علاج تخثر الدم بالاعشاب

تخثر الدم: هو إحدى العمليات البيولوجية في الجسم، وهو رد فعل  طبيعي لإصابة الأوعية الدموية في جسم الإنسان ، مما يؤدي إلى انسداد الأوعية وتكون الجلطة الدموية، وتزداد هذه الحالة عند وجود حالة نزيف أو عند الإصابة بمرض معين كالمصابين بأمراض القلب والشرايين .

العوامل التي تؤدي إلى حدوث تخثر الدم:
هناك عوامل قد تزيد من حدوث تخثر الدم وأخرى تقل من حدوثه ومن هذه العوامل :

1- العوامل التي تزيد من الإصابة بتخثر الدم(الثرمبوفيليا):
– الأورام الخبيثة.
– الوقوع وحدوث الكدمات.
– تزيد نسبة تخثر الدم بعد العمليات.
– زيادة الدهون في الجسم.، وتزداد عند الإصابة بأمراض القلب مثل القصور القلبي.
– تزداد عند قلة الحركة، والسمنة المفرطة .
– يزداد التخثر عند التقدم في العمر  .
أمراض الكلى مثل المتلازمة الكلوية.
– زيادة في الدم بالجسم مما يزيد من الكثافة وحدوث الاحمرار.
– تزداد عند حدوث التهابات أو أمراض في الأوعية.
– تزداد عند كثرة الحمل والإجهاض عند المرأة .

2-العوامل التي تقلل من تخثر الدم:
إن العوامل التي تقلل من تخثر الدم هي أغلبها تحدث نتيجة قلة المواد البروتينة، المولد للبلازميين الذي يعمل على إذابة تخثر الدم ، كما أن هناك عدة عوامل وراثية تتسبب في حدوث تخثر الدم .

أعراض تخثر الدم
قد يحدث تخثر الدم أو جلطات الدم دون أية أعراض أولية، فقد ثبت أن نحو 50% ممن لديهم هذه الخثرات لا يشعرون بأية أعراض. تختلف هذه الأعراض بناءً على مكان الخثرة كما يأتي:

–  الخثرة الدموية في الدماغ: من أعراضها الشعور  بصداع شديد ومفاجئ، صعوبةً مفاجئةً في الرؤية وأحيانا صعوبة في النطق.

– الخثرة الدموية في القلب: يشعر المصاب بثقل وألم في الصدر، كما أنه يشعر أيضاً بضيق في التنفس، وصداع.

– الخثرة الدموية في الساق: ومن أعراضها الألم والانتفاخ وازرقاق لون الجلد، والشعور بالدفء في المنطقة المصابة. تختلف الأعراض بناءً على اختلاف حجم الخثرة، لذلك، قد لا يصاب البعض بأية أعراض، و قد يشعرون بأعراض طفيفة إن كانت الخثرة صغيرةً.

– الخثرة الدموية في الرئة: ومن أعراضها الخفقان، وضيقاً غير مبرر بالتنفس، بالإضافة إلى آلام الصدر، وخروج دم مع السعال.

-الخثرة الدموية في البطن: من أعراضها ألماً شديداً في البطن، بالإضافة إلى الإصابة بالإسهال والقيء.

الوقاية من الأمراض والمسببات التي تسببها الزيادة أو النقصان في تخثر الدم:
– تجنب الزيادة في الوزن والحركة الدائمة وعدم الجلوس لفترات طويلة بنفس الجلسة.
– الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول لأنها تزيد من كثافة الدم وتعمل على تجلطه.
– تغيير الوضعية للمريض الغير واعي بعد العملية لتجنب حدوث الجلطات والزيادة في كثافة وتخثر الدم.
– تجب تناول الطعام الدسم الغني بالكولسترول، التي تؤدي إلى الإصابة بتخثر الدم وتكوين الجلطات .
– يجب الإكثار من شرب الماء، وتناول الخضار والفاكهة الطازجة .
– احرص على استخدام الكمدات الساخنة على منطقة الألم ، مما يساعد من تخفيف الألم .

علاج تخثر الدم بالأعشاب:
– الزنجبيل يعتبر من أهم الأعشاب التي تساعد على التخلص من تخثر الدم، وذلك عن طريق استخدام منقوعه الزنجبيل في الماء المغلي، ويتم تحليته بإضافة السكر أو العسل، ويشرب مثل الشاي .

– يستخدم نبات إكليل الجبل من التخلص من تخثر الدم، حيث ينقع ملعقة من العشب في كأس من  الماء المغلي، لمدة لا تقل عن عشرة دقائق، ثم يشرب فنجاناً منه كل صباح ومساء .

– اضافة مسحوق الشطة على الأطعمة مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ويساعد على التخلص من تخثر الدم

– شرب الشاي الأخضر أو القهوة يساعدان على التخلص من مشكلة تجلط الدم، ويساعدا في الحرق .

– يساهم زيت الزيتون في علاج مشكلة تخثر الدم، لذلك ينصح بإضافته للوجبات كل يوم، وهو مقاوم جيد للتخثر .

– الحبة السوداء لديها القدرة على التغلب على مشكلة تخثر الدم، حيث يتم غلي الحبة السوداء في الماء لمدة عشرة دقائق، ثم يضاف أليها العسل، ويشرب منه فنجان مع كل وجبة يومياً.

– كما أن تناول حبتان من خردل على الريق كل صباح يمنع تجلط الدم.

– يحافظ القرنفل على سيولة الدم  فيغلى  في كأس من الحليب ، ويشرب كأساً منه كل صباح ومساء، فإنه يساعد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *