تأثير زيت السمك على الهرمونات الأنثوية

يحتوي زيت بعض الأسماك على الأحماض الدهنية الأساسية المعروفة باسم أوميغا 3 . الأحماض الدهنية أوميغا 3 ضرورية لصحة الإنسان و نموه ، و لكن لا يمكن إنتاجها من قبل الجسم . قد يساعد زيت السمك في علاج عدد من الحالات الطبية و قد يؤثر على الهرمونات الأنثوية . و مع ذلك ، فإن تأثير زيت السمك على الهرمونات الأنثوية غير مفهوم بشكل جيد . استشري طبيبك قبل أخذ مكملات زيت السمك .

الاحماض الدهنية أوميغا 3
توجد الأحماض الدهنية أوميغا 3 في الأسماك الزيتية مثل سمك السلمون أو التونة . و لأن أحماض أوميغا 3 الدهنية ضرورية للعديد من الوظائف ، يختار بعض الناس تناول مكملات زيت السمك إذا لم يكن لديهم الكثير من المأكولات البحرية في نظامهم الغذائي . على الرغم من أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 مرتبطة بعدد من الفوائد الصحية المحتملة ، إلا أن الدليل أقوى على دورها في صحة القلب و الأوعية الدموية ، وفقا لمركز جامعة ماريلاند الطبي . و تشمل الفوائد المحتملة الأخرى للأحمض الدهنية أوميغا 3 خفض علامات السكري ، و الحد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان ، و تحسين المزاج و الحد من الالتهابات .

زيت السمك و الهرمونات الأنثوية
أحماض أوميغا 3 الدهنية في زيت السمك تحتوي على ليغنان . الليغنان هي مركبات كيميائية ذات تأثير استروجيني ضعيف ، و توجد في الأطعمة مثل فول الصويا و بذور الكتان . وفقا للدراسات ، يمكن لهذه المركبات خداع الجسم إلى الاعتقاد بأنها هرمون الاستروجين ، و بالتالي يمكن أن ترتبط مستقبلات هرمون الاستروجين ، و تأخذ مكان خلايا الاستروجين الأقوى . قد يكون هذا مهمًا في بعض أمراض مثل سرطان الثدي ، حيث يمكن أن ترتبط بالمزيد من الاستروجين . و لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لفهم ما إذا كان زيت السمك يمكن أن يقلل من مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء .

الابحاث و الدراسات
ناقشت دراسة عام 2004 العلاقة بين زيت السمك و الهرمونات الأنثوية . الأحماض الدهنية أوميغا 3 هي سلائف لهرمونات داخلية المنشأ تسمى ايكوزانويد . هذه الهرمونات مهمة في المساعدة على الوقاية من الأمراض المختلفة و علاجها ، مثل سرطان الثدي ، و هشاشة العظام بعد سن اليأس ، و مشاكل الدورة الشهرية و اكتئاب ما بعد الولادة . كما تزيد أحماض أوميغا 3 الدهنية من بعض الهرمونات الأنثوية المرتبطة بالخصوبة . و قد تكون مهمة أثناء الحمل في المساعدة على نمو و تطور الطفل .

الاحتياطات
يجب التحدث إلى مقدم الرعاية الطبية قبل تناول مكملات زيت السمك . حيث يمكن لزيت السمك أن يتفاعل مع أدوية مثل مرققات الدم و الأنسولين و المنشّطات و الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية . الجرعات العالية من زيت السمك يمكن أن تسبب النزيف ، على الرغم من أن ذلك نادرا . الأشخاص المصابون بالفصام أو السكري يجب أن يأخذوا زيت السمك فقط تحت رعاية الطبيب لأنهم قد لا يكونوا قادرين على تحويل زيت السمك إلى نوع الأحماض الذي يستخدمه الجسم . الآثار الجانبية لمكملات زيت السمك عادة ما تكون خفيفة و تشمل الغاز و التجشؤ و الإسهال .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *