحالب البحرية على الطبق مثل الأرز ، السطة ، أنواع الشوربة المختلفة وغيرهم من الأطباق الرئيسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى