علاقة مرض النقرس وحدوث امراض الرجال

النقرس بالفعل تجربه مؤلمة  ولكن عندما تتفاقم تلك المشكلة لتصل إلى ضعف الانتصاب، فهذا يجعل الحياة جحيما لدى مرضى النقرس، لقد أجريت عدة دراسات تظهر بوضوح وجود علاقة بين النقرس وضعف الانتصاب، لهذا أصبح الكثير من الأشخاص يتسألون عن حقيقة نتائج تلك الدراسات.

أمراض أخرى غير النقرس تسبب ضعف الانتصاب :
النقرس هو شكل من أشكال التهاب المفاصل الناجمة عاده عن تبلور حمض اليوريك الزائد، والتي تحدث بعد ذلك على المفاصل ويؤدي إلى هجمات مؤلمة جدا على المناطق المتضررة، أما خلل الانتصاب هو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب.

أما القلق بشأن علاقة النقرس والضعف الجنسي فبعض الناس يعتقد أنه عندما يكون أحد لديه النقرس، فلديه الفرصة الكبيرة في وجود الضعف الجنسي والعكس، وعلاقة بعض هذه العوامل التي سبقت التخلص من مرض السكري والشيخوخة والسمنة وارتفاع ضغط الدم.

نتائج أهم الدراسات عن النقرس وضعف الانتصاب :
دعمت بعض البحوث الطبية والنتائج الرابطة بين النقرس وزيادة المخاطر من وجود خلل في الانتصاب، ولكن قبل الخوض في تفاصيل النتائج، فمن المهم أن نلاحظ أنه يؤثر عادة على كبار السن من الرجال ويمكن أن يكون سببها عدد لا يحصى من الظروف، ومنها انقباض الأوعيه الدموية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول.

لقد تم إكتشاف أن مرضى النقرس الذين يتناولون أدوية النقرس قد زادت المخاطر بنسبه 29 ٪ من الاحساس بالارهاق، ولكن لم يتم بعد إثبات ما إذا كان النقرس يمكن أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

العلاقة بين حمض اليوريك وضعف الانتصاب :
حمض اليوريك هو الأمر الرئيسي عندما يتعلق الأمر بالنقرس وعلى هذا فقد أصبح عاملا هاما عن علاقته بضعف الانتصاب، ففي مرضى النقرس حمض اليوريك الزائد على المفاصل يتسبب بعد ذلك في آلاما شديده في المناطق المتضررة، وحمض اليوريك يرتبط ارتباطا قويا مع الخلل بوظائف الجسم من ارتفاع ضغط الدم والأمراض الوعائية الدقيقة، وعلى هذا يكون ارتفاع حمض اليوريك له دور في التسبب في الضعف الانتصاب.

وقد تناول آخر تفسير عن أن حمض اليوريك يمكن أن يسبب خلل الانتصاب بسبب المستويات العالية من حمض اليوريك وبهذا يكون عامل خطر يعرف بالخلل الوظيفي الصدغي، وبهذا يكون السبب الذي يؤثر على الأنسجة المرتبطة بالأوعية الدموية في الجسم، بما في ذلك الأوعية الدموية في القضيب، وهذا ليكون له تاثير مباشر على سلاسة تدفق الدم في الأوعية للقضيب، لهذا تؤثر المستويات العالية من حمض اليوريك سوف يقيد تدفق الدم إلى الانسجة مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

وعلى هذا ينصح الأطباء بالإهتمام بفيتامين د مع مراعاة الرجوع للطبيب المتخصص لمعرفة نسبة حمض اليوريك في الجسم وعند حدوث أي خلل بالانتصاب يحدد الطبيب السبب الرئيسي في تلك المشكلة سواء بسبب ارتفاع حمض اليوريك أو أسباب مرضية أخرى تؤثر على القدرة على الانتصاب بشكل طبيعي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *