الصداع وعلاقته بخمول الغدة الدرقية

كتابة ميرفت عبد المنعم آخر تحديث: 31 أكتوبر 2017 , 01:23

جسم الانسان يحتوي على العديد من الغدد منها ما يعرف بإسم الغدد الصماء والتي منها الغدة الدرقية والمعروف عن الغدة الدرقية إنها تلك الغدة المسئولة عن تعويض النقص في بعض هرمونات الجسم والتي تعمل بالتناوب مع الغدة النخامية المتواجدة بالمخ البشري.

والجدير بالذكر أن الهرمونات التي تقوم الغدة الدرقية بإفرازها مسئولة بصفة كاملة عن تركيز البروتينات في الجسم كما تعمل على زيادة معدل أستهلاك الأكسجين داخل الأنسجة والتي منها أنسجة القلب والكلى والكبد وغيرها من الأجهزة الحيوية في الجسم ومن بين أكثر الأمراض شيوعا والتي تصيب الغدة الدرقية هي حدوث خمول بها حيث يعاني فئة كبيرة من الناس من خمول في الغدة الدرقية.

الأمر الذي يسبب لهم مشاكل صحية عديدة والسبب الرئيسي في حدوث خمول الغدة الدرقية هو عدم قيامها بالمهام الخاصة بها وبالتالي يحدث خلل في وظائفها مما يؤثر بشكل كبير على الدور الحيوي الذي تقوم به.

أسباب حدوث خمول بالغدة الدرقية وأعراضها :
يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث خمول بالغدة الدرقية والتي منها :
1- نقص اليود في الجسم
2- نقص في مستوى الهرمونات الناتجة عن الغدة النخامية
3- بعض الالتهابات التي تصيب الغدة الدرقية
4- كثرة التعرض للعلاج الإشعاعي خاصة في منطقة الرقبة
5- كما يمكن أن يؤدي اقتصاص أجزاء من الغدة الدرقية نتيجة للجراحة من بين العناصر المسببة لحدوث الخمول.
6-  حدوث اضطرابات في الوظائف الخاصة بالغدة النخامية
7-  أن تقوم أجهزة المناعة بمهاجمة الغدة الدرقية الأمر الذي ينتج عنه ضعف بالغدة.

أما الأعراض التي تظهر نتيجة لحدوث خمول في الغدة فهي كالأتي :
1- الشعور بالتعب والإرهاق بصفة مستمرة نظرا لعدم وصول الأكسجين الكافي لأجهزة الجسم
2- الشعور بالبرد أكثر من الآخرين والتعرض لنزلات البرد أسرع من الآخرين أيضا
3- الإصابة بالإمساك المزمن نتيجة للتعرض لاضطرابات في الجهاز الهضمي
4- كما أنها تسبب مشاكل لدي النساء ومنها حدوث اضطرابات في الحيض
5- حدوث تغيير بوجه عام في الوجه وحدوث انتفاخات والشعر يكون أكثر تقصفا
6- ضعف القدرة الجنسية لدى الرجال
7- كما أن حدوث خمول بالغدة الدرقية يجعل المريض يشعر دائما بالتنميل.

علاقة الغدة الدرقية بالصداع :
قد أجريت العديد من الفحوصات الطبية على من يصابون بالصداع بشكل مستمر وقد أثبتت تلك الفحوصات أن الأشخاص الأكثر إصابة بالصداع يكون بسبب حدوث خلل في وظيفة الغدة الدرقية ويعد الصداع من بين أكثر المشاكل التي قد اصبح يعاني منها كثير من الناس خلال وقتنا الحالي.

ولم يصبح الصداع هو الشعور فقط بألم في الرأس ولكن بات له علاقة بالعديد من الأمراض الأخرى وقد أشارت التقارير الطبية على أن الشخص كثير التعرض للتوتر العصبي والصداع يزداد لديه احتمالية الإصابة بخلل في الغدة الدرقية بنسبة 12%.

كما أن الأشخاص المعرضين للإصابة بالصداع النصفي ترتفع لديهم خطورة الإصابة بالغدة الدرقية بنسبة 41% ومن السهل تحديد الإصابة بخلل في الغدة الدرقية من خلال تحليل الدم الذي يظهر وجود خلل به.

 أنواع الصداع الذي تسببه أمراض الغدة الدرقية :
1- الصداع النصفي :
يوجد العديد من الأنواع الخاصة بالصداع النصفي إلا أن الشائع منه هو حدوث صداع بجانب واحد فقط من الرأس.
2- الصداع الموسمي :
وهو صداع مختلف إلى حد ما حيث يظهر خلال وقت معين من الممكن أن يمتد لعدة أسابيع أو شهور ولكنه يكون في جانب واحد من الرأس وغالبا ما تصبح العين أكثر حمرة خلال ذلك الصداع.
3- الصداع الناتج عن التوتر :
هو صداع معتاد إلى حد ما ومن الممكن أن يكون نتيجة للتعرض لشد عضلي في فروة الرأس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق