أسباب وعلاج التهاب البلعوم الحاد

الكثير منا تعرض لوجود التهابات في البلعوم أو الحنجرة وهي من الأمراض التي تسبب الضيق والألم لصاحبها ولذلك سوف نبين لكم ما هو أسباب التهاب البلعوم وما هو طرق العلاج للتخلص من هذه المشكلة.

التهاب البلعوم الحاد
هو التهاب يأتي في منطقة البلعوم أو الحنجرة ويسبب ألم للشخص ويكون صوت الشخص المصاب بالالتهاب في البلعوم مبحوح وقد يستمر الالتهاب إلى فترة أسبوعين.

ويعرف التهاب البلعوم بأنه تورم يصيب منطقة البلعوم ويسبب لها تهيج ويكون بسبب الإصابة بعدوى جرثومية ويكثر في فصل الشتاء.

وقد يكون التهاب بلعوم حاد أو التهاب بلعوم مزمن الذي يصاحبه التهاب الغدد المحيطة، وإذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوعين يجب استشارة الطبيب على الفور للتخلص من هذه المشكلة.

أعراض التهاب البلعوم الحاد
تظهر بعض الأعراض عند إصابة الشخص بالتهاب البلعوم منها:
1-وجود ألم في الحنجرة.
2- بحة في الصوت وقد يفقد المريض صوته تمامًا.
3- جفاف الحلق.
4-السعال.
5- صعوبة في البلع.
6- وجود تضخم في الغدد الليمفاوية التي توجد في الرقبة والحلق.
7- ارتفاع درجة الحرارة وقد يصاحبه ظهور طفح جلدي.

ولكن إذا ظهرت أعراض أكثر من تلك الأعراض فقد تكون مؤشر على الإصابة بمرض أخطر من التهاب البلعوم  ويجب استشارة الطبيب.

أسباب التهاب البلعوم
1-من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى التهاب البلعوم هي نزلات البرد والزكام والأنفلونزا.
2- الارتجاع الحمضي الذي يسمى الجزر المعدي المريئي وهذا النوع ناتج عن ارتجاع المريء.
3- الاستخدام الزائد للأوتار الصوتية والصراخ الذي يفعله الشخص عند تشجيع فرقة رياضية معينة.
4- التدخين.
5- استنشاق بعض المواد الكيمائية الضارة.
6- وجود مرض في الجهاز المناعي.

الأوتار الصوتية هي عبارة عن مجموعة من الأربطة المرنة التي تتواجد في قاع البلعوم وهي التي تقوم بإصدار الصوت الذي نسمعه عندما يتكلم الإنسان، ومع تقدم العمر بعض الأشخاص يتغير أصواتهم نتيجة عدم مرونة تلك الأوتار ولأنها تصبح أرق.

تشخيص مرض التهاب البلعوم الحاد
يستطيع طبيب الأنف والأذن والحنجرة تشخيص هذا النوع من الالتهاب عن طريق الكشف البسيط على منطقة العنق ويلمس مكان الألم من الخارج وبذلك يستطيع تحديد مكان الكتلة المتورمة ومعرفة مكان الإلتهاب.

ويستطيع معرفة تفاصيل أكثر من خلال سماعه الأوتار الصوتية للشخص المريض وبالتالي يقوم بتحديد العلاج اللازم بحسب حالة المريض.

وإذا لم يتعافى المريض في خلال أسبوعين من مشكلة بحة الصوت يحتاج المريض أن يذهب إلى طبيب اختصاصي أنف حتى يقوم بفحص الأوتار الصوتية عن طريق كاميرا خاصة معدة لذلك.

 علاج التهاب البلعوم الحاد
علاج التهاب البلعوم يمر بعد مراحل على حسب درجة الألم والسبب من وراء ذلك الالتهاب.

فمثلًا لو كان الالتهاب ناتج عن الغناء أو التكلم بصوت عالي فهذا المريض يحتاج إلى إرشاد مع طبيب متخصص للتدريب على مخارج الصوت بدون أن يتعرض لالتهاب الحنجرة.

وفي بعض الحالات يتعرض المريض إلى حدوث ضرر غير قابل للتصلح في الأوتار الصوتية وهنا يحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحية.

بينما إذا كان التهاب البلعوم الطبيعي الذي يتعر ض له معظم الناس فهو فقط يحتاج إلى الراحة في المنزل ورب الكثير من السوائل والامتناع عن التدخين.

إذا كان التهاب الحلق بسبب بكتيري فحينئذ يصف الطبيب جرعة مضاد حيوي للقضاء على العدوى البكتيرية أو الفيروسية المسببة للالتهاب.

الغرغرة بماء دافئ مع الملح عدة مرات في اليوم لأن الملح به مواد لها القدرة على التخلص من الميكروب والجراثيم.

هناك بعض المستحضرات الطبية التي تباع في الصيدليات والتي تعمل على تهدئة الألم والتخلص من البكتيريا الموجودة في الحلق.

ولكن يجب إذا لم التعافي من هذه المشكلة لمدة أسبوعين أن يذهب الشخص للطبيب حتى لا يتعرض إلى مشاكل أكثر خطورة مثل التهاب الجيوب الأنفية أو حدوث قيح أو إصابة الأذن.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *