أسباب وعلاج السكتة الدماغية المصغرة

 السكتة الدماغية المصغرة هي حدث خطير يحدث عندما تنقطع وصول الدم إلى بعض أجزاء من الدماغ وإذا لم يتلقى الشخص العلاج على الفور قد تحدث الكثير من الأضرار السيئة على المريض ولهذا سوف نتناول أسباب وعلاج السكتة الدماغية المصغرة

السكتة الدماغية المصغرة
السكتة الدماغية المصغرة يطلق عليها اسم الإقفارية العابرة وهي تحدث عندما يتوقف تدفق الدم إلى جزء من الدماغ.

هذا الأمر يتسبب في أعراض مشابهة للسكتة الدماغية والتي قد تزول بعد 24 ساعة وهي لا تتسبب في أضرار في أنسجة الدماغ وكذلك لا تتسبب في إعاقة دائمة.

وتتشابه أعراض السكتة الدماغية مع السكتة الدماغية المصغرة بشكل كبير ويجب اللجوء إلى المساعدة الطبية على الفور حال ظهورها.

أعراض السكتة الدماغية المصغرة
قد تحدث بعض الأعراض تشير إلى حدوث السكتة الدماغية المصغرة مثل:
1-تغير في مستوى الرؤية.
2- وجود صعوبة في الكلام.
3-ارتباك.
4- عدم توازن الجسم.
5- تنميل في الأطراف.
6- الشعور بالدوار.
7- تغير في المذاق مع فقدان في الوعي.
8- تغير في حاسة الشم.
9- الشعور بالتخدير في جزء أو أجزاء من الجسم مع وجود ألم في الوجه.

مدة الإصابة
المدة التي تستغرها أعراض السكتة الدماغية المصغرة هي دقيقة واحدة تقريبًا ثم تختفي هذه الأعراض وبالتالي قد لا تستدعي هذه الأعراض الذهاب إلى الطبيب لأن عند وصولك إلى الطبيب تكون الأعراض قد انتهت فعليك أن تشرح له كل ما مررت به أثناء حدوث هذه السكتة الدماغية المصغرة.

أسباب حدوث السكتة الدماغية المصغرة
عندما تحدث هذه السكتة الدماغية المصغرة تنسد الأوعية الدموية الصغيرة في الدماغ مما يمنع من وصول الأكسجين إلى المخ.

وقد يكون تصلب الشرايين أحد الأسباب التي تؤدي إلى السكتة الدماغية المصغرة وهو يحدث عندما تترسب التطورات الدهنية والتي تعرف باسم اللويحات والموجودة في البطانة الداخلية في الأوعية الدموية وهذا يجعل الأوعية أقل سماكة مما يعيق وصول الدم إلى المخ.

قد تحدث الستة الدماغية المصغرة بسبب كمية صغيرة من النزيف قد تحدث في الدماغ والتي تؤدي إلى حدوث هذه السكتة الدماغية المصغرة.

عوامل الخطر في الإصابة بالسكتة الدماغية المصغرة
تشمل عوامل الخطر ما يلي:
1-وجود ارتفاع في ضغط الدم مما يسبب ضرر في جدران الأوعية الدموية مما يرفع من خطر الإصابة بالجلطات الدموية التي تؤدي إلى السكتة الدماغية المصغرة.
2- ارتفاع في نسبة الكولسترول في الدم.
3- الإصابة بمرض السكر.
4- التدخين.
5- الإصابة بالسمنة.
6- التقدم في العمر.
7- الرجفان الأذيني.
8- الجنس فالرجال اكثر عرضة للإصابة من النساء.

علاج السكتة الدماغية المصغرة
بعد القيام بتشخيص السكتة الدماغية من قبل الطبيب يحدد الطبيب طريقة العلاج المناسبة حسب حالة كل مريض لأن السكتة الدماغية المصغرة قد تكون إنذارًا لحدوث سكتة دماغية في المستقبل.

العلاج عن طريق مضادات الصفائح
هذه الأدوية تعمل على تقليل التصاق الصفائح الدموية بينها وبين بعضها البعض وبالتالي تخفف من الجلطات الدموية مثل الأسبرين.

مضادات التخثر
تعمل مضادات التخثر على منع حدوث الجلطات الدموية من خلال استهداف بعض البروتينات المعينة التي تشمل الريفاروكسيبان.

تدخل الشريان السباني
وهي جراحة بسيطة تتم فيها قسطرة الشريان السباتي في الفخذ، ويستخدم الأطباء جهاز طبي يشبه البالون لفتح الأوعية الدموية المغلقة من أجل تحسين تدفق الدم في الدماغ.

تغيرات عن طريق تغير نمط الحياة
هناك بعض التغيرات في نمط حياة المريض حتى تحميه من الإصابة بالسكتة الدماغية في المستقبل مثل:
1-ممارسة التمارين الرياضية.
2- فقدان الوزن الزائد.
3- التقليل من تناول الصوديوم والأملاح.
4- الإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
5- خفض التوتر.
6- النوم عدد ساعات جيد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *