علاج ارتفاع الكيرياتينين بالأعشاب

من أهم وظائف الجسم هي وظيفة الكلى، وأي اضطراب في وظائف الكلى من الممكن أن يؤدي إلى اضطراب كافة أجهزة الجسم الأخرى، فتقوم الكلى بانتاج الكرياتينين من عمليات الأيض في العضلات، ولكن بنسبة طبيعية في الدم، وعند ارتفاع مستوى الكرياتنين يكون هذا مؤشر لوجود خلل في وظائف الكلى.

ما هو الكرياتنين ؟
هو مخلفات لمواد كيماوية تنشأ عن الاستقلاب الناجم عن العضلات، حيث يعتمد الجسم في انتاجه على الكتلة العضلية للشخص ، ويكون مستوياته أقل عند النساء بالمقارنة مع الرجال لأن الكتلة العضلية للرجال أكبر من النساء، أما عن النسب الطبيعية للكرياتينين في الجسم فتكون من 0.6 إلى 1.12 ميليغرام بالديسيليتر، أمّا لدى الإناث البالغات فهي تتراوح من 0.5 إلى 1.1 مليغرام بالديسيليتر، وتكون نسبته عند الرضع 0.2 مليغرام بالديسيليتر أو أكثر على حسب الكتلة العضلية للجسم .

أعراض ارتفاع الكرياتينين
1- تكرار التبول الليلي .
2- تحول لون البول إلى اللون الداكن .
3- الغثيان والقئ .
4- صعوبة التنفس .
5- ظهور حكة بالجسم .

علاج ارتفاع الكرياتينين بالأعشاب
1- البابونج: يعتبر البابونج من أهم الأعشاب المهدئة للجسم، ففي إحدى الدراسات تبين أن تناول البابونج أدى إلى انخفاض نسبة الكرياتنين في الدم، وهو أيضا مهدئ كما ذكرنا مما له أنعكاس ايجابي على أيض العضلات.

ويمكن تحضير شراب البابونج عن طريق إضافة ملعقتين أو ثلاث ملاعق صغيرة من البابونج إلى كوب من الماء المغلي، وتركه منقوع ومغطى لمدة خمس دقائق، ثم تصفيته وتناوله دافئا.

2- عشبة القراص: تتميز هذه العشبة بخصائصها الفريدة في إدرار البول، مما يمكنها من تعزيز وظائف الكلى والتخلص من فضلات الأيض، وبالتالي التخلص من الكرياتينين، كما تعمل على تنقية الدم وتحسين المناعة ، ولكن لا يوصي باستخدامها الا تحت اشراف الطبيب، لأنها من الممكن أن تتعارض مع أدوية الضغط أو الأدوية المدرة للبول .

أما عن طريقة استخدامه فتكون عن طريق تحضير ثلاثة ملاعق من عشبة القراص إلى كوب من الماء المغلي، وتركه منقوعا لمدة عشر دقائق حتى يكون جاهزا لتناوله.

3- جذور الهندباء: يستخدم عشبة جذور الهندباء كمدر للبول، وبالتالي تساعد على التخلص من السموم بالجسم، وأيضا التقليل من مستوى الكرياتينين في الدم، وتعمل أيضا على تحسين وظائف الكلي، والتخفيف من السوائل الزائدة بالخلايا.

ويمكن تحضير عشبة جذور الهندباء عن طريق إضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء الساخن، ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب، وفي هذه الحالة ينصح بتناوله مرتين يوميا لعدة أسابيع، حتى الوصول للنسبة الطبيعية .

4- القرفة : وهي أيضا من الأعشاب ذات خصائص مدرة للبول، والتي تعمل على تعزيز وظائف الكلى والتقليل من نسبة الكرياتنين ، كما تساعد علي تنظيم مستوى السكر في الدم، وبالتالي تقوم بالحفاظ على الكلى من أي مضاعفات للسكري.

ولكن يجب الحرص من تناول كميات كبيرة من القرفة، وذلك تجنبا لأضرارها على الكبد والكلى وسيولة الدم، وينصح بتناول ملعقة صغيرة واحدة يوميا، إما مشروب منفرد، أو عن طريق إضافتها للشاي أو الحلويات أو المخبوزات .

5- الجنسنج السيبيري: يحتوي على مركبات كيميائية تسمى ب ( اليورثيروسايد ) وهي التي تستخدم كمدعمات صحية لتزويد الطاقة، وتستخدم أيضا للتخلص من الكرياتنين الزائد في الكلى من خلال تنشيط وظائف الكلى، والتحسين من الدورة الدموية .

كما ينصح بها لفوائدها الأخرى، كالتخفيف من الضغط والارهاق والعام .

6- القتاد أو الأستراجالوس : وهي من الأعشاب التكميلية من الطب الصيني والتي تساعد كثيرا في علاج أمراض الكلى المزمنة، لأنها تحتوي على مركب الأسبارجين وهو المستخدم كمدر للبول، وبالتالي تساعد على تقليل مستوى الكرياتنين في الدم، وتخلص الجسم من  السوائل الزائدة فيه.

ويمكن تحضير عشبة الاستراجالوس عن طريق اضافة العشبة إلى الماء الساخن وتركها لمدة نصف ساعة، ثم تناولها .

7- الميرمية : وهي العشبة الأكثر شعبية، نظرا لفوائدها الجمة ، حيث تساعد على فلترة الكرياتينين من الجسم، وتزيد من ضخ الدم إلى الكلى، حتى أنها تزيد معدل إزالة الكرياتينين عند مرضى الفشل الكلوي، وطريقة تحضيرها تكون عن طريق نقع أوراق المرمية في الماء المغلي وتركها لمدة عشر دقائق ثم تناولها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *