كيفية الوقاية والعلاج من التهاب الكلى

التهاب الكلى من الالتهابات الوارد حدوثها لأي شخص لأن الأسباب التي تؤدي لحدوث هذه الالتهابات، شائعة و منتشرة منها عدم النظافة الشخصية للمنطقة الحساسة أو التنظيف الخاطئ لها، و منها العلاقه الجنسية الغير آمنة التي تتسبب في حدوث العدوى للفرد بعدها، و يمكن العلاج و الوقاية من هذا الالتهاب بالذهاب للطبيب لوضع الخطة العلاجية قبل أن تتطور الأعراض و تتدهور الحالة، و الوقاية عن طريق الاهتمام بالنظافة الشخصية، و عدم استخدام أي منظفات كيميائية لهذه المنطقة لأنها تتسبب في عمل تهيج فيها .

اسباب التهاب الكلى
١- قد يحدث للإنسان التهاب في الكلى بسبب انسداد المسالك البولية عنده، أو بسبب وجود حصوة في هذه المسالك أو حدوث تضخم في غدة البروستاتا عند الرجال بالتحديد، و هذا الانسداد يترتب عليه رجوع البول الى المثانة و حدوث التهاب في الكلى، و قد يكون السبب أيضا هو حصر البول و تأخر التفريغ، لأن ذلك يؤدي إلى رجوع البول الى المثانة مرة أخرى و بالتالي تسبيب التهاب في الكلى .

٢- النظافة الشخصية و عدم الحفاظ عليها من أهم أسباب حدوث التهاب الكلى، و ذلك لأن قلة النظافة الشخصية تؤدي إلى حدوث التهاب في المسالك البولية، و قد تؤدي إلى حدوث التهاب في الكلى هي الأخرى، و قد يؤدي ضعف المناعة الى حدوث هذا الالتهاب بسبب ضعف مقاومته له، و قسطرة البول التي تستخدم للناس الذين لا يستطيعون تفريغ البول بطريقة طبيعية، قد يكون استخدامها غير آمن في بعض الوقت و تقوم بعمل التهاب في المسالك البولية الخاصة بالإنسان .

٣- وجود عيوب خلقية داخل المسالك البولية تزيد فرص حدوث التهاب فيها، و تزيد فرص التعرض لحدوث التهاب الكلى، لأن حدوث عيوب في هذه المنطقة تساعد في عدم تفريغ البول بشكل كامل عند دخول الحمام، مما يؤدي إلى رجوع البول إلى المثانة مرة أخرى بسبب حدوث التهابات في القناة البولية الخاصة بالشخص، و انقطاع الطمث عند النساء أو حدوث اضطرابات و خلل في هرمون الاستروجين الخاص بالنساء، يزيد من نسب و فرص حدوث التهاب الكلى و التهاب المسالك البولية، بسبب حدوث تغيرات في هذه المنطقة .

٤- من اسباب الإصابة بالتهاب الكلى أيضاً هو العدوى البكتيريا التي يصاب بها الإنسان، و تزيد من فرص حدوث التهابات الكلى و هناك بعض العدوى البكتيرية التي تصيب الكلى بعد إصابة المسالك البولية على الفور، و قد يكون الاتصال الجنسي الغير أمن مع شريك قد يحمل عدوى بكتيرية، يساعد ذلك في ظهور التهاب في المسالك البولية و ظهور التهاب في الكلى .

طرق الوقاية و العلاج من التهابات الكلى
– يمكن علاج التهابات الكلى في حالة التأكد من الإصابة بها و تشخيصها، عن طريق معرفة السبب الرئيسي وراء هذا الالتهاب لعلاجه و حدوث الشفاء التام، و قد يقوم الطبيب المعالج بوصف بعض الأدوية التي تساعد في التخلص من هذه الالتهابات، او وصف بعض المضادات الحيوية التي تقاوم البكتيريا المسببة لالتهابات الكلى، و يمكن الإكثار من شرب السوائل خاصةً المياه .

– و يجب الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة و المسالك البولية، و القيام بتنظيف هذه المنطقة من الامام إلى الخلف و ليس عكس ذلك، فيجب تنظيف هذه المنطقة من المثانة إلى منطقة الشرج، و يحذر الأطباء من استخدام مستحضرات النظافة التي يتم بيعها لاستخدامها في هذه المناطق الحساسه، لأن لها آثار جانبية كثيرة و تقوم بعمل تهييج في مجرى البول.

و يجب عدم حصر البول و تفريغ المثانة بشكل مستمر، و يجب الذهاب للطبيب فور ظهور الأعراض للتأكد من وجود التهاب الكلى و علاجه قبل حدوث أي مضاعفات او قبل زيادة الالتهاب، و خروجه عن السيطرة و عدم معرفة كيفية علاجه، لكي يساعد الطبيب في وضع الخطة العلاجية المناسبة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *