خطوات تساعد على تقوية صحة البروستاتا

البروستاتا هي واحدة من أهم الغدد الموجودة في جسم الرجال ، تلك الغدة المسئولة عن تنظيم معدلات الهرمونات في جسم الرجل ، و الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية و غيرها .

أمراض البروستاتا
مشاكل البروستاتا تؤثر على الغالبية العظمى من الرجال ، 
كما أن الدراسات الحديثة تفيد بأن نصف الرجال أو أكثر من 60 في المائة منهم مصابين بأمراض البروستاتا ، و قد يزيد هذا العدد إلى 95 في المائة من الرجال الذين تعدوا 75 عام أو كبار السن ، للتعرف على كون البروستاتا الخاصة بك ليست قوية و صحية ، و كذلك يمكنك التعرف على الإصابة بالتهابات البروستاتا ، و ذلك عند ملاحظة صعوبة في التبول و صعوبة في الأداء الجنسي ، و هناك خيارات تخص نمط الحياة التي تقوم بها الآن يمكنها تحسين صحة البروستاتا ، و تقليل خطر الإصابة بتضخم البروستاتا و سرطان البروستاتا .

خطوات لتقوية البروستاتا
الخطوة الأولى
أولا لابد من التحدث إلى طبيبك حول فحوص البروستاتا العادية ، إذا كنت تشعر بالقلق إزاء صحة البروستاتا الخاصة بك ، أو إذا كنت فوق 40 عام ، و توصي الدراسات الحديثة بأن 
المشاكل الطبية التي تضعف البروستاتا الخاصة بك ، يمكن أن يكون علاجها سهلاً إذا تم التشخيص بشكل مبكر .

الخطوة الثانية
لابد من تغيير النظام الغذائي الخاص بك للتأكد من أنك تحصل على المواد الغذائية اللازمة لبروستاتا قوية و صحية ، مع الاهتمام بمنع
 بعض الأطعمة المؤكسدة التي تؤدي إلى التهاب الكبد و التهاب البروستاتا ، و وفقا لمؤسسة سرطان البروستاتا ، فإن تناول الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة مثل فيتامين ج ، مثل الحمضيات و الخضر الورقية و القرنبيط ، و أكل مجموعة متنوعة من الفواكه الملونة و الخضار ، و كذلك يمكنك التحدث مع الطبيب حول إضافة ملاحق فيتامين د إلى النظام الغذائي الخاص بك لتعزيز صحة البروستاتا .

الخطوة الثالثة
لابد من تقليل السكريات الزائدة ، مثل السكريات التي تحصل عليها من الصودا و القهوة المحلاة و الحلوى و الكعك و الفطائر ، و ذلك لأن 
السكر الزائد هو المصدر الرئيسي لنمو ورم البروستاتا ، و بدلاً من ذلك يجب تناول السكر باعتدال و استخدام الفواكه و الخضار للحصول على السكريات اللازمة .

الخطوة الرابعة
إذا كنت من مدمني الكحوليات ، فتأكد أن الكحوليات تعمل على تدمير البروستاتا ، و لذلك لابد من التحكم في استهلاك الكحول و عدم 
الإفراط في تناول الكحوليات ، و التي قد تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا . 

الخطوة الخامسة
لابد من إضافة فول الصويا و الأطعمة المصنوعة منه إلى النظام الغذائي الخاص بك ، و ذلك بعد 
تجربة قامت على الرجال الآسيويين ، و التي أثبتت أنهم أقل الرجال إصابة بمشاكل البروستاتا ، و التي يمكن أن تكون ذات صلة باستهلاكهم من فول الصويا ، حيث أن فول الصويا يخلق المواد الكيميائية مثل الإستروجين في الجسم ، مما يساعد على تعزيز صحة البروستاتا الخاصة بك ، و الحد من مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا .

الخطوة السادسة
شحوم الجسم الزائدة تحول دون إفراز مواد مثل الأنسولين المقاوم ، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب و التي تؤثر سلبا على صحة البروستاتا ، و 
ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميا على الأقل خمسة أيام من الأسبوع ، يمكنها بناء العضلات بشكل جيد و تحسين التمثيل الغذائي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *