كم دقيقة في الشمس للحصول على فيتامين د المطلوب

كتابة: hadeer said آخر تحديث: 09 نوفمبر 2017 , 00:16

إن التعرض لأشعة الشمس أمر ضروري من أجل ضمان الحصول على فيتامين د الذي له أهميته للعظام، حيث يحافظ على العظام ويعمل أيضا على مساعدة الجسم على سرعة الامتصاص لكلا من الفسفور و الكالسيوم، وتعتبر الشمس من أهم المصادر التي نحصل منها على فيتامين د، مع الحذر خلال التعرض للشمس، عدم التعرض فترات طويلة للشمس حتى لا يحدث حروق أو تشوهات بالجلد.

أهمية فيتامين د :
نحتاج جميعا لفيتامين د حتى يساعدنا في امتصاص الفسفور والكالسيوم من طعامنا الذي نتناوله، حيث أن هذه المعادن من الأشياء الهامة للحفاظ على العظام ولتكون قوية، بينما نقص فيتامين دال يؤدي إلى لين العظام بالإضافة لتشوه العظام، ولذلك فإن الأطفال الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين دال هم عرضة للإصابة بالشلل والكساح، بينما البالغين يشعرون بآلام في العظام ويعانون من اللين في العظام وألام المفاصل

طرق الحصول على فيتامين د :
هناك عدة طرق للحصول على الفيتامين حيث يقوم الجسم بالقيام بتصنيع الفيتامين ولكن بشرط التعرض لأشعة الشمس المباشرة، بالإضافة للحصول على فيتامين د من خلال تناول بعض الأطعمة، وهذه الأطعمة هي  اللحوم والبيض، والماكريل، وسمك السالمون والسردين.

كما أن فيتامين د موجود في حليب الأطفال، وفي منتجات فول الصويا، وجميع أنواع السمن، وحبوب الإفطار، والصلصة قليلة الدسم، والحليب المجفف ومنتجات الألبان.

عدد الساعات التي يحتاجها  الجسم للحصول على فيتامين د :
1- يتوقف عدد الساعات التي يحتاجها الشخص للبقاء في الشمس على عدة أشياء هي نوع البشرة هل داكنة أم لا، ويتوقف أيضا درجة الحساسية للبشرة، بالإضافة للوقت من العام هل هو صيف أم شتاء، ويتوقف على الوقت في اليوم هل وقت الظهيرة أم الصباح.

2- وتشير الدراسات أن أفضل الأوقات للحصول على فيتامين د خلال فترة الصيف هي الفترة القصيرة من الساعة الحادية عشر صباحا وحتى الثالثة عصرا هي أنسب الأوقات للحصول على فيتامين دال من الشمس.

3- إن فترة الظهيرة هي أفضل وقت للحصول على فيتامين د بسبب الأشعة الفوق بنفسجية، ويكون التعرض بدون وضع كريم للوقاية.

3- والفترة التي يحتاجها الشخص هي دقائق محدودة من 5 إلى 10 دقائق، وكلما تعرض مساحات كبيرة من الجسم للشمس كلما انتج الجسم الفيتامين قبل تعرض الجسم للحروق.

4- بينما أصحاب البشرة السمراء يحتاجون قضاء وقت أطول من أصحاب البشرة الفاتحة تصل إلى نصف ساعة معرضين لأشعة الشمس لإنتاج نفس كمية فيتامين ، ولكن يجب اختيار الوقت الذي لا يسبب أذي للجسم ولا تؤدي لاحتراق الجلد.

5- لا يمكن للجلد القيام بإنتاج فيتامين د في الشتاء في الفترة من شهر نوفمبر وحتى شهر مارس، بسبب أن ضوء الشمس لا يحتوى على الأشعة فوق البنفسجية التي تعمل على تصنيع الفيتامين ولكن يمكن الحصول على الفيتامين من خلال الأطعمة.

6- يجب الحرص عند التعرض لأشعة الشمس، حيث أن التعرض لفترة كبيرة بدون حماية يؤدي لاحتمال الإصابة ب سرطان الجلد ، لذلك لابد عند التعرض للشمس لابد من استخدام حماية للبشرة أو تغطيتها.

7- وهناك العديد من الكريمات الواقية للبشرة والتي تحميها من أشعة الشمس.

الأشخاص المعرضين لنقص فيتامين د :
1- النساء المرضعات والحوامل.
2- الطفل الرضيع منذ الولادة و 6 شهور وحتى خمسة سنوات أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د.
3- الأشخاص الذين يزيد عمرهم فوق 65 عام.
4- أصحاب البشرة الداكنة.

ولذلك لابد لهؤلاء الأشخاص أن يتناولوا المكملات الغذائية وخصوصا السيدات الحوامل والمرضعات، ولكن لابد من إتباع التعليمات وعدم استخدام كميات أكبر من 25 ميكروب غرام حتى لا تسبب لهم ضرر.

الكمية التي يحتاجها الجسم من فيتامين د :
لابد أن تحرص السيدات الحوامل على الحصول على الكمية الكافية من الفيتامينات بشكل عام ، لأن الجنين إذا لم يحصل على الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها سوف يقوم بسحبها من جسم الأم، مما يجعلها عرضة لآلام العظام لذلك يجب على الأم الحامل تناول المكملات الغذائية.

إذا كان الشخص يتناول أقراص فيتامين، فيجب أن تعرف أن الجسم لا يحتاج يوميا أكثر من 25 ميكروب جرام ، لذلك يجب معرفة ما تتناوله يوميا، وذلك بالنظر لعلبة الدواء المستخدم وبذلك لا تدخل للجسم كمية أكبر مما تحتاجها لأن ذلك يصيبك بالضرر.

حتى لا نتعرض لنقص فيتامين د يفضل التعرض للشمس لمدة 15 دقيقة في الصيف، ويكون في الأوقات من 10صباحا وحتى 3 عصرا، أما في الشتاء فتكون مدة التعرض للشمس 30 دقيقة ويفضل أن يكون ذلك مرتين خلال الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى