Thursday, Sep. 20, 2018

  • تابعنا

المضاعفات المحتملة بعد عملية البواسير

المضاعفات المحتملة بعد عمليه البواسير قد تجعل المريض يعاني من الاضطرابات والمشكلات الصحية التي تؤثر عليه وتجعله عرضه إلى الإصابة بالعديد من الآلام والاضطرابات الصحية.

عمليه البواسير : البواسير تعتبر من العمليات التي تكون شائعة وفقا للكثير من الحالات المنتشرة في العالم والتي تصيب الإنسان، وهذا حيث يصاب الإنسان بها في عمر الخمسين من عمره، وهذا وفقا لبعض الأعراض التي تكون مصاحبة لهذا المرض والتي تتمثل في الهرش والنزيف وعدم الشعور بالراحة من هذا المكان، وهذا فقد تكون هذه علامة للإصابة بالبواسير الخطيرة، فقد توجد العديد من الاختبارات التي يتم علاجها بها، وهذه السبل تكون منها منزلية ومنها كيميائية، فلابد من أن يتم متابعة نظام غذائي صحي حتى يتم تقليل الأحمال والضغوطات على الجسم والأوردة الشرجية.

فقد تجري هذه العملية من أجل التخلص من مشكلة تضخم البواسير التي يعاني منها الإنسان، والتي تعاني منها الأوردة التي تتواجد في فتحة الشرج وتحديدا في الجزء السفلي من عضو المستقيم الذي يعتبر من أهم الأعضاء التي تتواجد في الجسم، وقد ينتج عن خطر الإصابة بالبواسير الإمساك الذي ينتج عنه آلام حادة قد تنتج عن الضغط الذي يبذله الشخص في يومه، وهذا يتم في خلال عملية الإخراج التي قد تنتج عن خروج البراز بمعدل كبير ومتزايد ومن ثم فقد يتم الضغط على هذه الأوردة وبالتالي الإصابة بمرض البواسير، كما أن الكثير من السيدات يتعرضن غلى هذه الآلام الخطيرة التي تنتج عن الحمل وهذا من خلال ضغط الجسم على الأوردة الموجودة في الشرج.

اعراض مرض البواسير : توجد العديد من الأعراض الخاصة بمرض البواسير والتي قد تجعل الإنسان معرض إلى خطر الإصابة بالآلام المختلفة التي تؤثر على صحة الإنسان وتعرضه إلى الآلام الخطيرة، وهذه الأعراض تتمثل في::
– النزيف الحاد والمؤلم وخروج كتل من الدم الحمراء في المرحاض.
– الهرش المستمر والتهيجات التي تتواجد في منطقة الشرج ومن ثم الآلام التي تكون مصاحبة لها وتجعل الإنسان معرض لعدم الراحة.
-التورم الذي يصيب منطقة الشرج وبروز البواسير في هذه المنطقة .
–  ظهور كتلة كبيرة من الحساسية في منطقة الشرج والتي تكون مؤلمة بنسبة كبيرة.
– التسربات التي تصيب الغائط والتي تسبب الآلام وعدم الراحة للإنسان المريض.

المضاعفات المحتملة بعد عمليه البواسير : قد يتعرض الإنسان المصاب بالبواسير إلى العديد من المضاعفات بعد أن يقوم بإجراء عملية البواسير والتخلص منها نهائيا، وهذه المضاعفات قد تتمثل في خطر الإصابة بالأنيميا وتجمع كرات الدم الحمراء في الجسم، ومن ثم بعض المضاعفات الأخرى وهي:

الأنيميا : قد يبدأ الشخص الذي جرى عملية البواسير إلى الإصابة بمرض الأنيميا التي تبدأ بفقد الدم المزمن مما ينتج عنه ضعف وقلة مرات الدم الحمراء في الجسم، ومن ثم يكون سبب واضح في خطر الإصابة بالإرهاق والضعف العام للإنسان.

الاحتقان للبواسير : يتعرض فتحة الشرج إلى خطر الإصابة بالاحتقان وهذا بسبب انقطاع الإمدادات الدموية للبواسير الداخلية في الجسم، وقد يحدث تضيق في فتحة الشرج بنسبة خمسة حتى عشرة في مائة خاصة بعد عملية البواسير، ومن ثم تتعرض إلى الاحتقان بمعدل كبير وينتج عنها الآلام الكثيرة والموت الكامل للأنسجة في هذه المنطقة ومن ثم تتعرض في بعض الحالات إلى الإصابة بخطر الغرغرينا.

عدم الراحة : يتعرض الإنسان الذي قام بإجراء عملية البواسير إلى عدم الراحة والقلق والتوتر بشكل مستمر، وهذا يكون بسبب الآلام التي تصيب الإنسان نتيجة وجود جرح في هذه المنطقة، كما أن الإنسان يتعرض إلى عدم الراحة والتوتر المستمر بسبب الجرح الموجود في هذه المنطقة.

عملية البواسير : لابد من أن يتم اللجوء إلى إجراء عملية البواسير بسبب تلف الأنسجة التي تتواجد في الجسم وفي هذه المنطقة، وهذا من خلال تجنب الأعراض التي تكون أكثر شيوعا بين الناس، وهذا بالإضافة إلى التعرض إلى خطر الإصابة بسرطان الشرج التي تصيب الأفراد بسبب العديد من العوامل الخطيرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

(1) Reader Comment

  1. عبدالمنعم
    2018-05-30 at 05:02

    هل تؤدي عملية البواسير الي ضعف الانتصاب وماهو العلاج لذلك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *