حمية غذائية لعلاج الإصابة بالكبد الدهني

الكبد الدهني هو أحد الأمراض التي يصاب بها الكثيرين ، و تتمثل في تراكم الدهون على الكبد ، و هناك العديد من النصائح التي لها علاقة بالغذاء يمكن أن تساعد في العلاج.

علاج مرض الكبد الدهني بالطعام
– هناك نوعان رئيسيان من أمراض الكبد الدهنية ، و هي الأمراض التي تنتج عن تناول الكحول و كذلك غير الكحولي ، و يؤثر مرض الكبد الدهني على ما يقرب من ثلث البالغين في العالم ، و هو أحد المساهمين الرئيسيين في فشل الكبد ، و مرض الكبد الدهني غير الكحولي هو الأكثر شيوعًا بين أولئك الذين يعانون من السمنة أو الذين يتناولون أطعمة جاهزة ، و واحدة من الطرق الرئيسية لعلاج مرض الكبد الدهني بغض النظر عن نوعه ، هو اتباع نظام غذائي.

الكثير من الفواكه و الخضروات
– تناول نباتات عالية الألياف مثل البقوليات و الحبوب الكاملة ، تحتوي على القليل جدا من السكر و الملح و الدهون غير المشبعة و الكربوهيدرات المكررة و الدهون المشبعة ، على أن يكون خالي من الكحول ، و يمكن لنظام غذائي منخفض الدهون و خفيف السعرات الحرارية أن يساعدك على إنقاص الوزن و تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية ، و من الناحية المثالية ، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن ، فستحتاج إلى خسارة ما لا يقل عن 10 في المائة من وزن جسمك.

– يظهر البروكلي القدرة على المساعدة في منع تراكم الدهون في الكبد في الفئران ، و تناول المزيد من الخضار مثل السبانخ و براعم البروكلي و اللفت ، يمكن أن يساعد أيضًا في فقدان الوزن بشكل عام ، و لذلك يمكنك الاعتماد على المزيد من الخضروات في النظام الغذائي للتقليل من الدهون ، كذلك وجدت دراسة أجرتها جامعة إلينوي على الفئران أن بروتين الصويا ، الموجود في الأطعمة مثل التوفو ، قد يقلل من تراكم الدهون في الكبد ، و بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي التوفو على نسبة منخفضة من الدهون و نسبة عالية من البروتين ، و يمكن للأفوكادو أ يزيد من الدهون الصحية ، و تشير الأبحاث إلى أنها تحتوي على مواد كيميائية قد تبطئ تلف الكبد ، كما أنها غنية بالألياف و التي يمكن أن تساعد في التحكم في الوزن.

القهوة لخفض انزيمات الكبد غير الطبيعية
قد أظهرت الدراسات أن من يشربون القهوة من الذين يعانون من مرض الكبد الدهني يعانون من تلف الكبد ، و ذلك بشكل أقل من أولئك الذين لا يشربون هذا النوع من المشروبات الأخرى المزودة بالكافيين ، و يبدو أن الكافيين يخفض كمية إنزيمات الكبد غير الطبيعية للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض الكبد.

تناول الأسماك
الأسماك الدهنية مثل السلمون و السردين و التونا و سمك السلمون المرقط عالية في أحماض أوميغا 3 الدهنية ، و يمكن للأحماض الدهنية أوميغا 3 أن تساعد على تحسين مستويات الدهون في الكبد ، و يمكنك أن تجرب هذه الأسماك بشرط طهيها بدهون أقل.

دقيق الشوفان و المكسرات
الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة مثل الشوفان تعطي طاقة للجسم ، كما أن محتوى الألياف الموجود بها عالي إلى حد كبير ، مما يساعدك في الحفاظ على الوزن ، كذلك المكسرات عالية في أحماض أوميجا 3 الدهنية ، حيث وجدت الأبحاث أن الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني الذين يأكلون الجوز على وجع التحديد قد تحسنت اختبارات وظائف الكبد الخاصة بهم .

من الممكن الاعتماد أيضا على بعض الأعشاب مثل الشاي الأخضر ، و كذلك تنظيم دورات النوم و الاستيقاظ ، كذلك تناول زيت الزيتون و الثوم و غيرها ، للتقليل من الدهون في الجسم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *