الوسواس القهري وعلاقته باضطراب القلق

الوسواس القهري أو OCD هو نوع من الأمراض العقلية ، والأشخاص الذين لديهم وسواس قهري يكون لديهم هوس أو سلوك قهري متكرر ، ويناقش هذا المقال أسباب ، أعراض وعلامات الوسواس القهري .

ربما تعتقد أن قضم الأظافر ، أو التفكير السلبي الدائم يكون وسواس قهري ، ولكنه ليس كذلك ، وأمثلة الوسواس القهري تشمل الإعتقاد أن أفراد عائلتك ربما يصيبهم ضرر إذا لم يضعوا ملابسهم بنفس الترتيب كل صباح ، وقد تكون العادة القهرية هي غسل اليدين 7 مرات على سبيل المثال عند لمس شيء قد يكون قذرا .

الوسواس القهري هو مرض عقلي يمكن أن يؤثر على عملك ، دراستك أو علاقاتك ، لأن أفكارك وافعالك تكون خارجة عن إرادتك .

أسباب الوسواس القهري :
لا يعلم الأطباء أسباب إصابة الناس بالوسواس القهري ، وتوجد أماكن محددة في الدماغ ، ربما لا تبدو طبيعية لدى مرضى الوسواس القهري ، وهو حالة شائعة لدى النساء أكثر من الرجال .

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالوسواس القهري :
– إذا كان أحد الوالدين أو الأخوة يعاني من الوسواس القهري .
– الإكتئاب والقلق .
– التعرض للتحرش الجسدي أو الجنسي في الطفولة .

أعراض الوسواس القهري :
يريد الأشخاص المصابون بالوسواس القهري بالتوقف عن التفكير ، أو القيام بالأعمال المتكررة والعادات القهرية ، ولكنهم يشعرون بانعدام القوة للقيام بذلك ، فهم يعرفون أن هذه العادات لا تجلب لهم أي شعور ولكنهم لا يستطيعون الإقلاع عنها .

الهواجس والدوافع يمكن أن تشمل أشياء عديدة مثل الحاجة إلى النظام أو النظافة ، الأفكار التدخلية حول الجنس ، الدين ، العنف واجزاء الجسم .

الوسواس هو الأفكار المستمرة والنبضات التي تسبب العواطف المؤلمة مثل القلق أو الإشمئزاز .

يمكن أن تشمل أفكار الهوس ما يلي :
– الخوف من الجراثيم والإتساخ .
– يجب أن توضع الأشياء في نفس المكان تماما .
– الخوف من الإصابة له أو المحيطين به .
– الحذر المستمر من التنفس والوميض .
– الإعتقاد أن هناك أرقام أو ألوان جيدة وأخرى سيئة .
– اشتباه لا أساس له في أن شريكه غير مخلص .
– تكرار أداة الصلاة .

السلوكيات القهرية هي السلوكيات المتكررة أو العادات العقلية التي يشعر المريض أنه مدفوع لأدائها استجابة للهوس .

العادات القهرية يمكن أن تشمل الآتي :
– الحاجة إلى عد الأشياء مثل السلالم أو الزجاجات .
– غسيل الأيدي مرارا وتكرارا .
– القيام بالمهام بنظام معين في كل مرة .
-الفحص المتكرر من غلق الباب أو الأشياء الأخرى .
– وضع الأشياء في أماكن محددة .
– الخوف من ملامسة مقابض الأبواب ، استخدام المراحيض العامة أو المصافحة باليد .

تشخيص الوسواس القهري :
تساعد بعض الخطوات على تشخيص الوسواس القهري ، وتشمل الفحص الفيزيائي ، الاختبارات المعملية ، التقييم النفسي ، ومعايير تشخيص الوسواس القهري .

يصعب في كثير من الأحيان تشخيص شخص مصاب بالوسواس القهري لأن الأعراض يمكن أن تكون مشابهة لأعراض اضطراب الشخصية القهري أو الاكتئاب أو اضطرابات القلق أو الفصام أو غيرها من اضطرابات الصحة العقلية النادرة.

علاج الوسواس القهري :
علاج اضطراب الوسواس القهري أو علاج الوسواس القهري لن يؤدي إلى الشفاء التام ، ولكن يمكن أن يساعد في السيطرة على الأعراض. العلاجين الرئيسيين للوسواس القهري هو العلاج النفسي والأدوية.

العلاج النفسي: هو علاج سلوكي إدراكي (CBT) ، وهو فعال للأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري. ينطوي ذلك على تعريض نفسك لهدف مرهق أو هاجس تدريجيا ، مثل التراب وتعلم نفسك الطرق الصحية للتعامل معه. هذا العلاج يأخذ الكثير من  الجهد والممارسة ، ولكن قد تتمتع بنوعية حياة أفضل ، بمجرد أن تحصل على الهواجس الخاصة بك

والأدوية: بعض الأدوية النفسية يمكن أن تساعد في السيطرة على الهواجس و القهر. وتشمل هذه كلوميبرامين (anafranil) ، فلوكستين (بروزاك) ، فلوفوكسامين ، باروكستين ، وسيرترالين.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *