كيفية الوقاية من التهاب السحايا البكتيرية

- -

يعد مرض الالتهاب السحائي من الأمراض الخطيرة التي يتعرض لها الكثير من الناس لأنه مرض يصيب المخ وينتج عن عدوى فطرية وهو من الأمراض المعدية لذلك يجب على المريض وسوف نوضح تفاصيل أكثر عن ذلك المرض.

مرض الالتهاب السحائي
يعرف هذا المرض باسم الحمى الشوكية وهو ينتج عن التهاب الأغشية الدماغية المغلفة للدماغ والحبل الشوكي.

وينتج عن طريق عدوى بكتيرية أو فيروسية أو جرثومية وتستمر الحضانة في ذلك المرض لمدة أسبوعين وهو من الأمراض الخطيرة التي تستوجب الذهاب إلى الطبيب مباشرة لتلقي العلاج اللازم إذا أصيب الإنسان به.

وينتقل المرض عن طريق الرذاذ أو المياه الملوثة بالصرف الصحي وينتشر بشكل أكثر في فصل الشتاء ويصيب أكثر الفئة العمرية التي لم تتجاوز الثلاثين عام.

والالتهاب السحائي البكتيري له أنواع عديدة بسبب المكورات السحائية وبكتريا الدرن وبكتيريا العدوى في معظم مناطق الجسم ثم بعد ذلك ينتقل إلى المخ

أعراض الالتهاب السحائي
1- ارتفاع درجة الحرارة بشكل تدريجي إلى أن تصل إلى ذروتها بعد عدة أيام.
2-الشعور بالصداع الحاد.
3- القيئ والغثيان.
3- تليف أو ضمور في الجهاز العصبي.
4- عدم القدرة على الكلام.
5- فقدان السمع.
6- الانزعاج ممن الضوء القوي.
7- ظهور حساسية على الجلد لدى بعض الماس عن طريق ظهور البثور الحمراء الصغيرة.
8- قد تحدث تشنجات في الجسم كله.
9- عدم الرغبة في تناول الأطعمة والمشروبات
10- الشعور بالنعاس والوخم طوال اليوم مع إيجاد صعوبة عند الاستيقاظ

ولذلك ينصح الأطباء أنه إذا شعر المريض بأي من الأعراض السابقة بسرعة التوجه إلى الطبيب لأن الأعراض تتضاعف مع عدم تلقي العلاج المناسب وقد يؤدي الأمر إلى الوفاة إذا أهمل المريض الذهاب إلى الطبيب وتلقي العلاج.

وأعراض الالتهاب السحائي تتشابه بشكل كبير مع أعراض الانفلونزا ولكن هذه الأعراض تتضاعف بشكل كبير إذا لم يتم تلقي العلاج بسرعة ويمكن اكتشاف ذلك المرض عن طريق عمل اختبارات وتحاليل معملية تؤكد إن كان هذا التهاب سحائي أو مجرد أنفلونزا.

الوقاية من مرض التهاب السحايا البكتيري
هذا المرض يأتي عن طريق العدوى البكتيرية مثل استدام ادوات المريض مثل فرشاة الأسنان أو أدوات الطعام أو حتى عن طريق السيجارة إذا وضعت في فم أحد بعد المريض.

وينتقل أيضًا عن طريق السعال والعطس والتقبيل بمعنى أنه ينتقل عبر الجهاز التنفسي، كما أن الحيوانات الأليفة أحد الأشياء التي قد تنقل المرض من شخص إلى أخر وتعتبر حامل جيد للبكتيريا.

لذلك يجب عزل المريض المصاب بالالتهاب السحائي إلى أن يتم الشفاء من ذلك المرض حتى لا يتسبب في عدوى لأفراد أسرته أم أصدقائه المحيطين به.

يجب أن نأخذ التطعيمات المعدة لمثل هذا النوع من الأمراض وخاصة التي تؤخذ للأطفال لأنهم أكثر عرضة لانتقال العدوى في المدارس والحضانات.

يجب المحافظة على النظافة بقدر الإمكان لقتل الجراثيم والطفيليات التي تعمل على انتقال العدوى، ويمكن أخذ المضادات الحيوية التي تعمل على التخلص من المشكلة بشكل كبير ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المختص حتى يحدد الجرعة اللازمة بحسب حالة المريض.

وقد يحتاج الأفراد المقربون إلى الشخص المريض لتلقي نفس جرعة العلاج مثل أفراد أسرته أو أصدقائه المقربين في العمل الذين يتعامل معهم بشكل يومي لأن ربما يكون أحد منهم تلقى العدوى ولكن لم تظهر عليه الأعراض.

فيجب أن يؤخذ جرعة من المضاد الحيوي لكل المحيطين بالمريض للوقاية من انتشار المرض والتخلص منه من البداية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *